أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

الي القانونيين السودانيين : هل عدم وجود جثمان الخاشقجي يعفي المتهمين السعوديين من الجريمة؟!!  

10
 ١-
 ***- الي فطاحلة القانونيين السودانيين الذين يواصلون علي الدوام نشر كل ماهو جديد في مجال القانون، وسبق ان نشروا العديد من المقالات القيمة في صحيفة "الراكوبة" باسلوب بسيط وميسر، وفندوا باراءهم النيرة وخبراتهم  اخطاء كثيرة ارتكبتها جهات قانونية في السودان عن عمد باسم القوانين ، انهم فطاحلة قانونيين بمعني الكلمة اتحفوا قراءة الصحيفة بالكثير المفيد ، وامدونا بكثير من المعلومات في مجال القانون كانت خافية عن الجميع... اخص لهم هذه المقالة بوجه خاص.
 ٢-
 ***- في ظل هذه الاجواء المتوترة ومليئة بالاحباطات التي طغت فيها السياسة علي القانون بسبب اختفاء اغتيال الصحفي جمال الخاشوقجي، اكتب اليوم عن اصحاب مهنة القانون الذين شكلوا غياب واضح في مسالة اختفاء الصحفي السعودي ، وكان المفروض عليهم كقانونيين اكفاء واصحاب اراء لها وزنها في المجتمع الدولي ان يكونوا هم الاكثر بروزآ من السياسيين في السعودية وتركيا وامريكا الذين - بقدرة قادر- احتلت تصريحاتهم المتضاربة وتعليقاتهم الطائشة صدارة الصحف العالمية.
 ٣-
 ***- كان المفروض علي اهل القانون في كل مكان يكونوا هم اولي بتقديم المشورات القانونية والمشاركة الجادة بارائهم حول مسالة اختفاء الصحفي السعودي بدلآ عن جوقة الصحفيين والسياسيين الذين صبوا جل اهتماماتهم باختفاء الجثمان بالدرجة وتركوا الجوانب القانونية الهامة المصاحبة للقضية!!
 ٤-
 ***- بعيدآ عن السياسة،
 ***- وبعيدآ عن سيرة الصحفي السعودي جمال الخاشقجي الذي اصبح اختفاء جثمانه الشغل الشاغل عند رؤساء دول كثيرة بصورة يومية ودائمة  ، ومادة دسمة في الصحف العالمية ، واصبح هذا الاختفاء الموضوع رقم واحد في العالم ،
 ***- بسبب الصحف والاعلام التي كثفت من نشر وبث الكثيرعن الصحفي السعودي ان وصل الحال عند كثيرين من الناس الي الاعتقاد ان قضية اختفاء جثمان الخاشفجي المريب قد فاقت بمراحل كثيرة اختفاء جثمان اسامة بن اللادن وجيفارا...ولوممبا!!
  ٥-
  الي الاساتذة: (وضعت الاسماء بحرف الحروف الابجدية):
  المحامي / كمال الجزولي،
  المحامي/ نبيل اديب،
  القانوني والقاضي السابق/ سيف الدولة حمدنا الله.
 اسالكم:
 (أ)-
 ***- هل المتهمين السعوديين ال(١٥) الذي وجهت لهم السلطات التركية  تهمة اغتيال الصحفي السعودي جمال الخاشقجي ابرياء عملآ بالمبدأ القانوني  المعروف: (المتهم برئ حتي تثبت ادانته) طالما لا توجد ضدهم ادلة دامغة وملموسة ، وكل الاتهامات التي وجهت لهم افتقرت الي الدليل المادي ؟!!
 (ب)-
 ***- هل اعتراف المسؤولين السعوديين (نظريآ) بقتل الصحفي الخاشقجي بدون ادلة ثابتة يكفي لاداناة المتهمين ال(١٥) في ظل عدم وجود الجثمان الذي هو محور القضية ؟!!
 (ج)-
 ***- هل عدم اعتقال السلطات السعودية حتي الان للمتهمين ال(١٥) يعني بالدليل القاطع انه لا دليل ادانة ضدهم لعدم  العثورعلي ما يفيد بوقوع جريمة قتل الي حين وجود الدليل القاطع جثمان الصحفي ؟!!
 (د)-
 ***- ما الحل قانونيآ في حال عدم وجود جسم الجريمة؟!!
 ***- هل يغلق الملف في تركيا والسعودية لعدم كفاية الادلة؟!!
 ***- هل يبقي ملف القضية مفتوح علي الدوام؟!!
 ٦-
 مارايكم في:
 ********
 (أ)-
 كل المتهمين ال(١٥) في قضية قتل خاشقجي لزموا الصمت والسكوت المطبق ، ولم نقرأ في الصحف طوال الخمسة عشر يوم الماضية انهم قد اعترفوا بقتل خاشقجي، هل يمكن لتركيا وامريكا توجيه اتهام الي المسؤولين السعوديين بانهم وراء ارغام المتهمين علي السكوت خوفآ ان يقولوا ما قد يؤذي شخصيات كبيرة في السعودية ؟!!
 (ب)-
  لم يقم اي محامي سعودي او غيره الاهتمام بالدفاع عنهم.
 (ج)-
 هل يمكن (قانونيآ) تقديمهم للمحاكمة في تركيا بدون وجود ادلة واضحة ..وهل تسمح قوانين المملكة بذلك؟!!.
 ٧-
 ***- ان الغرض الاساسي من مقال اليوم هو اخذ رأي أهل القانون عندنا حول بعض الاوجه القانونية في المسالة المعصلجة بين السعودية وتركيا وامريكا بشكل خاص.
 بكري الصائغ
10 تعليقات
  1. بكري الصائغ :

