أخبار السودان لحظة بلحظة

إبتداءً من اليوم بإمكان ضحايا محمد عطا القبض عليه فوراً!!

9


هام وعاجل لعناية السودانيين المقيمين والزائرين بأمريكا

الفريق أول مهندس الدماء والقتل، محمد عطا، رئيس جهاز الأمن والاستخبارات السابق، حضر للولايات المتحدة بفيزا دبلوماسية في الصيف الماضي.

وحيث أن تعيينه تم علي أساس إحلال عادي كقائم للإعمال بدلاً للسفير السابق معاوية عثمان خالد، فإن محمد عطا لم يتمتع بمزايا وتشريفات السفير المعتمد لدى الدولة المُضيفة، كتقديم أوراق إعتماده رسمياً لرئيس الولايات المتحدة، أو حضور المراسم والإحتفالات الرسمية بالبيت الأبيض مثل غيره من رجالات السلك الدبلوماسي المعتمدين. الفيزا دخل بها هذا المجرم أمريكا مُنحت له في أبريل 2018 وكانت من فئة (A-1).

الآن وقد أعفى المجلس العسكري هذا المجرم من وظيفته، فإن الحصانة المحدودة التي كان يتمتع بها في أمريكا سوف تنتهي عند الساعة الثانية عشرة والدقيقة الأولي بعد منتصف الليل (فجر هذا اليوم الأثنين الموافق 15 أبريل). وسيعود محمد عطا شخصاً عادياً بلا حصانة من أي نوع، لا حصانة دبلوماسية ولا مايعصمه من تطبيقات القوانين الفيدرالية عليه وخضوعه لموادها كأي مجرم آخر.

هناك تشريعاً أمريكياً قديماً عمره 230 عاماً يعطي كل الأجانب بالأراضي الأمريكية (المقيمين والزائرين وحتى العابرين على حد سواء) الحق في التقدم لمقاضاة أي شخص في المحاكم الفيدرالية الأمريكية تسبب في الإضرار بهم، بأي شكل أو صورة، جنائياً أم مدنياً!

إسم التشريع، وقد تم إصداره في عام 1789 Alien Tort Claims Act (ATCA)

ويعطي المحاكم الفيدرالية بالولايات المتحدة الحق في النظر في أي مظلمة أو ضرر مدني أو جنائي يكون الشاكي فيها شخص أجنبي ، تعرض لغبن أو فعل أضر به وكان يتعارض مع منصوصات القوانين الأمريكية أو القانون الدولي ، حتي ولو حدث الضرر بأرض أجنبية.

أيها الثوار حتي نقتص لمن قضوا من لعشرات الآلآف من الشهداء والمعتقلين والجرحي والأسر والأمهات الذين نكل بهم المجرم محمد عطا طوال تأريخه الدموي المظلم، فإن الفرصة قد حانت الآن لكل من له مظلمة جنائية أو مدنية بأن يقوم فورا بفتح بلاغ في أي ولاية أمريكية ضد هذا الظالم الباغي وستقوم السلطات الأمريكية بتوقيفه فوراً وحبسه علي ذمة التحقيق.

كثيرون منا ظلوا ينتظرون عدالة الأرض والسماء في هؤلاء القتلة الأوباش، وها هي الفرصة أمامنا للإقتصاص من محمد عطا، القانون الذي بموجبه يتسني للمحامين أن يفتحوا تلك البلاغات نيابة عن موكليهم المقيمن بالولايات المتحدة ضد المجرم محمد عطا اسمه التشريع القانوني دعاوى جبر الضرر للأجانب.

https://cyber.harvard.edu/torts3y/re…date-a-02.html


9 تعليقات
  1. ماجد يقول

    قانون وضعي منذ العام 1789 م … ما زال ساري المفعول …!!! لعدالته واتساقه مع حاجات المجتمع، ووجود مؤسسات صارمة تُنفذه وتحميه … وتشريع الله سبحانه وتعالى الذي نزل للناس كافة قبل أكثر من 1400 سنة … يُعطّل في بلاد المسلمين وبأيدي المسلمين أنفسهم … والفرق بين هنا وهناك صرامة المؤسسات والشفافية اللذان وفرا قوة نفاذ التشريع وديمومته … لكن رغم (كل شئ) تبقى سلطة الله هي العليا وهي النافذة بقوانينها … يقول الحق سبحانه وتعالى: (وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ ۖ وَاصْبِرُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ) سورة الأنفال 46 … والاتباع هنا نفاذ أوامره سبحانه وتعالى والخنوع لها في الخاص والعام وأن الخاص في خدمة العام كما أن العام يحمي ويخدم الخاص …فقد فشل نظام الإنقاذ بسبب نفاقه وفساد بطانته وتضييعه لحقوق العباد والبلاد
    … نحن محتاجون إلى مؤسسات ذات سلطة مُلزمة، تبني وتحمي وتحاسب …

  2. أحمد بولاد يقول

    Alien Tort Claims Act (ATCA)

    The Alien Tort Claims Act (ATCA) is a US law on the jurisdiction of US courts in cases concerning violations of public international law. It allows for non-US citizens to bring civil actions before US courts in certain situations. This applies even if the events in question occurred outside the United States.

