أخبار السودان لحظة بلحظة

توتنهام يدفع ثمن الأخطاء الفردية بالتعادل أمام أيندهوفن

0

 

دفع توتنهام الإنكليزي ثمن الأخطاء الفردية وأهدر تقدمه في آخر ثلاث دقائق أمام مضيفه أيندهوفن الهولندي (2-2)، وبالتالي فرصة تحقيق فوزه الأول.

ورفع الفريقان رصيدهما الى نقطة واحدة في المجموعة الثانية، مقابل 9 لبرشلونة و6 لانتر المرشحين لحصد بطاقتي التأهل إلى دور الـ16.

واقر الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام أن فريقه بات بحاجة إلى معجزة لتخطي دور المجموعات "في النهاية كان تعادلا... سيكون الأمر صعبا. اذا سجلت أهداف أكثر ستفوز في المباراة في نهاية المطاف. لذا نحن خائبون. هذه مباراة كان يجب أن تفوز فيها".

وكان توتنهام الاخطر في بداية المباراة، وأصاب زاوية العارضة من رأسية نجمه هاري كاين (17).

لكن قلب دفاعه البلجيكي توبي ألدرفيرلد ارتكب خطأ فادحا بارجاع الكرة الى حارسه الفرنسي هوغو لوريس، فخطفها المكسيكي هرفينغ لوزانو وسددها وارتدت من المدافع ساقطة في شباك الفريق اللندني (30).

ضغط توتنهام وسارع في المعادلة عبر البرازيلي لوكاس مورا بتسديدة من داخل المنطقة، بعد عرضية من كيران تريبيير على الجهة اليمنى (39).

بعدها اهتزت عارضة توتنهام بعدما راوغ لاعب الوسط الأوروغوياني غاستون بيريرو الدفاع وسدد من داخل المنطقة (44).

في الشوط الثاني، سجل كاين برأسية من مسافة قريبة الهدف الثاني لتوتنهام بعد جملة فنية جميلة بين الدنماركي كريستيان اريكسن والكوري الجنوبي سون هيونغ مين (54)، مسجلا هدفه الـ11 في دوري الأبطال في 13 مباراة.

هدد توتنهام مرمى خصمه عبر كاين (66) والأرجنتيني أريك لاميلا في العارضة (73)، لكن منعطف نهاية اللقاء كان بطرد الحارس لوريس، قائد منتخب فرنسا بطلة العالم، بعد عرقلته لوزانو المنفرد خارج المنطقة (79). استغل ايندهوفن النقص العددي وعادل بعد ركلة حرة ومعمعة تابعها لوك دي يونغ في شباك الحارس الهولندي البديل ميشال فورم (87).
أ ف ب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...