    مقال قانوني له علاقة بالموضوع

    جسم الجريمة…
    والتحقيق الجنائي فـي جرائم القتل

    المصدر:- جريدة “المدى” –
    almadapaper.net/Details/131893
    – 7/12/2015 –

    ١-
    عبارة (جسم الجريمة) هو مصطلح قانوني يعبِّر عن مبدأ: “أنه ينبغي إثبات وقوع الجريمة قبل اتهام ومقاضاة وإدانة المتهم بارتكابها .”فعلى سبيل المثال، لا يمكن اتهام ومقاضاة شخص بالسرقة إلا إذا ثبت بالبرهان القاطع أن ثمة ممتلكات قد سرقت. أيضاً، لا يمكن اتهام ومقاضاة أحد بإضرام النيران في الممتلكات إلا إذا ثبت بالبرهان أن الحريق حدث بسبب فعل جنائي .

    ٢-
    مصطلح (جسم الجريمة) من أهم المفاهيم في التحقيق في جرائم القتل، ففي حالة البلاغ عن فقدان أو اختفاء شخص ما؛ تبدأ مؤسسات الشرطة بالتحرك للتحقيق في واقعة (الاختفاء). فإذا توفر الشك لدى المحققين خلال التحقيق بأن ذلك الشخص قد قتل؛ يتعين إثبات ذلك من خلال الأدلة العينية المادية أو الصور أو إقرار الشهود الثقات قبل توجيه الاتهام إلى المشتبه فيه بارتكاب جريمة القتل . ولعل العثور على جسد المفقود مقتولاً هو أفضل برهان على أنه قد قتل . أما في حالة عدم وجود جثمان أو تعذر العثور على جثمان المفقود، فقد يكون من الممكن إثبات وقوع الجريمة إذا توافرت أدلة ظرفية كافية تثبت الجرم بما لا يدع مجالاً للشك .

    ٣-
    ويتوقف الحد الأدنى لتحقق (جسم الجريمة) عموماً على أمرين أساسيين، أولهما نشوء الأذى أو الضرر، وثانيهما الفعل الجنائي الذي ترتب عليه ذلك الأذى أو الضرر . فإذا طبقنا ذلك على جرائم القتل وجدنا أنه لتوفر (جسم الجريمة) ينبغي إثبات ركنين أساسيين؛ الأول: أن شخصاً ما قد مات؛ والركن الثاني: أن شخصاً آخر تسبب في موته بالفعل أو بالترك .

