الصور
وجوه سودانية
ﺍﻟﻘﻤﻨﺪﺍﻥ ﺍﺣﻤﺪ ﺍﻟﻮﺩﺍﻋﺔ اول مدير للجوازات والهجرة والجنسية

ﺍﻟﻘﻤﻨﺪﺍﻥ ﺍﺣﻤﺪ ﺍﻟﻮﺩﺍﻋﺔ اول مدير للجوازات والهجرة والجنسية


ﺍﻟﻘﻤﻨﺪﺍﻥ ﺍﺣﻤﺪ ﺍﻟﻮﺩﺍﻋﺔ اول مدير للجوازات والهجرة والجنسية
BB

إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 7374

خدمات المحتوى


التعليقات
#656763 Sudan [شايقى]
1.82/5 (7 صوت)

05-05-2013 02:02 PM
زمن الجنسية السودانية ليها قيمة و لا تمنح إلا لأولاد البلد


#656023 Sudan [عبود]
2.32/5 (8 صوت)

05-04-2013 09:46 PM
لقد كفيت ووفيت كعادتك يا أستاذ (معني) حيث أتحت لنا الاطلاع على كلمة مفيدة للأستاذة تماضر الجيلاني عن الشلوخ ومع ذلك لم أسـتطع معرفة المنطقة أو الجهة أو القبيلة التي ينتمي أو ينتسب إليها صاحب الصورة (عليه الرحمة) من خلال العلامات المخطوطة على خده.. (قاتل الله الفضول).. قبل مجئ نظام الانقاذ التافه الفاسد لم يكن الناس يأبهون أو يهتمون بالقبيلة أو الجهة أو العرق ولكننا رأينا رأس النظام عمرالبشير (أبو جهل) يفخر بكونه ينتمي لمجموعة تدعي العروبة والنسب إلى (العباس) ومن ينظر في وجهه يعرف أنه كذاب لأنه لا يشبه العرب.. وما أدراك ما العرب؟! لأن العرب ذاتهم (وباعتراف عقلائهم) هم أناس جهلة متخلفون لا يسـر إنسان عاقل أن يفخر بالانتساب إليهم ناهـيك عن أن يزعم ويتشرف بكونه منهم كما يصـنع صاحبنا أبو جهل وخاله الرويبضة.. المهم أنت مشكور يا أستاذ (معني) على كرمك الفياض وإفاداتك الحاضرة.. مع التحية والود..


#651923 Russian Federation [عبود]
1.47/5 (7 صوت)

04-30-2013 02:24 PM
شـكرا أسـتاذ (معني) على الإفادة وأود أن أسأل (نظرا لجهلي بمعرفة الشلوخ وما ترمز إليه) لأي جنس أو قبيلة ينتمي صاحب الصورة رحمه الله؟


ردود على عبود
Russian Federation [محجوب عبد المنعم حسن معني] 05-01-2013 08:02 AM
الاخ الحبيب عبود
تحية طيبة من عند الله
لك كل الحب اخي الكريم، حقيقة اخوك معلوماته ضعيفة في مسألة الشلوخ، لكن احيلك هنالما خطته الاستاذة تماضر الجيلاني من موقع اتحاد المحامين السودانين، حقيقة وجدت فيه معلومات ثرية واستميح الاستاذة تماضر العذر لنقلي لموضوعها الى موقع الراكوبة دون اذنها ولكن فقط لتعم الفائدة ولها ولك جزيل الشكر.

موضوع الاستاذة تماضر.
جدودنــا زمـــان وصونـــا علي الوطن علي التُراث الغالي الما ليه ثمــــن

