أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

نظام الخرطوم يلفظ أنفاسه الأخيرة

نتوقع بتقديم استقالات جماعية في القريب العاجل من قبل المبعدين والمهمشين من بواطن الأمور داخل الدولة اللذين تم تعيينهم في المناصب الدستورية ولم يتم تكليفهم بأي مهام بل إن مهامهم الحضور اليومي وشرب الشاي وقراءة الصحف فقط . الإقليم الأوسط بدأ ثورته في وقت مبكر والآن يستعد للمساهمة الفاعلة مع قوى التغير من أجل إسقاط النظام جلسنا مع الأستاذ الطيب خميس القيادي بحركة العدل والمساواة الذي تحدث خلال هذا الحوار عن الوضع الراهن في السودان والإقليم الأوسط ومشكلة سكان الكنابي ومستقبل السودان , فلنطالع إفاداته.
حاوره : مصعب سعيد
*كيف تقيم الوضع السياسي في البلاد من وجهة نظرك؟
الوضع كارثي لا يخفى على أحد فظاهرة الغلاء المستشري في كل أنحاء السودان والتظاهرات المستمرة في أحياء المدن بسبب انقطاع التيار الكهربائي والارتفاع الحاد في اسعار المواد التموينية والمحروقات والمواطن لازال يدفع ضريبة فشل سياسات الحكومة , كما أن الحكومة نفسها تلفظ أنفاسها الأخيرة وتعيش حالات انقسام حادة في داخلها بين التيارات المختلفة فيوجد تيار يطالب بتسليم البشير للمحكمة الجنائية وهذا يعتبر التيار الأقوى داخل التنظيم وتيار آخر يطالب البشير بالتنحي وتيار رافض لذلك , والحكومة أعلنت فشلها صراحة في إدارة الدولة أو معالجة المشكلات القائمة الآن في البلاد وأدخلت البلاد في أزمات كارثية وتريد أن تتخلى عن السلطة لكن في المقابل يوجد مجموعة كبيرة منهم يتخوفون إذا تركوا السلطة سوف يتم القبض عليهم من المحكمة الدولية لذلك هم متمسكون بالسلطة وسيظلون يمارسون الضغط وتفقير الشعب السوداني وينهبون ثروات البلاد لأنه لا يوجد لديهم خيار آخر كما نجد في الطرف الآخر تململ الذين تم إشراكهم في الحكومة (المريضة) اللذين لا مهام لهم سوى الحضور المبكر للمكاتب وشرب الشاي وقراءة الصحف .
*الإقليم الاوسط لا يتوفر فيه المناخ المناسب كدارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق وأنتم تدعون لإسقاط النظام من داخل الإقليم الأوسط بكل الوسائل بما فيها العمل العسكري , ألا يعتبر ذلك انتحاراً؟
الإقليم الأوسط بدأ ثورته في وقت مبكر قبل دارفور و جنوب كردفان والنيل الازرق والآن يستعد للمساهمة الفاعلة مع قوى التغير من أجل إسقاط النظام ومواطنوه أدركوا منذ مجيء هذا النظام أنه فاسد ومفسد وضلالي كالسرطان يجب استئصاله لذلك عارضوا هذا النظام منذ الوهلة الأولى وسكان الإقليم الأوسط لهم تاريخ مشرف في العمل النضالي ويوجد عدد مقدر منهم داخل الجبهة الثورية السودانية يضحون من أجل قضية الشعب كما أن واقع الحالة بالإقليم يتطلب منا أن نمضي في اتجاه إسقاط النظام , فالسلاح ليس هو الوسيلة الوحيدة لإسقاط النظام فشعب الإقليم الأوسط بطبيعتهم ثوار يستطيعون أن يقدموا أسمى التضحيات من أجل الأرض والعرض لأن ما عاناه مواطنو الإقليم الأوسط ليس بسيطا , ومن هنا أدعو جميع سكان الإقليم بالالتفاف حول الجبهة الثورية السودانية من أجل إنهاء هذه المعاناة .
