أخبار السودان لحظة بلحظة

برلماني يتلقى تهدادات بعد دعوته لمحاكمة علي عثمان والجاز بسبب مشروع الجزيرة

4

الخرطوم: علي الدالي
شكك النائب البرلماني محمود عبد الحبار، في صحة القرار الجمهوري الخاص بتكوين لجنة فنية للتصرف في بيع أصول مشروع الجزيرة برئاسة عبدالرحمن نور الدين.
وقال عبد الجبار لـ(الجريدة) إن هناك معلومات تقول إن القرار ممهور بتوقيع (ع/سلفاكير) ولم يوقع عليه سلفاكير شخصياً، وأضاف أن رئيس الجمهورية كان رافضا التصرف في أصول المشروع. وكشف عبد الجبار عن تلقيه تهديدات مبطنة بعدم الاستمرار في فتح ملف مشروع الجزيرة، وخاصة بعد دعوته لمحاكمة علي عثمان والجاز بسبب مشروع الجزيرة.

وحمل عبد الجبار الدولة مسؤولية سلامته، وطالب بحمايته ممن اسماهم بالايادي الماسونية التي توقع أن تلاحقه، ولفت إلى أن البعض نصحه بعدم إدخال يده في حجر الدبييب، لكنه أكد أنه لن يتراجع عن قضية المشروع حتى يصل إلى الذين نهبوه وسرقوه. 
ووصف عبد الجبار ما تم في المشروع بالسرقة والنهب، وكشف عن سرقة 930 كليو متر من خط السكة حديد، واضاف (نما الى علمنا انها بيعت لدولة اخرى وتعمل الان ضمن خطوطها) علاوة على اختفاء محالج جديدة، بالإضافة إلى بيع 70% من أسهم المزارعين في بنك المزارع التجاري، منوها الى أن هذه الأسهم بيعت بليل، وتسائل لمصلحة من بيعت وأين ذهبت أموالها؟، ووجه عبدالجبار انتقادات للجنة التصرف، في تصرفها في ريع البيع الذي بلغ 3 مليار، ودفعها كاستحقاقات للعاملين رغم أنها ليست الجهة المسؤولة عن دفع هذه المبالغ للعاملين أو التصرف فيها لأي جهة. وشدد على أن التدمير كان مقصودا لأن من ارتكب جريمة السرقة خرب مسرح الجريمة وطمس معالمها لاخفاء أي أثر.

الجريدة

4 تعليقات
  1. الجقود ود بري :

    نتمني ان تجري العداله مجراها…. لكن مع هؤلاء من اصغرهم الي السفاح لا ينفع معهم الا طلقة بين عيونهم كلهم
    لعنة الله علي الحرامية الفاسدين المفسدين القتله

  2. احمد العوض :

    احذر الماسوني المدمر القاتل علي عثمان واعوانه سبب بلاوي كل البلد ورموا الاتهام علي الاخرين وكافي لتصفيتك مجرد الذكر او الاشارة اليهم

  3. طـيـفـور الـشـاذلـى عـبدالـرحـيـم :

    هـؤلاء الأسلامـيـيـن اللـصوص يـتـسـتـرون الآن وراء هـذا النظام الذى يـؤفـر لهـم الحمايـة . لـذلك لـن يـنـصلـح الحـال الا بـزوال هـذا الـنظام .

  4. ود احمد :

    اول مرة اشوف زول يصف الحزب الحاكم بما يليق به نعم هذا حزب ماسوني وهو لا يعلم انه ماسوني والظليل فصل جنوب السودان والتوقيع على اتفاقية مهينة
    تدمير التعليم والصحة والاخلاق ونفروا الناس من الدين بسلوكهم السيء وتدمير الاقتصاد وكل المشاريع الصتاعية والزراعية
    اروني مشروع منتج الان كلها بيعت ودمرت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...