الشلــــــخ : هو إحداث اثر مادي علي السطح الخارجي في جسم الإنسان أو الحيوان وبالتحديد في سطح الجلد وفي مواضع مختلفة من الجسد بالة الموس أو المشرط ، ويتم إحداث هذا الأثر لأغراض مختلفة منها تحديد الانتماء العرقي أو الانتماء الوطني أو لغاية علاجية أو جمالية أو لتحديد الملكية او كعادة اجتماعية سائدة ،والأداة المستعملة فيه هي الموس أو المشرط وغالبا ما تكون في الخدود أو الجبهة ، والشلوخ هي جمع شلخ وقد يجمع أحيانا شلاخ .
وتجرى عملية التشليخ دائما في سن مبكرة دون الخامسة عشر، وتجرى للرجال فى بعض الاحيان دون الخامسه وللنساء بعد ذلك العمر حتى يمتلئ الوجه وتكتنز الخدود لتسهل عملية رسم الشلوخ بشكل جميل .
والشلوخ التي كانت سائدة في السودان حتى عهد قريب جدا هي في الأصل عادة نوبية قديمة وكانت متبعة في جميع الممالك النوبية القديمة الثلاث وترجع هذه الممارسة إلى العهد الكوشي-المروي (900ق.م-350م) فلوحة الملك المروي نتكامني و زوجته الملكة أمانيتيري في معبد الأسد بالنقعة مثالاً لذلك وقد كانت هذه العادة في العصر المرَّوي مستهجنه من قبل أفراد النخبة الذين يتبعون العادات الفرعونية، وإنتشرت عند كل القبائل السودانية الأصيلة كـ"النوبة في شمال السودان والبجا في شرق السودان والقبائل المختلفة في جنوب السودان" ، فكانت الشلوخ عند النوبة وعند قبائل البجا عبارة عن ثلاثة خطوط راسية علي الخدين كالرقم (111) ، وعند قبيلة الشلك عبارة عن مجموعة ندبات في أسفل الجبهة و فوق الحاجبين وعند قبيلة النوير عبارة عن ندبات صغيرة كالحبوب وتملا كل الجبهة أما عند قبيلة الدينكا فكانت عبارة عن ثلاث أشكال كالرقم سبعة مرصوصة فوق بعضها البعض عند منتصف الجبهة كما كانوا بالإضافة لذلك يخلعون السنين الأماميين في الفك الأسفل للطفل بعد أن يبلغ سن السابعة كعلامة مميزة للقبيله .
وقد استمر الشلوخ في كل أنحاء بلاد النوبة بشكل واحد وهو الشكل ذو الثلاث خطوط الراسية علي شكل الرقم (111) منذ أن عرف الشلوخ في السودان القديم حتى سقوط مملكة علوه النوبية المسيحية حيث احتفظ المجتمع بهذا الشكل الا قبائل الشايقية حيث اتخذوا لأنفسهم نمط جديد من الشلوخ وهي اعلي شكل ثلاثة خطوط افقية ويبدو أنهم أرادوا بذلك إن يميزوا أنفسهم عن جيرانهم من الشمال "مكوك البديرية" ومن الجنوب "مكوك الجعلية" ومن ثم بدأت بعض القبائل تغير شكل شلخها الي شلخ يميزها عن الآخرين .
ومن الشلوخ ما هو على شكل (شلختين صغار قرب النواضر) وهذه شلوخ علاجية تستخدم لحماية الطفل من أمراض العيون ، وهنالك شلوخ الزينة وهي في الغالب عبارة عن جروح طويلة تحدد الخد على الجانبين سواء أأفقياً أم راسياً ، والشلوخ في بعض القبائل السودانية للرجال والنساء مثل قبائل الجعليين ،الشايقية، والمغاوير الكواهلة، الرباطاب، الدناقلة، الجوامعة، الهدندوة، وكذلك البني عامر.
وتتم عملية التشليخ عن طريق موس معها خشبة ، ويؤديها شخص معين مُتخصص فيه وبمعاونة آخرين أقوياء البنية يمسكون بأذرع المُراد تشليخه لمنعه من المقاومة حتى انتهاء العملية ، أما بعد انتهاء التشليخ يغسل الوجه بالماء والصابون ومن ثم يبللون القطن بالقطران ويوضع على الشلوخ، فالقطران يوقف النزيف ويمنع حدوث الأمراض مثل التتنوس.، ويظل الشخص المُتشلخ عدة اسابيع يُعاني من الآلام المبرحة من تورم وألم واحمرار على الخدين،وتُصاحب تلك الاسابيع عملية التنظيف للجرح ومن ثم اعادة حشوه ثانية ويُصاحب عملية التنظيف للشلخ نزيف حاد ، وتترك الشلوخ على الوجه ورم واضح يصعب معه ممارسة الاكل والشرب بالطريقة الطبيعية لفترة تتراوح بين ثلاثة أيام الى اسبوع ، وتعتبر الشلوخ العريضة قديماً الأكثر جمالاً في هذه العملية.
هنالك أنواع عديدة من الشلوخ ابرزها (كي القليب) أو المطارق هي عبارة عن ثلاث خطوط طولية، أما الخطوط الثلاثة الطولية من أسفلها خط واحد فيسمى هذا الشكل (كرسي النادي) ويسمى عند البعض "الشلباية" او "العارض"،وشلخ العارض انتقل من قفبيلة العبدلاب الي القبائل الاخري ، وكذلك شلوخ "السلم" على هيئة الحرف (h)(الإتش) ، وشلوخ حرف T ويسمى "البد قوق" واشتهرت به قبيلة المغاوير وهي علامة مأخوذة من "ودبدر" ويسمى هذا الشلخ ايضاً بـ"البادرابي "، وهنالك شلوخ "المدقاق" والمدقاق هو عبارة عن آلة تصنع من الخشب لدق الذرة، وهنالك نوع غريب من الشلوخ وهو عباره عن شلخ واحد على خدين يُعمل لمن توفي والده والأسباب تعود الى الاعتقاد بان هذ الشلخ يمنع الطفل من أن يحلم بوالده الميت، وهنالك شلوخ "شنب الكديس" أو ما يُمى بـ "مطارق الشايقية" وهذا النوع من الشلوخ عبارة عن ثلاث خطوط عرضية ايضاً بالموس وبعد الانتهاء من عملية الشلوخ تمسح المطارق الشايقية بواسطة السرتية أو المحلبية ، وعند الدناقلة قليل جداً من يقدم على هذه العادة وهي في الغالب تشبه شلوخ الجعليين إلا أنها أرفع بقليل وبعد إجرائها يقمن النساء بوضع روث الأغنام على الشلوخ ، وعند الرباطاب يتم نوع التشليخ بواسطة آلة تشبه المطوة وبعد نزول الدم يقوموا بسكب المجموع على الشلوخ وذلك لاعتقادهم بأن المجموع يجعل الشلوخ واسعه وجميلة والبعض يوضع عليها الكحل الحجري وبعد يومين يصبح شكل الشلوخ مثل (بقاق النار) فيقوموا بطعنها بواسطة الإبرة أسفل الشلخ فتخرج القشرة التي تغطيها ، وعند قبائل الجموعية تجرى عمليتها بالموس وعند بعضهم تتم زيادتها او توسيعها في بعض الاحيان بماء النار وبعد اجراء عملية الشلوخ يقوموا بوضع السكن والودك عليها حتى تصبح سوداء وهذا يزيد من جمالها ، وهنالك نوع من الشلوخ يسمى بـ " النقرابى " وكذلك "درب الطير"و"الرشيم" . .
وبالرغم من ان هذه العادة إندثرت في عصرنا الحالي بل صارت مُستهجنة بسبب الوعي والارشاد السائد وإعتبارها نوع من انواع العنف الممارس ضد المراة إلا انها ما زالت تزيين اوجه الجدات بل وتُميزهن بالاصالة والافتخار ومظاهر الزينة المهمة والجمال للمرأة قديماً فقد كانت جداتنا تتقرب بشغف ذلك اليوم بالرغم من الخوف المسيطر عليها من الالم الذي ستسببه لها ممارسة هذه العملية عليها ال انها تُكابر وتُقاوم ذلك الخوف حتى تكون كما يريد اهلها من الحسناوات بهذه العادة ...