*هل مشكلة سكان الكنابي أصبحت جزء من ملفات الجبهة؟
الأمر لا يتعلق بسكان الكنابي فقط إن سكان الكنابي هم جزء من سكان الإقليم لكن من المعلوم أن سكان الكنابي تتعامل معهم الدولة على أنهم وافدون ولا تتوفر لهم ضروريات الحياة لذلك ظللنا مراراً وتكراراً نطالب بحقوق هؤلاء المواطنون ولطالما أن الجبهة الثورية تنادي بدولة مواطنة يتساوى فيها كل المواطنين في الحقوق والواجبات فبديهي جداً أن تضمن مشكلة الكنابي في ملفات الجبهة وأنا أنتمي لحركة تمثل أحد مكونات الجبهة الثورية وهذه الحركة هي التي تبنت هذا الملف من قبل تكوين هذه الجبهة لذا من الطبيعي بمكان أن يجد سكان الكنابي اهتماماً أوفر من الجبهة الثورية السودانية باعتبارهم جزء من سكان السودان المهمشين.
*بماذا تفسر تصريحات قيادات الأحزاب السياسية بأنهم مع تغيرالنظام لكن بدون استخدام السلاح؟
أولاً ليس هناك منطقة وسط بين الجنة والنار فمثل هذه التصريحات تؤكد إحدى امرين إما أن تكون غير متابع للوضع في البلاد أو توجد شعرة معاوية , وقد توجد مصالح هنا وهناك بين بعض القوى السياسية حتى ظهروا أمام الشعب السوداني فارغي المحتوى بهذه التصريحات , خرج الشعب السوداني في أكثر من مظاهرة وأكثر من موقع وكانت شعاراتهم واضحة للجميع هي إسقاط النظام لأن الشعب مل الانتظار ورأوا أن المخرج الوحيد من هذه الأزمات هو إسقاط النظام و حتى يوم أمس القريب بالصحافة خرجت مسيرات تطالب بإسقاط النظام نحن مع كل الوسائل التي تؤدي إلى إسقاط النظام وإن مثل هذا النوع من النظام لا يسقط إلا بالقوة .
*كيف ترى مستقبل السودان؟
السودان لم يرتقي بعد إلى مستوى الدول المتقدمة فهناك جملة اشكالات تتلخص في الآتي , أولاً إذا نظرنا للتعليم الذي هو أساس التقدم لكل الشعوب نجد أنه متردي جداً ولم يطرأ عليه أي تطوير فالخريج الجامعي لا يستطيع أن يتحدث اللغة الإنجليزية نتيجة لحصر الدراسة باللغة العربية وفي اللغة العربية نفسها تجد كثيراً من الخريجين لايجيدونها بالطريقة الصحيحة فمن المعلوم أن معظم المراجع العلمية هي باللغة الإنجليزية فيكون الخريج في أي تخصص هو مجرد شخص يتم تلقينه بعض المعلومات ويكون عاجزاً عن الابداع أو البحث , وظلت المناهج الدراسية كما هي لم تواكب التطور التعليمي في العالم . أما بالنسبة للزراعة فالسودان به أراضي زراعية شاسعة وخصبة وكان السودان في السابق يعتمد اعتماد كلي عليها باعتبارها بترول السودان مثل زراعة القطن الذي كان ينافس في الأسواق العالمية والقمح الذي كان إنتاجه يكفى ويزيد عن حاجات المواطنين فلو عدنا للزراعة واهتممنا بالمشروعات الكبيرة التي تغذي الاقتصاد السوداني لعاد السودان إلى سيرته الأولى كسلة غذاء العالم كما هو معلوم , كما يوجد أيضاً غابات كثيفة بها أشجار الزان والموسكي والصمغ العربي وهي تمثل مورد اقتصادي مهم والحكومة لم تستثمر هذا المجال على الوجه المطلوب بل قامت بتسليمه لأشخاص عديمي الخبرة والمعرفة وأبعدت