    ٤-
    على الرغم مما تقدم، إلا أن تبيان هوية القتيل يعتبر أوّل وأهم خطوة لبدء التحقيقات المفضية إلى كشف غموض الجريمة. وقد يتعمّد القاتل تغيير معالم جسد الضحية بالتشويه والتقطيع، أو بإخفاء الجسد فلا يُكتشف إلا بعد التعفن الذي يجعل تبيان هويته عن طريق معالم الوجه أمراً مستحيلاً. وقد يتأخر العثور على بعض الموتى الذين يُتوفون بكيفية طبيعية بسبب ظروف وملابسات الوفاة فلا تكتشف أجسادهم إلا بعد حدوث التعفن وأحياناً بعد تحوّلهم إلى هياكل عظمية مما يجعل معرفة الهوية متعذراً.

    ٥-
    وخلال العقدين الماضيين اتخذت مسألة التعرف على هوية الموتى منحى جديداً بسبب تطور استخدام فصائل المورثّات (البصمة الوراثية أو بصمة الحامض النووي) وتوفر السجلات الطبية وسجلات الأسنان للمرضى الذين يترددون على العيادات للعلاج، فتكونت بذلك قاعدة بيانات يمكن مضاهاتها ببيانات الموتى المجهولين .

    ٦-
    ويستخلص الـ DNA من الخلايا النووية الموجودة في جسم المتوفى أو القتيل المجهول ويضاهي مع البصمة الوراثية لأقارب المفقودين كالوالدين والأشقاء والأبناء مهما كان عددهم، وتحديد التطابق بين الجسد والقريب المحتمل بصورة قاطعة، ويرث كل إنسان المادة النووية بخلاياه مناصفة من أمه وأبيه، ثم يورّث نصف سماته لكل من أولاده، ويشابه أشقاءه في بعض تلك السمات . وتجدر الإشارة إلى أن ذلك موجود أيضاً في (ميتوكوندريا) الخلية ، وهذا النوع يرثه الأولاد عن الأم نظراً لوجود الميتوكوندريا في البويضة وعدم وجودها في الخلية المنوية. ويُستفاد من هذه الحقيقة في مضاهاة البنوة مع الأم في حالة عدم وجود الأب .

    ٧-
    وسواء تكللت عملية التعرف إلى الهوية بالنجاح أم لا، فإن عملية تشريح الموتى المجهولين لتبيان سبب وكيفية وفاتهم تعتبر أمراً ضرورياً وذلك ليثبت الركن الثاني من مطلب تحقق (جسم الجريمة) .

  2. يعقوب :

    السيد بكري الصائغ

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته….

    أدري أنك وجهت خطابك لأصحاب المعرفة القانونية ، لكن لدي تعليق علي مجمل قضية مقتل خاشقجي (رحمه الله).

    إن أكثر شيء يجعل مقتل الصحافي خاشقجي صادم للإنسانية جمعاء هو مقتله في سفارة بلاده ، أي في أكثر مكان منوط به إحترام أهل بلده وتقديم الخدمات لهم بكل يسر لا التربص بقدومهم ثم سلبهم أرواحهم ، في رأي هذا هو الشيء الذي يجعل مقتل خاشقجي مقزز وفعل غبي لم يراعي فيه الله ولم يراعي فيه حب الوطن.

    وثاني الآلام هو تعاطي العالم لمقتل الرجل ، فكل شمر سواعده لإبتزاز السعودية وحلب ضرعها عبر التهديد والوعيد لا بكاءً علي القتل الذي تم بدافع تكميم الأفواه.

    أكثر ما يحزننا في قضية خاشقجي هو هوان النفس البشرية عند أناس كان المرجو فيهم عكس ذلك تماماً ، أين العدل الذي دعي له الإسلام…؟؟ أين التسامح..؟؟ بل أين الشجاعة التي تدعو لمواجهة الخصم ثم مقاتلته…؟؟

    لا حول ولا قوة إلا بالله…..

  3. ميمان :

    كل المشكلة أن هناك اعتراف بمقتل الرجل، لولا هذا الاعتراف ومع عدم وجود الجثة يبقى من الصعب مقاضاة شخص ما على جريمة مفقود اهم عناصرها.

    1. بكري الصائغ :

      أختي الحبوب،
      ميمان،

      السلام والتحايا الطيبة لشخصك الكريم،
      ***- والف شكر علي المشاركة برائك القانوني،
      ١-
      ***- جاء في التعليق:(كل المشكلة أن هناك اعتراف بمقتل الرجل)، ولكن هذا يعتبر من وجهة نظر القانونيين (اعتراف ناقص) لعدم وجود الدليل المادي.

