أخبار السودان لحظة بلحظة

أزمة خانقة وفَوضى في تَعرفة المُواصلات بالخرطوم

4

الخرطوم: بهاء الدين عيسى
ضَربت مُدن العاصمة المثلثة "الخرطوم وبحري وأمدرمان" أمس الاثنين، أزمة مواصلات طاحنة مع غيابٍ تامٍ للمركبات العامّة، وشهدت معظم الشوارع الرئيسية والكباري التي تَربط العَاصمة بمحلياتها المُختلفة اختناقاً مرورياً.
وَتَجَمّع آلاف المُواطنين بموقف الكلاكلة اللفة بمحلية جبل أولياء جنوب الخرطوم، وآخرون في الميناء البري بالخرطوم ومواقف: جاكسون، شروني، الإستاد وكركر في انتظار المركبات التي تقلهم، وتسبّب الاختناق المُروري في شل الحركة مِمّا أدى إلى تأخُّر المُواطنين في الوصول الى الأماكن التي يقصدونها.
ورصدت (التيار) ارتفاع الأصوات وسط المُواطنين احتجاجاً على غياب الرقابة من قِبل الدولة، فيما اصطفت جُمُوع المُواطنين على الشوارع الرئيسية بحثاً عن وسيلة تَقلّهم إلى مَنازلهم، مُبدين امتعاضهم مَمّا آلت إليه الأوضاع مُؤخّراً.. ونقل شهود عيان بأن طول الوقفة مع ارتفاع الشمس الحارقة تَسَبّبَت في حالات إغماء لبعض النساء.
وتُشير المُتابعات إلى أنّ الأزمة امتدّت لأشهرٍ مضت قبل أن تبلغ أقصاها أمس، ولُوحظ نَشَاط مَركبات في نقل المُواطنين كَطرحة بقيمة تجاوزت الـ (10) جنيهات، وطَالَبَ المُواطنون الدولة بالتدخل السريع لحل الأزمة التي أكّدوا تأثيرها على الأداء التنفيذي للمُوظفين، إضافةً إلى نسبة تحصيل الطلاب.

4 تعليقات
  1. الجن الارقط :

    وطَالَبَ المُواطنون الدولة بالتدخل السريع لحل الأزمة التي أكّدوا تأثيرها على الأداء التنفيذي للمُوظفين، إضافةً إلى نسبة تحصيل الطلاب!!!!!!!!
    يا مواطنى الخرطوم من هو الذى تطالبونه بالتدخل لحل ازماتكم المتلاحقة؟؟؟؟؟؟؟ فالذى تطالبونه بالتدخل لحل ازماتكم هو الذى صنعها و ما زال يصنعها و سوف يصنعها و سيستمر فى صنعها الى يوم الدين مع سبق الاصرار فيا اهل الخرطوم الحلول جميعها من بعد الله تعالى بأيديكم انتم و ليس بيد احد سواكم.

  2. ابو الليل :

    تعاقب على ولاية الخرطوم عدد من الولاة في خلال ال 30 سنة السابقة.ما شفنا حل جزري لي مشكلة المواصلات دي. يعني البجو كلللمم همهم الاول والاخير الاكل والتحلل. اقسم بالله حاجة تزعل ياخ. ارض مسطحة ومسافات مش بعيدة. الحل معروف بس الناس دي بتجرجر وتاكل من وراء ازمة الناس. فيحساب قدام يا ناس والله لا البشير بحلك لا الدعم السريع بتقيف معاك. الله لاجاب بايكم ياخ

  3. ابو دقنا فوق حلاقما :

    حكومة الفسدة و الحرامية لا يرجى منها حل اي مشكلة

  4. ابوعديلة المندهش :

    حكومة تسمح بترحيل مواطنيها فى هايسات حافلات ركشات ما عارف شنو داك هى حكومة غير محترمة ولا تكن ذرة من الأحترام لشعبها .العالم كله ينقل مواطنيه بالبصات ذات السعات الكبيرة وقد كان السودان فى يوم من الأيام يعمل بهذا النظام فى نقل المواطنين ولكن الأهطل المدعو (يوسف عبدالفتاح) هو من أدخل بدعة نقل المواطنين بالعربات ذات السعات الصغيرة وهو يظن انه يحسن صنعا لكنه خلق مشكلة لا اظنها سوف تنحل قريبا ..
    وحتى عندما حاول والى الخرطوم السابق المدعو (عبدالرحمن الخضر ) لا اعاده الله عندما حاول استيراد بصات ذات حمولة كبيرة أستوردها لنا سيادته بصات مستهلكة ومضروبة بس بى بوهية جديدة بعضها تعطل بعد خروجه من ميناء بورتسودان وقبل وصولها الخرطوم والبعض الآخر تعطل فبل أن يتم الحول وهاهى تلك مجدوعة فى مقبرة البصات قرب نادى سباق الخيل .
    اين مشروع المترو المقترح الذى فكرت فيه اثيوبيا بعدنا ونفذته وشغلته قبلنا ونح لسع جارين ورا الركشات .
    لعنة الله على الكيزان والمتأسلمين إلى يوم الدين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...