أخبار السودان لحظة بلحظة

الشعبي:لن نمنح الوطني شرعية زائفة في الانتخابات

2

الخرطوم: محمد سلمان

رهن حزب المؤتمر الشعبي، خوضه للانتخابات المقبلة في (2020)، بإجازة التعديلات المقترحة على قانون الانتخابات، وتنفيذ توصيات الحوار الوطني. وذكر مسؤول دائرة الانتخابات بالشعبي، إبراهيم الكناني، أنهم ليسوا على استعداد لمنح المؤتمر الوطني شرعية زائفة، وشدد على ضرورة إجراء التعديلات على قانون الانتخابات، والتوافق عليه، وتعديل القوانين المقيدة للحريات، وإطلاق الحريات العامة،  بما يتماشى مع مخرجات الحوار الوطني.  وقال الكناني في حوار لـ(التيار) ينشر بالداخل: “إذا الوطني عايز انتخابات (مدغمسة) لن نخوضها معه”، لافتاً إلى أن (34) حزباً عقدت عدة اجتماعات، وتوافقت مع حزبه على  إجراء (19) تعديلاً في القانون. وأفاد أن أهم التعديلات مبدأ الانتخاب المباشر لكل المستويات بدءاً من رئيس الجمهورية، و(الوالي – المعتمد). وزاد :”أي أنه (لا تعيين) كما نصت توصيات الحوار”. وعد الكناني الأزمة الاقتصادية بالبلاد، إدارية، منوهاً إلى أنَّ إنتاج البلاد كافٍ لتلافي أي عجز في الميزان التجاري حال تمت إدارة الاقتصاد بصورة صحيحة، ووصف الاستثمار في زراعة البرسيم بأنه “إهدار للموارد”، منتقداً بشدة دور البنك الزراعي السوداني في العملية الزراعية، ووسمه بـ”الضعيف”، ورأى أن تجربة (زادنا) في التمويل أفضل من البنك الزراعي، لأنها تمنح فترة سداد (7) سنوات، بينما السلم في الزراعي (9) أشهر.

2 تعليقات
  1. التلب :

    ونحن نقول لهذا الحزب ( النصف الآخر من الكارثه ) التى ألمت بهذا الشعب الذى ابتلاه الله بكم .. لن تكون هناك حريه وليس هناك لدى ( النصف الأول من الكارثه ) مايسمى بتوصيات حوار وطنى معترف به لديهم ولن يغيروا ولو ( شولة ) من القانون الذى يضعونه – إن كان بعلم جزء منكم انتم ( النصف الآخر من الكارثه )او لا وانهم لن يتخلوا عن تزوير الانتخابات حتى ولو قاطعهتها كل القوى السياسيه وصارت انتخابات الرجل الواحد زائدا المنافقين والمرتزقه من الفواقد السياسيه ومع ذلك سوف تشاركون وكل الكلام والعنتريات التى حب ان يظهرها هذا الكنانى او غيرها سوف تكون أحاديث يحملها الهواء وتندرج تحت الاكاذيب التى رضعتموها من ثدى ذلك التنظيم المسموم .

  2. والله المستعان :

    يا ناس الشعبي خلوها مستورة.. بعد شوية صاحب خلوها مستورة يمشى يقابل ناس الوطني ويقول خلاص ما عندنا مانع .. اصلا شبيهنا واتلاقينا .. لو فعلا الترابي زول حريات وزول ديمقراطية ما كان وافق على خلع الديمقراطية ووأد الحريات ؟؟ ما لكم كيف تحكمون .. تابوها مملحة وتجي الان تفتشوها ناشفة؟؟
    حريقة تحرقكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...