أخبار السودان لحظة بلحظة

خطه اسعافيه اوليه

0

شاكر شريف سيد مكاوي

هذه الخطه تشترط لتنفيذها ان يتفق المجلس العسكري مع التجمع المهني في تلبية كافة طلبات الثوار ويبدأ التنفيذ بعد تشكيل مجلس الوزراء الجديد من كفاءات.
تبدأ الخطه بتنفيذ الاجراءات التاليه :
١/حل والغاء كل المليشيات التي تنتمي الي حزب المؤتمر الوطني مثل الشرطه الشعبيه والدفاع الشعبي والامن الشعبي  ومصادرة دورها واموالها ومعداتها
٢/ الغاء كل البعثات الدبلوماسيه بالخارج والابقاء فقط علي ادارات قنصليه قليلة العدد في الدول التي توجد بها جاليات سودانيه كبيره
٣/الغاء كل الوزارات الولائية و مصادرة سيارات الوزراء.
٤/ حل المجالس التشريعيه بالمركز  والولايات ومصادرة دورها والياتها.
٥/ حل حزب المؤتمر الوطني ومصادرة دوره وامواله والياته  بالمركز والولايات… واعتقال قياداته.
٦/ الغاء كل الوظائف الدستوريه (بمسمي مساعد او نائب او مستشار او  وزير ووزير دوله  او خبير وطني )  بالمركز والولايات و ايضا الوظائف المعادله لدرجة الوزير (حوالي الفين ونصف وظيفه )
٧/ نظافة الوزارات الاقتصاديه ( الماليه والاقتصاد والصناعه والتجاره ) والجمارك والضرائب  وبنك السودان وبقية البنوك  من كوادر الجبهة الاسلاميه ومراجعة اجراءاتها.
٨/ هذه الاجراءات المستعجله من المتوقع ان تؤدي  الي :
+ استعادة ثقة التجار والمواطنيين في القطاع المصرفي والعوده لايداع اموالهم بها ( تقدر الكتله النقدية خارج البنوك بحوالي ٩٠٪) وهي تقدر  بالمليارات من الجنيهات.
+ اتفاق الدوله مع الرأسماليه الوطنيه مثل مجموعة دال جروب وحجار وغيرهم واللذين كان لديهم مساعدات كبيره للمعتصمين … لاستيراد المواد الغذائيه والبترول والدقيق والادويه المنقذه للحياه .
+ الاجراءات اعلاه ستوفر للخزينه المليارات من الجنينات والعملات الصعبه التي كانت تذهب كمرتبات ونثريات ووقود لمنسوبي النظام.
+ سيبدأ المغتربين والسودانيين بالمهاجر رفد خزانة الدوله بالعملات الصعبه والتي تقدر بحوالي اربعة مليارات من الدولارات في العام وقد بدأت بالفعل مبادرات  .
+ الغاء الاعفاءات الجمركيه والضربييه التي كانت تمنح للقطط السمان ايضا ستوفر اموال هائلة لخزينة الدوله.
هذه الاجراءات ستحل عاجلا مشاكل الخبز والمواد البترولية والغذائية والادويه المنقذه للحياه كما ستعالج مشاكل السيوله بالبنوك.
اذا حدث ما ذكرناه اعلاه سينعكس ايجابا علي الحاله النفسيه والاقتصاديه  للمواطن ويعطي مساحه معقوله للحكومه الجديده لوضع خططها لقيادة الدوله.

شاكر شريف سيد مكاوي
١٣ /٤ /٢٠١٩

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.