  3. shigel يقول

    يا استاذ عبد الرحمن الجافلات خلهن أقرع الواقفات
    نضال النت زمنو راح
    متين حنشوفك مزقتا الجواز الامريكي و عدتا للسودان عشان تساهم في مسيرة البناء

    1. بنت الناظر...د. ماجدة حسين يقول

      أستاذ عبدالرحمن الأمين قامة كبيرة وهو من أهم المناضلين لأجل إسقاط هذا النظام ولقد قدم الكثير الذى لايمكن تجاوزه بهذه البساطة التى تكتب بها يا أخ shigel
      ومن قال لك إنه ونحن وغيره سنمزق الجواز الأمريكى أما سمعت العبارة المشهورة التى تقول …. اللهم أعطنى جوازاً أمريكياً لأعيش به حُرَّاً فى بلادى ….
      أستاذ عبدالرحمن الأمين وإن لم يعد إلى السودان فهو من مهجره قد قدم الكثير والكثير جدا وسهر الليالى ليتقصى عن الكثير من الحقائق الهامة التى أقلقت مضجع العصابة الحاكمة لسنوات عديدة …
      الشكر الجزيل للأخ الأستاذ عبدالرحمن الأمين ولكل الشرفاء من أبناء هذا الوطن العظيم شعبه…

    2. ماجد يقول

      أحسنت shigel …
      ليس مدحا وإنما اعجابا بالمداخلة وعمق أثرها …

  4. بنت الناظر يقول

    أستاذ عبدالرحمن الأمين قامة كبيرة وهو من أهم المناضلين لأجل إسقاط هذا النظام ولقد قدم الكثير الذى لايمكن تجاوزه بهذه البساطة التى تكتب بها يا أخ shigel
    ومن قال لك إنه ونحن وغيره سنمزق الجواز الأمريكى أما سمعت العبارة المشهورة التى تقول …. اللهم أعطنى جوازاً أمريكياً لأعيش به حُرَّاً فى بلادى ….
    أستاذ عبدالرحمن الأمين وإن لم يعد إلى السودان فهو من مهجره قد قدم الكثير والكثير جدا وسهر الليالى ليتقصى عن الكثير من الحقائق الهامة التى أقلقت مضجع العصابة الحاكمة لسنوات عديدة …
    الشكر الجزيل للأخ الأستاذ عبدالرحمن الأمين ولكل الشرفاء من أبناء هذا الوطن العظيم شعبه…

    1. shigel يقول

      الاستاذ عبد الرحمن قامة شامخة له التجلة عن ما قدم
      نحن الان في حاضر ومستقبل السودان٠٠هل ما زلنا نحتاج لنضال المهاجر؟
      السؤال ما مقصود بيهو استاذ عبد الرحمن
      ما سمعتا بيها و الله المقولة دي!!
      الجواز الامريكي هل هو غاية ولا وسيلة؟
      اذا هو كان وسيلة لحياة حره في الوطن معناها نحن ما مقتنعين بي البنسوي فيهو و مفوض نعيد حساباتنا

    2. الكردفانييييييييييييي العدييييييييييييييييييييييييييييييل يقول

      الان …… وفي المستقبل الاتي ……. المطلوب ليس الحضور جسديا …..وانما اقامة المؤسسسات والهيئات التي بها يدرك المواطن حقوقه وواجباته …… المطلوب الان من مهاجري بلادي ……..ان يكون لهم الاثر البين في تغيير الواقع الفكري والثقافي ….. في تغيير المفاهيم العنصرية والجهوية والمناطقية التي استغلها النظام البائد في خلال 30 سنة …… وان يكون لهم الفعل الايجابي …….. تجاه المواطن …… كما كان لهم الاثر الاساسي في انهزام الاشباح ……..
      المطلوب الان رتق النسيج الاجتماعي …… والبناء النفسي ….. للوطن

  5. ABU ABBAN يقول

    يا استاذنا محاكم امريكا وسجونها دي بتاعت حناكيش انحنا دايرنه يتحشر في كوبر ويشمع فيدفار المحاكم دا لمن يتعدم…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.