      ٢-
      جاء في التعليق ايضآ:
      (مع عدم وجود الجثة يبقى من الصعب مقاضاة شخص ما على جريمة مفقود اهم عناصرها.)…
      ***- ولهذا يا ميمان، ستظل القضية تدور وتدور بلا توقف حتي تهدأ رويدا رويدا وتموت مع مرور الزمن كما ماتت من قبلها مئات قضايا الاغتيالات واشهرها مقتل جون كنيدي!!

  4. نادوسلا :

    طيب .. أولاً الصورة الفوق دي صورة جمال و ليس عدنان

    ثانياً: اسمه جمال خاشقجي و ليس (الخاشوقجي او الخاشقجي)

    ثالثاً: انت أسأت للقانونيين الاتراك دون وجه حق لتبرز تفوق غير معلوم للقانونيين السودانيين مع كامل احترامي لهم و الأدهى من ذلك للقانونيين الأمريكان برغم انهم الأميز عالمياً في وقتنا الراهن و يشهد تاريخ القضاء الأمريكي بهذا التميز، و يكفي انهم ناطحوا الرئيس دونالد ترامب في قراراته المتهورة بحظر دخول مواطني عدد من الدول التي يصنفها هو و قبيله من زمرة الدول المصدرة للإرهاب .. و انا ابداً لا اقلل من القانونيين السودانيين و لكني ابغض اسلوب التقليل من الاخرين لتعظيم شأني الخاص!

  5. بكري الصائغ :

    أختي الحبوبة،
    أخوي الحبوب،

    نادوسلا،

    تحية طيبة ،جمعة مباركة سعيدة باذن الله تعالي عليكم وعلي الجميع،

    ١-
    اولآ:
    اشكرك علي التعليق، وتوضيح الاسم الحقيقي لصاحب الصورة وهو (جمال) خاشقجي وليس (عدنان) خاشقجي.

    ثانيآ:
    وايضآ علي التصويب الاسم الصحيح هو(خاشقجي) وليس (الخاشقجي).

    ثالثآ:
    اجتهدت ياحبيب برصد الاخطاء في المقال وابتعدت عن جوهره الذي يتمثل في معرفة وجهة نظرالقانونيين السودانيين حول (هل يعفي المتهمين السعوديين من الجريمة في حالة عدم وجود جثمان خاشقجي ؟!!.)…وكنت اتمني ان اقرأ في تعليقك حول هذه النقطة القانونية.

    رابعآ:
    لقد فات عليك يانادوسلا، انه من حقي ان اوجه السؤال القانوني لمن ارغب من القانونيين ، وان اخص ناس بعينهم دون الاخرين، من حقي ايضآ ان اوجه السؤال للقانونيين السودانيين واستثني غيرهم سواء كانوا اتراك وسعوديين وامريكان وهذا شيء لا يختلف حوله اثنان.

    خامسآ:
    في هذا المقال اعلاه تعمدت ان لا اكتب حول رأي القانونيين الاتراك والسعوديين والامريكان لانهم اصلآ لم يعلقوا علي كيفية معالجة القضية في حالة عدم وجود الجثمان ، لقد انصب كل اهتمامي ومازال قائمآ في معرفة اراء القانونيين السودانيين دون غيرهم.

    سادسآ:
    نعم والف نعم عندنا فطاحلة قانونيين في داخل السودان وخارجه، بعضهم يفوق الامريكان (الذين قلت عنهم “الأميز عالمياً في وقتنا الراهن”!!.)…

    سابعآ:
    ماهو رأيك الشخصي (اذا كنت من أهل قبيلة القانونيين) في عنوان المقال: هل عدم وجود جثمان الخاشقجي يعفي المتهمين السعوديين من الجريمة؟!!

  6. بكري الصائغ :

    أخوي الحبوب،
    يعقوب،

    تحية الود، والاعزاز بحضورك السعيد،

    ١-
    مقتل جمال خاشقجي تحولت من جريمة قتل (مازالت اغلب خفاياها واسرارها مجهولة رغم مرور ثلاثة اسابيع علي حدوثها في يوم ٢/ اكتوبر الحالي) واصبحت قضية سياسية بالدرجة الاولي انشغل بها العالم.