أصحاب الكفاءات , وكل الأراضي البور إذا تم زراعتها ستعالج مشاكل كثيرة في الاقتصاد . أما بالنسبة للصناعة بما أننا لدينا خبرات وقدرات وموارد كبيرة جدا لكن للأسف هذه القدرات والخبرات لم تلق الاهتمام لتطوير الصناعة ,كمثال نحن نعتبر من أكبر الدول من حيث وفرة الجلود إذا قمنا بإنشاء عدة مصانع لإنتاج الجلود فسيكون لذلك مردود كبير يساهم في تطوير عجلة التنمية . أما بالنسبة للمياه والكهرباء فللأسف حتى الآن الدولة لم تستطع توفير مياه الشرب النقية الصالحة للشرب وهذا في اعتقادي لم يكن بسبب عدم قدرة الدولة لأن عملية تنقية المياه لاتكلف الدولة كثيراً فيوجد الآن أحياء في العاصمة القومية نفسها تعاني من مشكلة المياه الملوثة للآبار من مياه الصرف الصحي والأمطار والدولة تعلم ذلك لكنها لم تقم بأي شيء حيال ذلك , والكهرباء لا يمكن ان نكون دولة بها أكثر من ثلاثة سدود كبيرة لإنتاج الكهرباء لكننا نعد من الدول التي تعاني من نقص شديد في امدادات الكهرباء بشكل كبير جداً , فالمواطن يعاني من نظام الجمرة الخبيثة المطبق من قبل شركة الكهرباء حيث يقوم المواطن بملء العداد الالكتروني بنظام الكرت مثل الموبايل وهو غالي جداً في التعريفة وتعاني منه الأسر الكبيرة , ونجد في المقابل أن سعر فاتورة الكهرباء في مصر حوالي خمسة عشر جنيهاً مصرياً في الشهر بالرغم من ازدياد الكثافة السكانية في مصر والمشاكل السياسية والاقتصادية التي تواجهها وإذا قارنا بين الدولتين فمصر بها عدد سكان يوازي ثلاثة أضاف السكان في السودان لكن حصة الاسرة السودانية من الكهرباء أقل من الأسرة المصرية بكثير فمن المفروض أن تكون أسعار الكهرباء بسعر رمزي ويكون بمتناول الجميع . أما بالنسبة للصحة فالدولة لا تعمل بالمقولة الشائعة بوضع الرجل المناسب في المكان المناسب فقد يتم تعيين مهندس كهرباء وزيراً للصحة أو مساعد طبي مديراً لمستشفى بسبب المحسوبيات حتماً ذلك يؤدي إلى تدهور الأمر المعني فنجد أن وزارة الصحة ليس لديها إحصاء للأشخاص الذين يحملون أمراضاً خطيرة ومعدية أو حتى إعطاء أرقام تقديرية عنهم , وعنصر التعقيم الذي هو أمر مهم في القطاع الطبي نجد أن الأطباء لا يهتمون به ناهيك عن الأخطاء الطبية التي تحدث باستمرار في المستشفيات في التشخيص والعلاج بسبب عدم توفر المعدات الطبية الازمة للطبيب وضعف الوزارة في التنسيق لإقامة ندوات وبرامج تدريب للأطباء في السودان وخارجه , مما جعل العديد من المواطنين يسافرون للخارج للعلاج. فلا يمكن أن يكون للسودان مستقبل في ظل هذا النظام الذي تسبب في كل هذه المشكلات لكنني متفائل إذا تم إسقاط هذا النظام وحل محله نظام آخر سوف ينعم السودان بمستقبل مشرق وزاهر .
*كلمة اخيرة ...
أدعو الشعب السودان بالتماسك ووحدة الصف والرأي والوقوف في وجه قوى الظلم والطغيان وأن يضعوا أيديهم في أيد الجبهة الثورية السودانية من أجل وضع نهاية للفوضى والدكتاتورية التي يمارسها نظام الإبادة والتطهير العرقي فحل مشكلات السودان لا تتم إلا من خلال إسقاط هذا النظام .

