أخبار السودان لحظة بلحظة

حكومة ولاية الجزيرة .. أبرز المغادرين  

0

تقرير: حسن محمد عبد الرحمن
أعلنت قيادة الدولة عن إجراء إصلاحات وتعديلات على المستوى الاتحادي والولائي منها تقليص عدد من الوزارات ودمج المحليات ونفذ ذلك على المستوى الاتحادي والولايات ماضية على الطريق بفراغ لجنة مسح الولايات للتقييم والدمج للمحليات وولاية الجزيرة المتوقع أن تشهد في الأيام القادمة تخفيض عدد وزاراتها من ثماني إلى خمسٍ وفق توجيهات المركز مما يعني مغادرة أربعة دستوريين من الحكومة منهم ثلاثة من القوى السياسية وإثنان من معتمدي شؤون الرئاسة.
وقد حملت تصريحات من وزير الحكم الاتحادي حامد ممتاز ذات مضامين اتجاه التقليص ففي التاسع من أكتوبر الماضي قال إن اللجنة العليا لإعادة هيكلة المحليات طافت جميع الولايات للتقييم تمهيدا للدمج وذلك لإعادة هيكلتها على أن يتم ذلك قبل نهاية أكتوبر الحالي حسب الخطة الموضوعة.
وقيادي الجزيرة يجمتع ويقرر
بعد انتهاء المسح والطواف الميداني على الولايات عقد المكتب للقيادي بالمؤتمر الوطني بالجزيرة اجتماعه بتاريخ 18/9/2018م برئاسة والي الولاية رئيس المؤتمر الوطني محمد طاهر إيلا لمناقشة تنفيذ تقليص الوزارات ودمج المحليات حيث قرر المكتب القيادي الإبقاء على خمس وزارات هي وزارة المالية والاقتصاد والخدمة المدنية ووزارة التخطيط العمراني والبنية التحتية ووزارة الزراعة والثروة الحيوانية والموارد الطبيعية ووزارة الصحة والرعاية الاجتماعية ووزارة التربية والتوجيه على أن يكون نصيب المؤتمر الوطني من خمس وزارات ثلاث وزارت ووزارتان للقوى السياسية على أن يتم تسميتهم من المركز كما أقر المكتب السياسي إنشاء مفوضية للشباب والرياضة وأخرى للاستثمار كما أقر تقليص لجان المجلس التشريعي وإلغاء منصب معتمد الرئاسة حسب قرارات المركز كما قرر المكتب القيادي الإبقاء على محليات الولاية وذلك لاستيفائها للمعايير المطلوبة.
ابرز المغادرين
أوضح لـ(التيار) قيادي بوطني الجزيرة بأن المكتب القيادي اعتمد خمس وزارات منها ثلاث للوطني واثنتان للقوى السياسية بعد أن يتم تحديدها من المركز مما يتطلب إجراء تعديل في حكومة الجزيرة وسوف تكون مغادرة أربعة وزراء ثلاثة منهم من القوى السياسية وأبرزهم الريح الهندي وزير الشباب والرياضة وإنعام حسن عبد الحفيظ وزير الثقافة والإعلام وبشرى حشاش وزير الشؤون الاجتماعية وذلك لإلغاء وزاراتهم كما سيغادر قطار حكومة الجزيرة كل من عبد اللطيف عبد اللـه معتمد الرئاسة ومعتز بادي معتمد الرئاسة وذلك بإلغاء وظيفة معتمد الرئاسة ويكون خمسة من القوى السياسية مشاركين في حكومة الجزيرة غادروا مواقعهم وسوف يتم إخلاء وزارتين من القوى السياسية بعد تسميتهم كما سوف يضطر الوطني وسوف تسمى الوزارتان في اجتماع قيادي الحزب القادم. وهما من الأرجح أن تكونا وزارتي التربية والصحة باعتبار أن وزارة الزراعة وحسب المنصوص الدستوري الولائي تعتبر وزارة سيادية باعتبار إنها ولاية زراعية مما يستدعي التمسك بها بالإضافة للمالية والتخطيط العمراني رغم أن جميع الوزارات تعتبر خدمية في هذا الوقت المفصلي أما بالنسبة للمحليات فإن قرار المكتب القيادي السابق الإبقاء على جميع المحليات وعدم تقليصها وربما يتم إجراء تعديل في بعض المعتمدين وهذا متروك لتقييم المكتب القيادي في الاجتماع القادم لتوافق متطلبات المرحلة القادمة.

التيار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...