الصور
وجوه سودانية
السباحة سارة جاد الله

السباحة سارة جاد الله


السباحة سارة جاد الله
BB

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 6448

خدمات المحتوى


التعليقات
#1537692 [صلاح التوم كسلا]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2016 11:21 PM
سارة جاد الله جبارة الفكي إبراهيم من مواليد حلة حمد بالخرطوم بحري في العام 1956 م

درست المرحلة الأولية بمدرسة حلة حمد للبنات ثم الأميرية المتوسطة للبنات ببحري وتلقت دراستها الثانوية بمدرسة أبوبكر سرور للبنات بام درمان وبمدرسة شندي الثانوية للبنات والتحقت بكلية الفنون الجميلة ولم تكمل دراستها به حيث تحولت لدراسة السينما بالمعهد العالي التابع لأكاديمية الفنون في القاهرة حيث تخرجت من قسم الرسوم المتحركة في العام 1984 م وهي ثاني امرأة سودانية تدرس السينما وتعمل بها.
عملت في تلفزيون السودان في العام 1985 م بعد تخرجها من المعهد العالي للسينما وكانت تتولى مسئولية قسم الرسوم المتحركة وأنجزت حوالي ثلاثة او أربعة أفلام كرتون بالطريقة التقليدية المتمثلة في الرسم باليد ثم سافرت في العام 1989 م إلى المملكة العربية السعودية بعد أن تزوجت من الدكتور اخصائي الامراض النفسية بله أبو سنينه وعادت للسودان بعد أتني عشرة عاما حيث قامت بإنشاء استديو خاص بها ( بليسار للإنتاج الفني ) حيث عملت كمصورة ومخرجة ومونتيره وقامت بإنجاز فيلم رسوم متحركة (فاطمة السمحة) تبلغ مدته 15 دقيقة.
توقفت بعدها عن أفلام الرسوم المتحركة لتكلفتها المادية الكبيرة إلى جانب ثلاثة أفلام روائية وهي : عاشق النور و استلاب والبؤساء الذي شاركت به في عدة مهرجانات في جنوب إفريقيا وزنزبار ونيجيريا إضافة لإنتاجها لأكثر من 20 فيلما وثائقيا وتعمل حاليا لتقديم فيلم عن المرأة السودانية تتناول فيه دورها في كل المجالات السياسية والفنية والرياضية مع التركيز والتوثيق لشخصيات رائدة معينة.
ولدت سارة جاد الله بشلل أطفال ونسبة لعدم توفر علاج لحالتها نصحها الطبيب بممارسة الرياضة (عشان العضلات تشتغل) وساعدها والدها مساعدة جمة على تعلم السباحة وهي في سن الثانية من عمرها.
تدربت سارة جاد الله على أيدي المدربين (المرحوم) بيومي محمد سالم وهو من أبناء حي الدناقلة جنوب و محمد علي الشيخ الشهير بـ (كرور) الذي ساعدها كثيرا وطور من مهاراتها وكانت تتدرب في نهر النيل وفي حوض دار الثقافة الذي كان موقعه جوار القصر الجمهوري وهو غير موجود حاليا وزاملت خلال تلك الفترة السباحات منى زكي الحاج ودينا ميرغني وسباحة هندية سودانية أسمها بشرى وعندما صار عمرها ستة سنوات أصبحت تجيد السباحة ببراعة وشاركت في عدد من المهرجانات في المسافات القصيرة وكان لوالدها القدح المعلي فيما وصلت إليه في مسيرتها الرياضية من خلال إشرافه ومتابعته اللصيقة لها في التمارين والسباقات التي شاركت فيها.
انضمت سارة جاد الله لنادي الكوكب ببحري لممارسة نشاطها وزاملت خلال تلك الفترة السباحون هشام رضا وسمير عبد الكريم وكانت تشارك حئنذ في بطولات الجمهورية للمسافات القصيرة وفي العام 1968 م قامت بتمثيل السودان في فريق الناشئين تحت 16 سنة بمدينة بنيروبي وأحرزت المركز الثالث وشارك معها السباحات آمال الشريف ومها منديل ونوال أحمد المصطفى في أول مشاركة خارجية لها.

جزء مما كتبه عماد احمد بمنتديات سودانيزاونلاين


مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (13 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة