أخبار السودان لحظة بلحظة

أبو القاسم برطم:وزير المالية السابق أقر بفشل سياساته والحالي جاء خطابه إنشائيا عاطفياً بلامحتوى

لماذا فشلت الميزانية وكيف أُعدت بدون الرجوع للبرلمان

0
أبو القاسم برطم:وزير المالية السابق أقر بفشل سياساته وكلام معتز بعيد عن الواقع
عبدالوهاب همت
سألت الراكوبة الاستاذ ابوالقاسم برطم رئيس كتلة التغيير في البرلمان عن رأيه في خطاب وزير المالية ،رئيس الوزراء أمام البرلمان اليوم فقال: خطاب وزير المالية جاء إنشائياً عاطفياً في الاول تحدث عن نجاحات الحكومة في السياحه وقال انها حققت 500 مليون دولار ، وأنهم ساهموا في الدعم الاجتماعي وأن الحكومة نجحت في التسعة أشهر الماضية ، متناسياً ان وزير المالية السابق كان قد أعلن فشل السياسات المالية الحكومية. وقال برطم نحن نطالب بشيئين أولهما نريد للشعب أن يعرف لماذا فشلت الميزانية ولماذا أُعدت الميزانية بدون الرجوع للبرلمان.
ومضى يقول وزير المالية تحدث عن البرنامج التركيزي وحدد 4 محاور ،الاول وحتى الثالث مكرره ، منها معاش الناس وشحذ الهمم ...الخ..ورابعها محاربة الفساد . وسؤالي الى وزير المالية لقد أنشأتم مفضوية لمكافحة الفساد والان هناك تسويات تتم تحت الطاولة . وكم عدد المفسدين الذين حوكموا وهل كل المتهمين طلعوا أبرياء؟
وعن الاصلاح الاداري قال برطم محاربة التمكين هي طريق الخلاص ، فقد جمعت (الانقاذ) كل الفاشلين من منسوبيها وكل مؤهلاتهم انهم ينتمون لها وهم الان يجنون ثمار غرسهم المر، ومالم يتم إختيار الناس وفقاً للمؤهل والكفاءة فإن نسب التدهور ستصل الى الدرك السحيق.
وختم حديثه قائلاً الحديث عن إيفاق وجبات الافطار وتغيير العربات من لاندكروز الى عربات صغيرة هذه كمن تعطي باليمين وتأخذ باليسار ولن تحل المشكلة. هناك تخبط واضح وهذا الحديث غرضه الكسب الانتخابي وليس برنامجاً لاصلاح حقيقي ويمكن أن أقول كلام وزير الماليه ليس به جديد يستحق الذكر من ناحية أخرى
إتهم رئيس كتلة قوى التغيير في البرلمان، أبو القاسم برطم حزب المؤتمر الوطني بالتآمر على المستقلين ومحاولة إقصاءهم في الانتخابات القادمة عبر بنود في مشروع قانون الانتخابات تحرمهم من التكتل والتحالف لخوض الغمار الإنتخابي.
وكشف برطم في تصريح صحفي اليوم، الاربعاء أن "الوطني" أدرج نصاً في المادة 29/2 بمشروع قانون الإنتخابات عطي الأحزاب السياسية الحق في التحالف في قوائم حزبية لخوض الانتخابات مع الاحتفاظ بإنتماءهم الحزبي، ورفض وضع اسم المستقلين بحجة ان قانون الاحزاب يخاطف الكيانات الحزبية وليس المستقلين.
وقال إن الوطني بمنعه اعطاء المستقلين حق التحالف والتكتل في الانتخابات يكون قد وجه ضربة قاضية للدستور ووثيقة الحقوق والحريات الاسياسية والمدنية التي تعطي المواطن العادي (بوصفه مستقلاً في الأساس) حق الترشح والانتخاب، مع كامل حقه في التحالف مع القوائم الحزبية التي تتفق مع قناعاته ببرنامجها السياسي والاقتصادي والخدمي.
واعتبر برطم أن خطوة المؤتمر الوطني تفضح دعاوى الاصلاح واقامة دول الحكم الراشد التي يطلقها كبار المسؤولين في الدولة. وفسر حرمان المستقلين من التحالف بأنه نتيجة خوف ورعب من قبل الحزب الحاكم بناءاً على تجربة  الانتخابات السابقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...