بدون تعليقات
  1. إلا الشعر :

    نرفض دولة الغرابة .. من أراد أن يحكم السودان عليه أل يكون جهويا ولا عنصريا .. الحركات الدارفورية فيها ما هو قائم على الفور وما هو قائم على الزغاوة وأخيرا المسيرية المنشقين على الإجماع المسيري .. وكلهم شكلوا جماعات هي أقرب لعصابات النهب منها للحركات الثورية .ز إذا أردتم إسقاط النظام فيجب أن يقوم تنظيم موحد يضم كل الطيف السوداني من هجليج إلى حلفا ومن نيالا إلى الكرمك .. لن نسمع لأية حركة عنصرية أو جهوية وسنحاربها بالرأي وبالسيف .. عاشا السودان حرا مستقلا ومجتمعا

  2. ود تلودي :

    كلام عقل وزول فاهم
    نعم لا توجد منطقة بين الجنة والنار
    حيث ان الاحزاب التي تدعو الي تغير النظام دون استخدام القوي هي احذاب وافقة صفاء في حين يتطلب الموقف وقوف انتباه

  3. مواطن سودانى :

    مهما ساءت الظروف, انتم لستم الحل

  4. شوشرة :

    كلامك صحيح مائة بالمائة ولكن مع الاسف انتم لستم البديل المناسب

  5. امن تيتاي :

    لكم التحية الاخوة في الجبهة الثورية
    ثورة حتى النصر بإذن الله

  6. ود كوش :

    يجب إسقاط هذا النظام اليوم وليس غدا, وكنس كل السودان من الدخلاء و محاسبه كل متورط ولا سبيل لعفاء الله لما سلف,هذا اسلوب للافلات من العقاب فقط. نحن في الدنيا يجب ان نحاسب علي كل جريمه و اتركوا الاخره لله وهو مخير .

  7. wad elnas :

    ياراجل قول كلام غير دا

  8. ود كترينا :

    بعد اجازة المكتب القيادى للموتمر الوطنى برئاسة البشير فى الأيام الماضية لاقتراح رفع الدعم عن المحروقات..من المتوقع ان تقوم عضوية المؤتمر الوطنى بالبرلمان ان تبصم بالعشرة وتجيز الاقتراح وسيصفق النواب بعد ذلك تماما كما حدث فى المرة السابقة..اجازة اقتراح رفع الدعم سيفرح لها نواب المؤتمر الوطنى لأن ذلك معناه ان تبقى مخصصاتهم كما هى وليشرب محمد أحمد من البحر ان وجد فيه ماء…الخرطوم تغلى هذه الأيام فشاهد الناس المظاهرات والمسيل للدموع فى الصحافات وجبرة والكلاكلات وجبل اولياء وبرى..احتجاجا على انقطاع الماء والكهرباء..والاحتجاجات تزداد يوميا..هذا حتى قبل رفع الدعم عن المحروقات فماذا سيحدث بعد رفع الدعم…ما أشبه الليلة بالبارحة..مارس 85 ..نفس السيناريو…المالية لم تنزل منشور دولار الصادر أو الوارد الجديد للبنوك وبعد مرور اسبوعين على تعويم الجنيه..تطبيق القرار على دولار الوارد يعنى أن المستوردين للسكر والدقيق والادوية سيشترون الدولار من البنك بالسعر الجديد وهو4900 جنيه بعد ان كان ثمن الشراء 2700 جنيه..أى أن الزيادة ستكون مضاعفة لاسعار السكر المستورد والدقيق المستورد والأدوية المستوردة..زيادة أسعار هذه السلع الى الضعف مضافة الى رفع الدعم عن المحروقات وتهديد جدى للموسم الزراعى نسبة لارتفاع سعر الوقود..كل ذلك سيتراكم..وياله من شهر ابريل الساخن!!الكبريتة فى يد أحمد ابراهيم الطاهر وبرلمانه..يشخت الكبريتة..تتشخت الخرطوم…الكبريتة…الكبريتة..الكبريتة…منتظرين على نار..والحكاية قررررربت!!!وياله من صيف!!!