    ٢-
    وصلتني رسالة من صديق عزيز يقيم في لندن، وكتب:
    (…كل تفاصيل جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي معروفة بادق تفاصيلها عند سلطات الأمن التركي، بل حتي جثة الصحفي السعودي موجودة عندهم!!، وكان في الامكان ان تقوم الحكومة بالاعلان الرسمي عن عثورها علي الجثة، وعندها تبدأ التحقيقات الجنائية، ولكن هناك عوامل كثيرة واسباب سياسية كثيرة جعلت الرئيس التركي يخفي عن العالم حقيقة العثورعلي الادلة التي تدين المسؤولين السعوديين ومنعآ لاحراج المسؤولين في المملكة الذين اعلنوا ان عملية الاغتيال تمت دون علم الكبار في الدولة….الجثة لن يتم الاعلان عنها حتي تموت القضية، فالاعلان عن العثورعلي الجثة بمثابة قنبلة زمنية قد تغير سياسات كثيرة في المنطقة.)…

  7. بكري الصائغ :

    كلام في القانون له علاقـة بالموضوع الحالي
    – ( المصدر: – (Wikimedia) –

    ١-
    اهمية الدليل:

    طلبات الخصوم ودفوعهم لابد لها من الإثبات، وهذا يكون عن طريق الدليل، وعليه فالدليل هو الوسيلة التي يستعين بها القاضي من أجل الوصول إلى الحقيقة التي ينشدها، فلكي يتم إثبات الجريمة بركنيها المادي والمعنوي ونسبها إلى المتهم لابد من توافر الدليل الجنائي.

    فالدليل هو الوسيلة التي يراد بها إرشاد القاضي بأنّ الجريمة قام بها المتهم، وبه يكون ثمة إثبات، وعلى ذلك فالدليل الجنائي هو كل وسيلة مرخص بها أو مسموح بها قانونا لإثبات وجود أو عدم وجود الواقعة المرتكبة أو صحة أو كذب وقوعها. أي أنّه – الدليل- مطلوب للإثبات الجنائي لكي يكون ثمة فصلا في الدعوى الجنائية (الدعوى العمومية) بالبراءة أو الإدانة، فالدليل هو قوام حكم القاضي وله أن يقدر أهميته وملائمته . يجب على القاضي ان يطلب من كل مدع اثبات دعواه ولايقبل منه ادعائه مجردا من دليل اثباته وان يناقش هذا الدليل ولايقضي له بمقتضاه الا بعد استيثاقه من صدق الدليل وصلاحيته لاثبات الحق المدعي به اونفيه ولايقتصر الامر على ذلك بل يجب ان يقبل مقدم الدليل مناقشة خصمه للدليل الذي قدمه وان يكون مستعدا للرد عليه.

    ٢-
    صلة الدليل بالجريمة:

    هنالك اتجاهين للدليل هما: أدلة الإثبات والعكس كذلك أي أدلة النفي، والإثبات الجنائي عملية متعددة الأدوار تكون محصلتها النهائية الحصول على دليل إيجابي (يثبت التهمة على المتهم)، أو سلبي (ينفي التهمة عن المتهم).

    لذلك فإن الأدلة وحسب صلتها بالجريمة يمكن أن تكون أدلة إيجابية وأدلة سلبية، بمعنى أن صلة الدليل بالجريمة لا تكون باتجاه الأدلة الإيجابية فحسب، بل أيضا باتجاه الأدلة التي تنفي الجريمة عن المتهم، أي كما تكون الشهادة وغيرها من الأدلة أدلة في الجريمة التي يجري التحقيق فيها أدلة إثبات أي شهود إثبات، فإنه يمكن أن تكون ذات الأدلة أدلة نفي فيكون الشهود شهود نفي. كما أنّ صلة الأدلة بالجريمة لا يعني أنّ هناك من الجرائم ما يمكن إثباته بأدلة لا تصلح هذه الأدلة لإثبات غيرها،

    الإثبات يعتمد على مبدأ القناعة الوجدانية تلك القناعة التي لا يمكن أن تتحدد بدليل معين دون غيره، فكل دليل يصلح لأن يكون دليل إثبات، أو نفي الجريمة التي يجري التحقيق فيها، ويمكن أن يُعد دليلا طالما أنّ له صلة بالواقعة.

