أخبار السودان لحظة بلحظة

نيابة امن نيابة أمن الدولة تفتح بلاغات جنائية في مواجهة فنان تخفى في حساب افتراضي سيدة أدعى وفاتها لاحقاً !!

3

فتحت نيابة أمن الدولة قد فتحت بلاغات جنائية في مواجهة الفنان علاء الدين سنهوري المقيم بدولة قطر وذلك بسبب الحادثة التي اثارت الرأي العام السوداني الشهر الماضي حيث (تخفى) الفنان الشاب في حساب شخصي على موقع التواصل الاجتماعي بإسم (سارة رحمة) الى ان اعلن عن وفاتها.. وحسب متابعات صحيفة المشاهد فإن النيابة قيّدت الدعوى الجنائية رقم (317\2018) تحت المواد (٦٦_٦٩) من القانون الجنائي لسنة ١٩٩١م و(١١-١٤-١٦) من قانون جرائم المعلوماتية لسنة ٢٠٠٧م.

3 تعليقات
  1. أبوفهد :

    ممكن حد يفهمنا أصل الجريمة؟ وما هو الضرر الذى وقع على الضحايا إن وجدوا ؟
    ثم أن الرجل يعيش في دولة عربية وليس السودان فهل حركت تلك الدولة الخليجية دعوى مماثلة بإعتبار أن الجريمة ( إن وجدت ) قد وقعت في فضاءها الأسفورى ؟؟
    العملية تحتاج الى شرح وتوضيح حتى نفهم …

    1. omer :

      جرائم المعلوماتية تختلف عن الجرائم الاخري
      لان الجريمة العادية تعتبر جريمة وفقا لقانون الدولة و الدولة لها حق التشريع في حدودها الجغرافية فقط
      وجرائم المعلوماتية بطبيعتها تتعدي حدود الدولة الجغرافية لذا ليس من الضروري ان ينحصر اثر الجريمة في حدود معينة
      و بالتالي توجد تفسيرات كثيرة لحجية قوانين المعلوماتية و لا يوجد اتفاق حولها
      الجريمة المذكورة لها اثر علي السودان و بالتالي حسب قوانين السودان يمكن ان يجاكم علي هذه الجريمة في السودان اذا تمكنت السلطات من القبض عليه او محاكمته غيابيا
      كما ليس بالضرورة تحريك الدعوي في الدولة التي يعيش

  2. عمر الشاهد :

    علاء الدين سنهوري ،، كونه يتخفى تحت اسم انثى طيلة السنوات و بكل صفاقه و قلة إحترام للناس المشاركين في صفحته المزيفه يكفي انه زول غير محترم او جاهل بابسط قواعد الإحترام للآخر ، اي اجراء في مواجهته ومن اي جهة هو حق مكفول اخلاقيا و قانونيا لأن ما نشر من بيانات في الصفحه المزيفه يعتبر بيانات كاذبه ، لا استبعد أمثال هولاء ان يكونوا عملاء رخيصين طالما هناك نقاط ضعف في شخصياتهم المريضه ،،،

    علاء الدين ابعد من ان يكون فنان او مبدع صاحب رساله بقدر ما هو اقرب من نفسية المجرم الجبان ،،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...