مساوئ الشلوخ:

1/ فيها تعذيب للإنسان لأن الشلخ يحفر حفراً في خد المرأة او الرجل ويتم إخراج شريحة لحم من ذلك الأخدود، وتستخدم في ذلك أدوات بدائية صدئة وغير معقمة، ويتم تطبيب الجروح بأساليب تقليدية، تؤدي إلى تلوث الجرح والتهابه أكثر مما تؤدي إلى تطهيره واندماله. وكثيراً ما كان يتسبب ذلك في إصابة النساء بمرض التشنُّج (التيتانوس)، الذي كان أهلنا يسمونه (القَصَر)، وهو مرض قاتل، قلما ينجو مصاب به من الموت.
2/ فيها تشويه للخلقة الفطرية للمرأة والرجل على حدٍ سواء، فالجمال الطبيعي ليس له نظير. والله قد خلق الإنسان في أحسن تقويم. 3/فيها تغييراً لخلق الله؛ وهو محرم شرعاً بنص الكتاب والسنة، فقد جاء في القرآن الكريم وعيد إبليس عليه لعنة الله بأنه سوف يأمر بني آدم بتغيير خلقة الله تعالى (ولأضلنَّهم، ولأمنِّينَّهم، ولآمرنَّهم فليبتِّكُنَّ آذان الأنعام، ولآمرنَّهم فليُغيِّرن خلق الله) النساء الآية (119).
4/ فيها إحلال للعنة الله لفاعلها والمفعول به حيث ورد عن المصطفى (صلى الله عليه وسلم) حديث : (لعن الله الواشمات والمستوشمات، والنامِصات والمتنمِّصات، والمتفلِّجات للحُسن، المُغيِّرات خلقَ الله) متفق عليه، من حديث ابن مسعود (رضي الله عنه).