  9. ود كترينا :

    جدول الدستوريين فى الاسبوعين الماضيين للمساعدة فى خفض الانفاق!!!:-
    وزير المالية الى المغرب
    وزير الطاقة الى مصر
    نايب الرئيس الحاج ادم واشراقة سيد محمود وتجانى السيسى الى قطر
    وزير الدفاع ووزير الداخلية ورئيس الاستخبارات الى اثيوبيا
    الريس الى اريتيريا
    وزير الخارجية الى روسيا والصين والان فى تونس
    وزيرة الرعاية الاجتماعية الى مصر وزير الدولة بمجلس الوزراء بصحبة مدير جهاز المغتربين وسفير السودان الى الاتحاد الأفريقى الى جنوب أفريقيا
    أمين الاعلام بالمؤتمرالوطنى ابراهيم غندور عاد أول امس من جنوب افريقيا
    و………..و……
    و…………..
    و…………
    برضو تقولو خفض انفاق…
    أرفعو الدعم والكبريتة جاااااااااااااااااااااااااااهزة!!!

  10. محمد :

    سكان الكنابي ليس اصحاب الارض بلدهم دارفور اذا شعروا بالظلم من اهل الجزيره عليهم الرجوع لبلدهم واخذ حقوقهم من حكام ولاياتهم هناك ارض النضال والثورات نحن ما ناقصين مشاكل ما فينا مكفينا

  11. Adam :

    الطيب خميس يا امنجي اقرأ التصريح التالية :-
    وكان الطيب خميس الأمين السياسي لحركة تحرير السودان بقيادة مصطفي تيراب قد كشف في تصريحات سابقة عن اتجاه قوي للحركة الشعبية للم شمل قوات مناوي والعدل والمساواة وعبد الواحد لقيادة عمل عسكري بدارفور خلال الفترة القادمة بدعم مباشر واستنكر خميس الدعم الذي تقدمه الحركة الشعبية لحركات دارفور وقال هذا الدعم لا يخدم السلام بدارفور ويأتي كمبرر لخلافات الحركة مع المؤتمر الوطني وطالب بإعطاء فرصة واسعة للقيادات الشابة من الحركات الموقعة علي السلام وبقية أهل دارفور للمشاركة في إقناع الحركات الرافضة للسلام وتعزيز الثقة في القضايا المختلف عليها بين الحكومة والحركات عبر تفعيل آليات الحوار من الداخل بمشاركة الجميع كاشفاً عن تبنيهم لجملة من الاتصالات مع الحركات الحاملة للسلاح للوصول الي رؤية موحدة من حيث الأهداف والاتجاهات وشدد علي ضرورة أبعاد يوغندا ونشاطها السالب عن ملف دارفور وذلك عبر حجب مظاهر الدعم اللوجستي الذي تقدمه كمبالا للحركات المسلحة عبر دولة الجنوب التي تسعي الآن للتنسيق بين الحركات وجمعها بمنطقة سيري ملاقاة براجا للقيام بعمل عسكري في دارفور.
    عموماً فان استقبال دولة الجنوب لقيادات تمرد دارفور في جوبا يعتبر بمثابة إعلان للحرب من جانب دولة الجنوب لذا فجوبا مطالبة اليوم قبل الغد بضرورة إتخاذ إجراءات عاجلة تستوجب إخراج الحركات المسلحة الدارفورية من الجنوب فوراً وإيقاف كافة مظاهر الدعم اللوجستي والسياسي الذي تقدمه لهم  واذا لم تستجب الحركة الشعبية الحاكمة في الجنوب لهذه المطالب عليها تحمل مسئولية ما يترتب علي ذلك خاصة وان معسكرات الجنوب قد فتحت لعناصر هذه الحركات كما أن هناك ظهوراً كثيفاً للسيارات المسلحة التابعة للعدل والمساواة في منطقة بحر الغزال وأسواق مدينة أويل وما حولها وأخر ما قامت به الحركة هو إجبارها أبناء دارفور الموجودين بالجنوب للتجنيد والانخراط في صفوف العدل والمساواة وإقامة معسكرات تدريب لهم دخل الجنوب فالخطوة الجنوبية بحسب المراقبين مؤسفة ويجب ان لا تمر كما مرت قضايا كثيرة من قبل سيما أن الحركة الشعبية تسعي بتحالفها مع مني وغيره الي نسف الاستقرار في دارفور ومن المعلوم أن حكومة دولة الجنوب ظلت ضد عملية السلام وتستعمل قضية دارفور ككرت للضغط علي الخرطوم لتحقيق مكاسبها وهذه المكاسب ليست لها علاقة بدارفور وظل هذا موقفها منذ توقيع السلام الذي اخرج ابوجا مما يعني أن هذا مبدأ من مبادئ الحركة الشعبية الحاكمة فهي ظلت غير متحمسة لسلام دارفور وأرادت ان تظل هذه القضية الي ان يعرف مصير الجنوب بعد الاستفتاء وهذا مخطط مدروس بدقة هدفت الي ان تكون هناك جبهة ساخنة بعد الانفصال تعمل بها علي خنق الخرطوم وتقطع عنها رئة التنفس.
    وان الأوان أن تعي قيادة الحركة الشعبية حاكمة دولة الجنوب ان هذا ليس من مصلحتها سيما وأنها بعد الانفصال تحتاج الي دولة مستقرة لذلك إذا بدأت تدعم معارضة الشمال فان ذلك يجعلها دولة غير مستقرة وفاشلة.
    نقلا عن صحيفة الرائد 26/2/2012

