أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

الحركة الشعبية لتحرير السودان بيان حول العنف القبلي في السودان

0

جماهير الشعب السوداني :
لا شك أنكم قد تابعتم في الفترة الماضية العنف القبلي والأحداث الدامية والمتكررة في أجزاء مختلفة من البلاد راح ضحيتها العشرات من بنات وأبناء السودان آخرها كانت أحداث منطقة (كجورية) بولاية جنوب كردفان والتي قتل فيها أربعة من المواطنين (رجلين وأمرأتين)، وأصيب بجراح أكثر من ستة أشخاص آخرين أثناء نفير لجمع الحصاد في هجوم نفذته مجموعة مسلحة من (المراحيل).
ونحن في الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال إذ ندين هذا الإعتداء الغاشم، فإننا نؤكد الآتي :
أولا: إن مثل هذه الأحداث المتكررة هي نتيجة طبيعية للسياسات العنصرية التي ينتهجها النظام منذ إستيلائه على السلطة في العام 1989. إذ ظل يمارس العنصرية الممنهجة والتمييز العرقي في أعلى مستويات السلطة، وفي قمة الهرم القيادي للدولة وفي جميع مؤسساتها، وتعتبر التسجيلات العنصرية لقوات الدعم السريع المنتشرة في الوسائط الإجتماعية إحدى النماذج الفعلية لذلك.
ثانيا: هذا النهج غير جديد في الدولة السودانية بل يعكس ويعبر عن التشوهات البنيوية للمجتمع السوداني منذ عهود بعيدة، وقضية الصراع الدموي بين الهوسا والرفاعيين بمحلية الدندر  - ولاية سنار، وقبلها الأحداث التي جرت بولاية القضارف وغيرها من المناطق الأخرى، خير شاهد على سياسات ونهج النظام في التحيز والتمييز بين الإثنيات والمكونات الإجتماعية في الدولة السودانية.
ثالثا: تدعو الحركة الشعبية - شمال جميع المواطنين بمختلف إثنياتهم وقبائلهم لتفويت الفرصة على النظام وأجندته العنصرية الرامية إلى تفكيك النسيج الإجتماعي وتدمير تاريخ طويل من التعايش السلمي والتساكن مع الآخر، له جذور عميقة في المجتمع السوداني المتعدد في إطار تنوع له أبعاد تاريخية قديمة - ومعاصرة.
أخيرا : تقف الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال ضد هذه العقلية وبنيتها المشوهة القائمة على مشروعية العنف وتنادي بتدميرها وإعادة بناء وهيكلة الدولة  على أساس المساواة بين جميع المكونات الإجتماعية، وتبني مشروعية العقد الإجتماعي لتحقيق الوحدة بين جميع الشعوب السودانية في وطن يسع الجميع.
النضال مستمر والنصر أكيد

السكرتارية العامة

جابر كمندان كومي
الناطق الرسمي - الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال
23 أكتوبر 2018

رد