أخبار السودان لحظة بلحظة

اعتصام متضرري (سوق المواسير) بأحياء جنوب الفاشر

طالب متضررو حادثة (سوق المواسير) بمدينة الفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور بالتحقيق الفوري في قضية ضحايا (سوق المواسير) في أعقاب المظاهرة التي شهدتها الفاشر، وقالوا إنّ شهادات وفاة الضحايا أوضحت أن أسباب الوفاة الضرب بالرصاص، واعتبر المتضررون اجراءات تسجيلهم لدى محكمة الثراء الحرام والمشبوه نوعاً من التمويه والمراوغة من قبل حكومة الولاية لأجل اللعب بعامل الوقت وضياع قضية أموالهم، وأكد معتصم عبد الله محمد نائب رئيس اللجنة الإعلامية لـ (سوق المواسير)، استمرار الاعتصام من قبل المتضررين بخيمة المعتصمين بالفاشر جنوب حي الثورة الحارة الرابعة بالاضافة الى خمسة مراكز اخرى. وابان ان معظم المواطنين تذمّروا بسبب تدهور البنية الاقتصادية وارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية، الى جانب شبح المجاعة الذي يهددهم، وتوقع وقوع كارثة انسانية في الأيام المقبلة اذا لم يجد المواطنون تعويضاً يعينهم على متطلبات الحياة لان معظم المواطنين لا يملكون قوت يومهم، ولم يستبعد قيام الشباب بأعمال تخريبية لانعدام فرص العمل والعطالة بعد إدخالهم كل ما يدخرونه من أموال في (سوق المواسير)، واشار الى ان عدد الوفيات في ازدياد مضطرد لتفشي الأمراض ونقص الخدمات بالمستشفيات التي تشهد انقطاعاً للكهرباء والافتقار للنظافة وانتشار الروائح الكريهة التي تسبب الإزعاج للمرضى وعدم توافر العناية للمرضى. وقال ان المتضريين ناشدوا رئيس الجمهورية بالتدخل لرد حقوقهم.

عمران محمد
التيار

6 تعليقات
  1. عمر الشيخ :

    يا سبحان الله سوق المواسير وبرغم حداثة ولادته الا انه شغل حيزا كبيرا فى الراى العام المحلى والدولى كما ان الوالى / كبر والعريف / آدم والصول / صديق دخلوا عالم الشهرة باوسع ابوابه ونحتوا لاسماءهم ضمن قائمة المشاهير ، السؤال الذى يحتاج الى إجابة هو أين حزب المؤتمر الوطنى من قضية الساعة التى شغلت كل الدوائر والاساط عدا ( المؤتمر الوطنى ) .
    فى السابق كنت اتابع نشاط الحاكم / كبر كغيرى من الشعب الذى يتابع نشرة الاخبار المحلية وكثيرا ما كان يزعجنى بخطاباته التى تشبه التقارير الاخبارية وكانما يريد ان يبعث بالطمأنينة لمن هم فى الخرطوم بان دار المواسير ( الفاشر ) فى مأمن وكنت وآثق من الزول دة ( بجيبها دقلها مكركب ) وأما العريف / آدم فقد فاقت شهرته العريف / عثمان محمد عبدالقادر الذى ساعد عبدالخالق محجوب من مغادرة الزنزانة وايضا العريف الذى نفذ انقلابا عسكريا فى دولة زيمبابوى الافريقية اما الصول / صديق وضع بصمة جديدة لصولات الدنيا من الجيش والبوليس .
    كلنا فى انتظار ما تسفر عنه الايام فى قضية سوق المواسير وفى رواية اخرى ( سوق الرحمة ) قال الرحمة قال 😮 ;(

  2. حامدابوعبدالمجيد :

    رواد الراكوبه مليون سلام وحمدا لله علي سلامة العوده

    المتضررين يناشدوا الرئيس فى اعلي الصوره لارجاع حقوقهم من الاثنين فى ادني الصوره فعلا شجرة ظليلة استظلوا بها هي خير لكم اقعدوا من سكات ولوكو الصبر زي ماقال كبر اسرائيل هي التي ضخمت سوق الرحمه ليصبح سوق المواسير واسرائيل في تحدي للمجتمع الدولي وامريكا تحميها بالفييتو …خلاصة الموضوع ارفعوا اياديكم بالدعاء علي اسرائيل في صلواتكم لارجاع حقوقكم …..

    يااهل الشجرة بالله عليكم الم تسمعوا بقسم الرسول عليه الصلاة والسلام ولماذا اقسم وهو القوي الامين فوالله لو سرقت فاطمه بنت محمد لقطع محمد يدها وكفي

    ……………..تصبحوا علي وطن

  3. ابوعمران :

    الناس الدفعو اموالهم الى سوق المواسير ديل عالم سذج وعايزين يغنو بسرعة وحتى بعض التجار من نيالا وهم على اعتبار انهم تجار مقرمين برضو دخلو اللعبة وبمبلغ خرافية ومعقول زول راس ماله اكثر من مليار جنيه يطمع كده والشغلانة داخل فيها الوالى بلحمو وعضمو يعنى الموضوع كبير والسودان بقى كله ناس ماعندها حرام وحلال واتحدى اى سودانى من ال40 مليون ويكون موجود داخل السودان ويكون اى قرش داخل بطنه حلال مافى والله والتقول موظف غلبان تجده بيذوق من العمل وهو داخل العمل كل وقته كسور وبواقى وتقول تاجر تجده يحلف ويربح على الغلابة وحتى المعلم الزمان كان ماله حلال بقى مركز على الدروس والمدرسة للعلاقات العامة وياناس والله نحن اسواء شعب على ارض افريقيا ومال السحت والرباء بقى منتشر واغلب ناس السودان بقو اكلى سحت ومكوجية وغسالين اموال مجهولة المصدر واغلبهم يكسرون الثلج الى الحكام واتحدى اى سودانى مايكون له قريبه دخل السجن فى اختلاس مال عام والله بعض اهلنا الواحد ابوه كان حماره من الفلس النوع المكادى ويفطر بويكه ويتغدى بويكه حمراء بعصيدة فتريته تجد اسع ولده الكان طيش الفصل وافسد طالب اليوم ساكن افخر مكان فى الخرطوم وعربات بالانواع وكل هذا الغز ياترى من ابوه وبلا حياء يقوليك كريم ويده واصلة هل ياترى ذى ديل بيصلحون

  4. Alhalfawi :

    وجوههم الثلاثة بها نضرة النعيم والورع والتقوى …خيرا من استأجرته القوى الأمين…بهذا بدأ عهد الديمقراطية …الكم يا جماعة؟؟؟

  5. سودانى :

    الفاشر بس لسع القائمة طويل الساقية مدورة الخرطوم جاية ومدنى جاية والمواسير لافه بسرعة بس ادوها صنة

  6. محمد النيل :

    الف حمد الله على سلامة العودة راكوبتنا الظليله والشكر أجزله للدكتور زهير السراج الذى سهل لنا الوصول الى العنوان الجديد

التعليقات مغلقة.