أخبار السودان لحظة بلحظة

الحركة الشعبية تتمسك بالاستفتاء في موعده وتقترح حزمة دستورية لهيكلة الحكم

الخرطوم/ جددت الحركة الشعبية حرصها على قيام الاستفتاء على حق تقرير المصير في موعده المحدد في الاتفاقية، وأكدت على ضرورة تمكين شعب جنوب السودان من ممارسة حقه في تقرير المصير.
وطالبت الحركة الشعبية في بيان وقعه نائب الأمين العام للقطاع الشمالي ياسر عرمان أمس الاثنين (17/5) نشرته صحيفة "أجراس الحرية"، بتقديم عرض وحزمة دستورية جديدة عبر مفوضية المراجعة الدستورية لإعادة هيكلة الحكم في الخرطوم لمصلحة جميع أقاليم السودان، وفق نموذج اتفاقية السلام الشامل، بجانب الاتفاق على البناء الوطني وفق مشروع جديد يتم تقديمه لشعب جنوب السودان مع معالجات أخرى في حملة الاستفتاء على حق تقرير المصير، وشدد على أهمية أن تتغير الخرطوم في حالة الرغبة في كسب ما وصفه بمعركة الوحدة الطوعية.
واعتبر البيان، الذي صدر بمناسبة ذكرى تأسيس الحركة الشعبية، تحقيق السلام العادل بدارفور وتنفيذ اتفاقية السلام الشامل، ومخاطبة قضايا السلام والطعام ببرنامج مجمع عليه المدخل الوحيد الصحيح لمواجهة القضايا الكبرى وعلى رأسها الاستفتاء.
وأكد البيان حاجة البلاد في الوقت الراهن لسياسية اقتصادية جديدة للانتقال مما أسماه "باقتصاد أسواق المواسير والنهب والطفيلية" إلى اقتصاد منتج يهتم بالريف وبالزراعة والثروة الحيوانية وبفقراء المدن والصناعة الوطنية واستخدام البترول لتحفيز القطاعات المنتجة، لتحقيق برنامج التحول الديمقراطي والعدالة الاجتماعية، وانتقد السياسة الاقتصادية الحالية، مشيراً إلى أنها "تسببت في انهيار الريف وتكديس الفقراء بالمدن ودمرت المشاريع المنتجة واعتمدت بالكامل على أموال البترول"، كما قالت الصحيفة.

نسيج

التعليقات مغلقة.