أخبار السودان لحظة بلحظة

 لتعزيز إنسانية أستراليا التعددية 

0
كلام الناس
* بقدر إعجابي بالتجربة الأسترالية القائمة على التعددية الثقافية والإثنية  والتعايش الإيجابي بين كل مكونات نسيجها المجتمعي ونهجها الديمقراطي، بقدر ما أقلقتني بعض الدعوات السالبة التي بدأت تطفح في المجتمع من بعض الرموز السياسية.
  •  بعد أن همدت زعيمة حزب أمة واحدة بولين هانسون بعد الخسارة التي لحقت بحزبها في الإنتخابات نتيجة لتصريحاتها ومواقفها العدائية ضد الاخرين، أصبحنا نسمع تصريحات مشابهة من بعض الرموز السياسية المتنافسة على الحكم.
    *قبل عدة أشهر قال زعيم المعارضة بولاية نيوساوث ويلز ريلز لوك : المواطنون الأستراليون البيض في فيرفيلد وضواحيها أصبحوا يهاجرون إلى مناطق اخرى بعد أن غلب الطابع الإثني فيها.
  • *قبل أيام قالت رئيسة حكومة نيوساوث ويلز غلاديس بريجيكليان  أن ولاية نيوساوث ويلز لم تعد تحتمل المزيد من المهاجرين، وفي ذات الوقت تبني رئيس الوزراء الفيدرالي سكوت موريسون خطة لإجبار المهاجرين الجدد على العيش  في المناطق النائية بعيداً عن المدن الرئيسية.
  • *من ناحيته أعلن وزير الإسكان والمدن تادج عزم الحكومة على تحديد فترة خمس سنوات للمهاجرين الجدد كي يعيشوا في  المناطق النائية عن المدن الرئيسية.
  • *يحدث هذا مع إستمرار أزمة طالبي اللجوء المحتجزين في مراكز خارج أستراليا في أوضاع صحية ونفسية سيئة، الأمر الذي دفع الامم المتحدة كي تطلب من أستراليا التحرك السريع لمعالجة أوضاعهم وتجنب المزيد من الماسي في مراكز الإحتجاز.
  • *قالت المتحدثة بإسم وكالة غوث اللاجئين بالأمم المتحدة كاثرين ستوبرفيلد في جنيف إن الوضع الصحي للمحتجزين في مراكز بابواغينيا وناورو سيئة وأنهم في أمس الحاجة إلى رعاية عاجلة.
  • *مع تقديرنا للظروف التي إستوجبت التشدد تجاه طالبي اللجوء الذين يصلون إلى الشواطئ الأسترالية، لكن هذا لايعفي الحكومة الأسترالية بموجب القانون الدولي وميثاق حقوق الإنسان من مسؤوليتها تجاه هؤلاء الذين سعوا للحصول على حمايتها.
  • *أقول هذا وكلي ثقة ويقين بأن قوى الخير ستنتصر وتتم معالجة أوضاع طالبي اللجوء الجدد بدرجة من التوازن المطلوب  لحماية أمن وإستقرار أستراليا وتأمين حقوق طالبي اللجوء في الحماية والأمان لهم ولأسرهم.

    نورالدين مدني
    [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...