  12. NOOR :

    سكتهم ان الكنابي هم وابناءهم من ساند الانقاد وكانوا نافعين مغفلين في الامن والدفاع الشعبي وووووووووو استغلوا فقرهم وجهلهم ودونيتهم فصاروا مزاسلات الكيزان وهدا كبيزهم الحاج ادم وامثالة

  13. lمحمد العربي :

    يا ود كترينا ..
    الكبريتة الأولى حرقت بيها الحكومة الحالية دي حشا المتمردين لما كانوا قاب قوسين او ادنى من احتلال جوبا في زمن ابوك الصادق وسيدك ود الميرغني ..
    الكبريتة الثانية حرقت بيها الحكومة الحالية حشا المعارضة بقيام السدود واستخراج البترول الذي عجزوا عن اخراجه ..
    الكبريتة الثالثة حرقت بيها حشا اميركا ودول البغي والعدوان
    الكبريتة الرابعة انت عارفها في هجليج ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    والكبريته الخامسة روح انتظرها مع سلفا في جوبا ههههههههههههههههههااااااااااااا
    وافتكر الشعب الذي قدم فلذات كبده للموت والجهاد ليعيش كريما ابيا لن يشعل الكبريتة على نفسه لانه شعب واعي ويعي اكثر مما نعي انت

  14. جار عودو :

    نقطة ضعفكم أنكم تنطلقون من منظلق جهوي عنصري يخيف الباقين والذين اصبحوا (اغلبية) بعد انفصال الجنوب، والسياسة والديمقراطية تصبح لهم ترفا عندما يدخل الكلام الحوش ويصبحوا مهددين في مالهم وعرضهم، ان لم يكن في وجودهم, اصلا

  15. أبو محمد :

    معظم سكان الكنابى من غرب أفريقيا,,,,,, والغالبية تشاديين ونيجيريين ,,,, يعنى متسللين,,,, ودى مشكلة السودان ؟؟؟؟!!!!!!!! والشاطر يحلها لينا يا ناس .

  16. أبو دبل :

    الله ينصركم ويثبت اقدامكم ياناس الجبهة الثورية والموت والعار العار العار لمطبلي الإنقاذ اللذين يقولون بأن الجبهة الثورية ليس هم الحل أيها الذليل القذر أنت عبد لأسيادك عاشت الجبهة الثورية وعاش الشعب السوداني المناضل
    أخوكم سوداني من الخرطوم

التعليقات مغلقة.