الشلوخ في التراث الغنائي والشعري السوداني :

**في أغنية "ياليل ابقالى شاهد " تحدث ابوصلاح عن جمال الشلوخ فقال :
خده البى مطارقه فاصد جامع كل قاصد
طرفه المكحول وراصد بى سهامه الالمونى

**قال الحاردلو:
من سرق إيدي جيزان الدموع بشَّاهِن
رقدن في الشلـــوخ للنافلة ما قشَّاهــن

**وقال بشرى البطانة في قصيدته ( عيد ميلاد) :
وانا من زمنا خدو مشلخ
وهى من ازمانا خدها ساده
اتعجبت سماحا مواتر
طبقات عالية وكلها ساده
وكانت بينا فوارق شاسع

**وقيل :
والشلوخ مطارق لونا لبرتكان اللي دمي حارق.
الزول لهيجو السكَّري شلاخو بحر الدُكَّري

**وقبل:
الكوراك في الطلوح *** ومرقوا أخوان أم شلوخ.

**وقيل:
من أرياحك المعدومة *** ومن شلاخك المرسومة.
**قال ابوصلاح:
شلاخك بحور عينيك تبوب الساحل
"التبوب هي المكان النمخفض الذي ينحبس فيه الماءوالمفردة تب"

**ابو صلاح له قصيدة اسمها ام شليخ جاء فيها :
دخلت على ام شليخ واعضاي زاد انكماشها
لقيت فوق ايدها طاقية بتقص في قماشها

** وقال ابو صلاح في قصيدة اتمنو في ليلة القدر :
من كل صيده عيونها حور وشلوخا عرضا كالبحور
كيف لا نساهر للحسور والقبه جنه وهن حور

** وقال ابو صلاح في اغنية يا حمام ورق الخدور :
ما العيون الدعجة حور ما الخروز الفي النحور
ما الشلوخ الكا البحور دول بنات ولا حور
الشلوخ باقيات نهور والرشيمات كالزهور
كالجدلة تنيه الضهور نازلة في دروع المهور
"الجدلة هي فتلة الحرير"

**وقيل:
الزول لهيجو السكَّري *** شلاخو بحر الدُكَّري
(والدكري هو السيف).

**قال الشاعر إسماعيل خورشيد في أغنية يا بهجة حياتي والتي يتغنى بها الفنان التاج مصطفى :
حبيب لي من شوفتو مده حبيبي نسى الموده
اخضر زرعي لونو حبيب في خديدو فصده

**وقيل:
من أرياحك المعدومة *** ومن شلاخك المرسومة
ومن فتيلتك المايقوما *** أنا عينيَّ جافت نوما

**وقيل:
والله قال لي مرضك كُتُر *** سببك أم شلاخاً خُدُر

**وقيل
اتوحلت وقلبي قال لي ماك مارق
وين الشلخو شلباية وتلاتة مطارق

**وقيل :
أصلو التوب سمح فوق المبرع ديسا
ستاتو القبيل فوقن شلوخ ود عيسى

**قال ود الرضي في أغنية متى مزاري عن الشلوخ التى سماها فصود:
شعرك اسود زى حظ حسودك نور تضاحك بدرك فصودك
كم غضنفر فاتكابو سُودك والمها تهواك يا خشيف

**وقال ود الرضي:
عامت الفخّه تفجع الوزّه
وداهية في اللخه
تنطوى بّرصه تعلى تتمخى
والفصيدة تقول للزُمام إخّ
اللخه هي عجين القمح ( اللخوخه) وتستعمله النساء للدلك.

**قال ابوصلاح في أغنية فريع البانه عن الشلوخ التي سماها وسم:
نار قلبي بتوقد من وسمه ... تلمع في خديده والفر بسمه
الفم الزى خاتم نص قسمه ... يا الماك داريابى والغى قسمه

**وقال ابوصلاح :
هاك وصفو وخلّى الاسم ...... سندس اخضر ولون الجسم
في خديدو يلالى الوسم ....... والكون ينور حين يبتسم

**قال ود الرضي في أغنية يلوحن لي حماماتن
تبق النور وسيماتن .... تضوى العتمه بسماتن
حبيب اشتقنا نسماتن .... حليل ديلاك رشيماتن

**ذكر ود الرضي اسم إحدى الشلاخات وهى بت أرباب في أغنيته المشهورة يا مولاي زوجة قائلا:
يات من كان حدقلو اسم بقت العباره جسيمه
سميناها آمنه إن شاء الله حاقه أسيمه
بت أرباب تحضر لو وتختو وسيمه
قبل المايقين يلمع كأنو قسيمه