    ٣-
    استبعاد الأدلة:

    ويعني ذلك أنّ ليس هناك خصوصية لبعض الأدلة التي لا تصلح لأن تكون دليلا في الإثبات في بعض الجرائم، ولا تصلح لإثبات غيرها من الجرائم، فالبقع المنوية من الممكن أن تكون دليلا خاصا لإثبات بعض الجرائم كجريمة الزنا، ولا تصلح لإثبات جرائم لا ترتبط بهذا الدليل، ولكن الدم مثلا من الممكن أن يكون دليلا لإثبات جرائم العنف، وجرائم أخرى ترتبط أو يكون من مخلفاتها البقع الدموية. لذلك فإن عملية الإثبات الجنائي عملية معقدة متعددة المراحل والأدوار، فهي يمكن إطلاقها على أي مرحلة تمر بها عملية الإثبات ابتداءً من مرحلة جمع الآثار المادية في مرحلة الاستدلال إلى المرحلة النهائية، وذلك بالحصول على دليل، وبنسبة ذلك الأثر على شخص معين، أو عدم إمكان نسبته إلى الشخص المشتبه به في الواقعة التي يجري التحقيق فيها.

  8. نبیل مهدی :

    MBS:JK?
    استاذ /بكري الصايغ
    تحبه واحترام
    هل لي ان ابادلك بسؤال خفيف او طريف
    كونك تنتوي ادخال (القانونيين السودانيين) الي القنصليه ولسان حالهم يقول : لا لا لن ادخل القنصليه يا وليه.

  9. بكري الصائغ :

    أخوي الحبوب،
    نبیل مهدی،

    مساكم الله بالعافية التامة، ومشكور علي التعليق.

    ١-
    أين جثة خاشقجي؟!!
    جهة واحدة فقط تملك الإجابة..

    المصدر:- “شبكةالجزيرة الاعلامية” –
    – الجمعة 19 أكتوبر 2018 –
    يوما بعد يوم تنحسر الأسئلة حول تفاصيل قضية اختفاء الكاتب السعودي جمال خاشقجي . فمن خلال التسريبات والمصادر الأمنية الرسمية التركية ، ومن خلال التغطية المكثفة لوسائل الإعلام العالمية، بدأت تتضح شيئا فشيئا معالم ما حدث بعد دخول خاشقجي إلى القنصلية السعودية في إسطنبول. فقد تأكد المحققون الأتراك من الآتي:

    (أ)-
    خاشقجي قتل داخل القنصلية السعودية بعد دقائق من دخوله إليها من دون الخضوع لأي تحقيق.

    (ب)-
    فريق من 15 سعوديا قدموا إلى تركيا هم من تولوا مهمة القتل.

    (ج)-
    فريق القتل قام بتقطيع جثة خاشقجي إلى أجزاء بعد الاغتيال.

    2-
    لكن السؤال الأكبر الذي ما زال قيد التحقيق ومحاولة الوصول لإجابة عنه هو: أين تم إخفاء جثة خاشقجي بعد تقطيعها ؟!!ويمكن من خلال متابعة مجريات التحقيق وضع عدة احتمالات لمكان تواجد الجثة، وهي:

    الجثة في السعودية:

    (أ)-
    يفيد هذا السيناريو أن فريق القتل السعودي قام بتقطيع جثة خاشقجي ووضعها في حقائب سفر واصطحبها معه في الطائرة الخاصة التي عاد فيها إلى الرياض. ويدعم هذا السيناريو أن الفريق شوهد وهو يخرج من القنصلية وهو يحمل حقائب كبيرة تم شراؤها من أحد أسواق مدينة إسطنبول.

    (ب)-
    لكن شبكة سي |إن إن الأمريكية أكدت أنها حصلت على تقرير للشرطة التركية يفيد بأن السلطات التركية علمت باختفاء خاشقجي بعد عدة ساعات فقط من دخوله إلى القنصلية، وأن عناصر تابعة للمخابرات التركية قامت بالتنكر في صورة عمال نظافة وقامت بتفتيش الطائرة وفحص حقائب سفر الفريق ولم تجد أثرا لخاشقجي، وبالتالي فإن هذه المعلومات إن صحت فإنها تثبت أن بقايا الجثة ما زالت في تركيا، إلا لو كان الفحص التركي قد اقتصر على طائرة واحدة فقط ولم يشمل الطائرتين الخاصتين اللتين حملتا فريق الاغتيال.

