أخبار السودان لحظة بلحظة

"طاقة عربية" و "اسيك للاسمنت" التابعتان لـ "القلعة للاستشارات المالية" تعلنان الافتتاح الرسمي لمحطة كهرباء بربر في السودان

أعلنت امس شركة طاقة عربية وشركة أسيك للأسمنت، التابعة للقلعة، عن الإفتتاح الرسمي لمحطة كهرباء بربر في السودان.

وتقوم محطة الكهرباء بربر التي تصل سعتها إلى 42 ميجاوات بتوفير كافة احتياجات الطاقة لمصنع "التكامل" التابع لشركة أسيك للأسمنت في السودان على بعد 14 كم غرب مدينة عطبرة على الضفة الغربية لنهر النيل، وبطاقة إنتاجية تبلغ 1.6 مليون طن سنويا وفقاً لاتفاقية شراء مدتها 20 عاماً.

وتمتلك شركة جلوبال إنيرجي التابعة لطاقة عربية حصة نسبتها 51% في محطة بربر التي بلغت تكلفتها الاستثمارية 67 مليون دولار أمريكي. وستقوم الشركة بتقديم خبرتها الفنية والإدارية حيث تعد إحدى الشركات الرائدة والمرخصة في مجالات توليد وتوزيع الطاقة.

ومن جانبه أعرب خالد أبو بكر رئيس مجلس إدارة طاقة عربية عن سعادته بافتتاح محطة بربر وفقاً للجدول الزمني والميزانية المحددة، وقال "يمثل ذلك خطوة رئيسية نحو تفعيل خطط الشركة التوسعية في المنطقة. ولقد سعدنا بالعمل مع شركة أسيك للأسمنت في هذا المشروع الهام، ونتوجه بفائق الشكر والتقدير إلى الحكومة السودانية التي ساندتنا ودعمتنا في كافة مراحل المشروع".

وأوضح أبوبكر أن طاقة عربية هي الشركة التابعة للقلعة في قطاع توزيع الكهرباء والغاز الطبيعي وتخزين وتسويق المنتجات البترولية المكررة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. ويتمتع قطاع الغاز الطبيعي في الشركة بتواجد بارز وعمليات رئيسية في عدد من دول المنطقة.

ومن ناحية أخرى أوضح الدكتور مجدي صالح، العضو المنتدب بشركة جلوبال إنيرجي، أن الشركة ستعمل على تشغيل وصيانة محطة بربر لتوليد الكهرباء من المازوت. وتعد اتفاقية الشراء مع مصنع التكامل أول الإنجازات الرئيسية بالشركة لتفعيل خططها التوسعية في المنطقة. وستقوم الشركة انطلاقاً من هنا بمواصلة البحث عن الفرص الجذابة للإستثمار في هذا المجال المتميز.

ومن جهته أضاف جورجيو بودو، رئيس مجلس إدارة أسيك للأسمنت، قائلاً "إن خط إنتاج الكلنكر يعمل حالياً بالكهرباء التي يتم توليدها في محطة بربر، وافتتاح المصنع كاملاً سيكون في شهر يونيو المقبل". وأكد بودو تفاؤله من تأمين احتياجات الطاقة مع شريك قوي مثل طاقة عربية وخاصة مع بدء مرحلة الإنتاج التجريبي في المصنع.

وأسيك للأسمنت هي إحدى الشركات التابعة لمجموعة أسيك القابضة، وذراع القلعة الاستثماري في قطاع الأسمنت الإقليمي. وتسعى الشركة لرفع طاقتها الإنتاجية إلى 12 مليون طن سنوياً بحلول عام 2013 من خلال عملياتها المنتشرة في ست دول تمتد من الجزائر حتى كردستان العراق.

وسيقوم مصنع التكامل وهو أحدث مصانع الأسمنت وأكثرها تطوراً في السودان، عند تشغيله بتغطية الطلب العالي وغير المستوفى على الأسمنت في السوق المحلي الواعد بالسودان.

ارقام

التعليقات مغلقة.