**في الطبعة الأخيرة لديوان ابوصلاح صفحة 8 استبدل الناشر كلمة الشليخ بالخديد ليقرأ البيت:
بدر التم الفاق في عُلاهو .... النجوم ما نارت لولاهو
غرامك كيف أحيا بلاهو .... الخديد لحسنك جلاهو
في خديدك ما احلاهو
والصحيح هو:
بدر التم الفاق في عُلاهو .... النجوم ما نارت لولاهو
غرامك كيف أحيا بلاهو .... الشليخ لحسنك جلاهو
في خديدك ما احلاهو

**قال عبد العزيز في أغنية أنا ما معيون :
مالي إذ أصبح مهيون....... لملكة جنوده شلوخ وعيون
لحاظه تخيف قايد المليون .... وترهب عنتر ونابليون

**وقيل:
تستاهل سرايا وفوقا كورنيش
وتستاهل حرس ماسك الكلابيش
شليخاتك كتابة الما خطَا درويش
تتلامع تقول ساولا اورنيش
أتبنى قلبى عندك أنا عندى ما فيش

**قال ود الرضي والذي سمى الشلوخ فصودا في أغنية متى مزاري:
الخطيبة وردك منبرا
الشعور البسطل عنبرا
الرشيم والرشمة الخضرا
زي فريع في موية منضرا
هل حبيبي نسى ام لي طرا
ياأم شلوخا عشرة مسطره
جلسة ياأبو الحاج اتذكرا
ورنة الصفارة إتفكرا
وهبة بمزيكتو حكرا



فتوى اسلامية عن الشلوخ

يسمى في لغة العرب (الوشم) وقد نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم ولعن من فعله وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه لعن آكل الربا وموكله ، ولعن الواشمة ، ولعن المستوشمة ، ولا فرق بين الوشم في الوجه أو في اليد أو في غيرهما ، أما ما مضى عن جهل فالتوبة تكفي في ذلك والحمد لله ، وإذا أمكن إزالته بدون مضرة وجب ذلك ، أما المستقبل بعدما يعلم المسلم حكم الله فالواجب عليه الحذر مما حرم الله ، وهذا يعم الرجال والنساء "كتاب فتاوى ومقالات متنوعة للشيخ ابن باز 6 / 404".

ومضــــــــــة أخيرة:

*لا أحب الكتب لأنني زاهد في الحياة ، ولكنني أحب الكتب لأن حياة واحدة لا تكفيني ، ومهما يأكل الإنسان فإنه لن يأكل بأكثر من معدة واحدة ، ومهما يلبس فإنه لن يلبس على غير جسد واحد ، ومهما ينتقل في البلاد فإنه لن يستطيع أن يحل في مكانين ، ولكنه بزاد الفكر والشعور والخيال يستطيع أن يجمع الحيوات في عمر واحد ، ويستطيع أن يضاعف فكره وشعوره و خياله ، كما يتضاعف الشعور بالحب المتبادل , و تتضاعف الصورة بين مرآتين *( عباس محمود العقاد )...

**ومن ليس له ماضِ ليس له حاضـــــــــــــر*


#648123 Russian Federation [محجوب عبد المنعم حسن معني]
2.00/5 (8 صوت)

04-27-2013 12:09 AM
الدفعة التاسعة 1945م كان قوامها اربعة طلاب و أولها محجوب كرم الله ومن ضمن طلابها احمد الوداعة عثمان الذي كان أول عميد لكلية البوليس بعد الاستقلال.
(القمندان/ ابراهيم حسن خليل)
في عام 1960 عين مديراً للجوازات والهجرة حيث كان أول مدير للجوازات بعد دمج الجنسية مع مصلحة الجوازات حيث استلم العمل من القمندان أحمد الوداعة عثمان.
للتصحيح القمندان أحمد الوداعة عثمان عليه رحمة الله كان مدير فقط للجوازات لان الدمج مع الجنسية حدث في عهد القمندان/ ابراهيم حسن خليل


ردود على محجوب عبد المنعم حسن معني
[؟؟؟؟؟؟؟؟] 05-04-2013 09:18 AM
سلمت يا راقي؟؟ معلوماتك مفيدة ومهمة جدا.. نشكرك بحرارة حتى تنصهر

Russian Federation [قلبي على وطني] 04-28-2013 03:45 PM
شكرا اخي معني ... دئما مبدع ومعلوماتك حاضرة .


مساحة اعلانية
تقييم
2.47/10 (6 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة