أخبار السودان لحظة بلحظة

أبنعوف والبشير .. “أحمد وحاج أحمد”

0

أبنعوف والبشير …. “أحمد وحاج أحمد”

البيان الفاشل الهزيل الذى جاء على لسان ابنعوف لم تعدى من كونه هراء بغيض وجعجة سافرة فى غير محلها واسلوب ركيك نزق نشتم فيه رائحة الخيانة ، ويحمل فى طياته الخبث والاستفزاز والاستهوان والاستهجان محاولة يائسة لاجهاض ثورتنا الغالية واضعاف تأثير الشعب على مسيرة الواقع الجديد، ولكن هيهات فالثورة ماضية مستمرة ثابتة واعية ملتزمة وجادة للوصول الى أهدافها المنشودة حتى تجتث هذه الزمرة الفاسدة الحاقدة وتضع خارطة الطريق لسودان واعد بالخير بأذن الله .
“يقال إن رجلا يسمى أحمد او حاج أحمد سكر فثمل وانتشى ولعبت الخمر برأسه كيفما شاءت …ركب حماره فى غمرة نشوته وخدره تاركا كل الطرق متخذا من السكة الحديد مسارا الى قريته، وبين نشوة سكرته وهوان غفلته فتخيل نفسه جبلا لايحركه كائن ولن يستطيع أحد زحزحته من مكانه ، أقبل القطار مندفعا يلوح من بعيد هادرا مسرعا وقد علت صافرته محذرا هذا الغافل المخدر ولكن حاج احمد اوأحمد مضى بحماره مواجها القطار المقبل قائلا لنفسه “حديد لاقا حديد على الطلاق ما أزح” صدمه القطار فمات أحمد او حاج احمد منتشيا بخمرة استهتاره واستخفاف احتقاره تحت عجلات القطار الذى لم ولن يتوقف…..فالثورة لن تتوقف لمثل هذا الهراء الهزلى ولن تستكين مطلقا لهذا الخبث والغباء المتعمد والالتفاف المتقصد لاضعاف ثورتنا .
ياابناء بلادنا الحبيبة حفظكم الله ونصركم نصرا عزيزا فقد كنتم نعم الشباب واثبتم انكم أكبر من أن يغرر بكم فتحية حب واجلال وتقدير لكم ،فلا تتراجعوا والى الامام سيروا نحو سودان جديد يسع الجميع ، سودان تشرق فيه شمس حرية حقيقية نتمكن فيها من البناء والتقدم ومن ثم الازدهار، فنحن شعب نستحق أن نحيا حياة كريمة نصنعها بأيدينا ونترجمها الى واقع كبير وفاعل ونبنى مستقبلا زاهر يليق بنا جميعا، ونصنع تاريخا مشرفا يحيا تحت ظلاله شعب كريم يستحق ان يظل كريما ويبقى ابيا وعظيما دمتم اقوياء وعشتم باذن الله سعداء فلكم التحية والحب والاجلال والله المستعان .

منتصر نابلسي
[email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.