    الجثة في تركيا:

    (أ)-
    قد تكون بقايا الجثة مازالت موجودة في تركيا. وفي هذه الحالة فإنها ستكون إما داخل القنصلية أو داخل منزل القنصل أو في مكان ثالث.

    (ب)-
    كانت الشرطة التركية قد فحصت حركة 16 سيارة تابعة للقنصلية انطلقت بعد عملية الاغتيال في محاولة لتضليل كاميرات المراقبة، واشتبهت في حركة 3 سيارات منها اختفت عن كاميرات المراقبة لفترة من الوقت، وقد تكون إحداها تحمل بقايا الجثة.

    (ج)-
    وبالفعل بدأت الشرطة في عمليات بحث واسعة عن بقايا الجثة في 3 مناطق توجهت إليها تلك السيارات الثلاثة، وهي:

    (د)-
    غابات بلغراد الواقعة على أطراف إسطنبول جهة البحر الأسود.
    (هـ)-
    منطقة بيكنت بإسطنبول.
    (و)-
    مدينة يلوا المجاورة لمدينة إسطنبول.

    لكن مساحة هذه المناطق شاسعة وقد يستغرق البحث عدة أسابيع للوصول إلى طرف خيط في أي منها.

    3-
    الجثة لم تعد موجودة أصلا:

    (أ)-
    يفترض هذا الاحتمال أن فريق الاغتيال السعودي قام بإذابة جثة خاشقجي في مادة كيميائية للتخلص منها نهائيا حتى لا يحتاج الفريق إلى التخلص منها من الأساس. وبالفعل قالت شبكة سكاي نيوز البريطانية إن فريق التحقيق التركي يبحث في هذه فرضية تحلل الجثة في مادة كيميائية سريعة المفعول.

    (ب)-
    لكن هذا السيناريو يتعارض مع ما أعلنته المصادر الأمنية التركية نفسها اليوم الجمعة، والتي قالت إن فريق الاغتيال كان يقوم بتغليف أجزاء جثة خاشقجها فور تقطيعها، وهو ما يرجح فرضية الخروج التخلص منها بطريقة أخرى غير الإذابة.

    4-
    من يملك الإجابة؟!!

    (أ)-
    قد يفسر هذا التضارب في مكان وجود الجثة ما قامت به السلطات التركية من تسريبات متتالية هدفها تصدير المشكلة أمام العالم للضغط على السعودية ودفعها للكشف عن تفاصيل الجريمة ومكان الجثة، وبما أن الإدارة الأمريكية أعطت السعودية مهلة لعدة أيام للكشف عن تفاصيل، فمن المتوقع أن تقدم السعودية اعترافا بالمسؤولية عن العملية، حتى وإن كان هذا الاعتراف سيتضمن كبش فداء لتبرئة السلطة ، لكنه على الأقل يجب أن يتضمن الكشف عن طريقة إخفاء الجثة ومكان وجودها، وهو ما ينتظره العالم في الوقت الراهن.

    (ب)-
    أما في حالة عدم اعتراف السعودية بمكان وجود الجثة، فيمكن أن تقدم السلطات التركية على إذاعة التسجيل الصوتي الذي قالت إنه بحوزتها والذي يسجل عملية القتل. كما ستقوم بالاعتماد على الأدلة الأخرى المتوافرة لديها حتى الآن، والتي تشمل:

    ***- مقطع فيديو دخول خاشقجي إلى القنصلية وعدم وجود أي دليل يثبت خروجه منها.

    ***- تفاصيل وصول ومغادرة فريق الاغتيال السعودي وتحركاته التي تثبت صلتهم بما حدث لخاشقجي.

    ***- العينات التي جمعها فريق التحقيق من داخل القنصلية السعودية ومنزل القنصل ومطابقتها مع عينات أخرى لخاشقجي لإثبات مقتله داخلها.

    5-
    اين الجثة التي شغلت العالم واحتلت المكانة الاولي بين كل الاخبار العالمية ؟!!

رد