أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

لازال الطالب عاصم عمر يخضع للتعذيب والطبيب يقرر إجراء عمليه له

0

عبدالوهاب همت

وجه حزب المؤتمر السوداني،  إتهاماً الى سلطات سجن كوبر بضرب وتعذيب الطالب  المحبوس في السجن عضو الحزب  عاصم عمر

،مما أدى إلى تعرضه لتعرضه إلى  الكثير  من المشاكل الصحية ، وكشف الحزب  أن  طبيب السجن المعالج  قرر إجراء عملية جراحية  لعلاج ثقب  في طبلة الاذن نتجت  عن التعذيب  ومن المقرر إجراء هذه العملية يوم  الاربعاء القادم  الموافق31 أكتوبر

وقال الناطق باسم حزب المؤتمر السوداني بالإنابة نور الدين بابكر، في تصريحات صحافيه أمس: إن عاصم يعاني  إضافةً الى  الثقب في الطبلة، و هناك ارتخاء في العصب السابع وعدم القدرة على السمع بالأذن اليمنى، بجانب إصابات بالخصيتين وجروح غائرة بالأرجل والأيدي،  وعدم قابليته للاكل جراء التعذيب الوحشي الذي يخضع له من قبل شرطة السجون .

وأضاف أنه بعد اكتمال الفحوصات وتشخيص الحالة ستواصل هيئة الدفاع الإجراءات القانونية في مواجهة وزارة الداخلية وشرطة السجون  وكل الذين قاموا بعملية التعذيب، وأضاف: “نعتقد ان السبب الرئيسي لمثل هذا التعذيب هو الفشل في إلصاق تهمة القتل بالطالب عاصم عمر حسن”،  وأوضح أن مواصلة المحاكمة لمدة تجاوزت ا السنتين  في حد  ذاتها تعد انتهاكاً صارخاً لحقه في المحاكمة العادلة،  وهذا التعذيب وهذه المماطلة نريد أن نضع لها حداً .

 

، جدير بالذكر ان الجلسة السابقة للبطل عاصم  والتي كان من المفترض عقدها يوم الثلاثاء 16 أغسطس 2018 تم تأجيلها  تحت دعاوى أن القاضي الممسك بملف القضية تم نقله وحضر قاضي جديد وهو القاضي الثالث الذي يستلم ملف هذه القضية.

وفي هذا الشأن يقول مصدر قانوني أن تغيير القاضي في قضيه حساسه  مثل هذه فيه إشارات سالبه  وله أكثر من معنى  مع ملاحظة أنه لم يصدر تصريح إعلامي يوضح النقل  وبالتالي يوجد لهم العذر . أما أكثر الاشياء المقنعة بأن هناك أمر ما طبخ بليل هو عدم حضور من يمثل النيابة والتي تتكون من 4 أعضاء وهذا لايحتاج إلى تفسير أكثر .

، وأكد المصدر أن ان السلطات لم تشاء أن يظهر عاصم في المحكمة وعلى جسده آثر الجروح من التعذيب.

وفي نفس السياق كان مصدر إعلامي قد أشار إلى أن شرطي قام بضرب عاصم داخل السجن ليستفزه وعندما يقوم الاخير بأي تصرف يقوم الشرطي بفتح بلاغ ضد عاصم وبالتالي يطبقوا عليه لائحة السجن الداخلية وبشكل قاسي.

الراكوبة من جانبها ترسل مناشداتها الى المنظمات الحقوقية العاملة والمهتمة بمجالات حقوق الانسان لسرعة التدخل لايقاف هذا التعذيب والذي يتم داخل السجن

رد