أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

الصادر والإنتاج.. ملفات في منضدة رئيس الوزراء

0

أقرّ رئيس الوزراء القومي معتز موسى، أن بلاده تصدر (7) سلع فقط من مجموع 99 سلعة.. وفي الأثناء كَشَفَ رجال أعمال، عن مشاكل ومعوقات حقيقيّة تُواجه عملهم في الصادر، ونبّهوا إلى فقدان البلاد لمليارات الدولارات بسبب التهريب، وعمل الأجانب في الصادر وشركات الاتصالات، ولفتوا للتداعيات السّالبة لأزمة السُّيولة على البلاد.
من جهته، أعلن رجل الأعمال عبد القادر الطيب، عن انطلاقة مُبادرة أصحاب وصَاحبات أعمال لدعم خطوات الإصلاح الاقتصادي بالبلاد، التي اُتّخذت مُؤخّراً عبر رئيس الجمهورية، ورئيس الوزراء، وقال: “حرصنا على أن نجعل من تجاربنا في الإنتاج نموذجاً ناجحاً ليهتدي به شبابنا يكون مُساهمة لدعم اقتصاد البلاد بزيادة الإنتاج والإنتاجية”.
تقرير: مُحمّد سلمان
تحديات الصادر
قال رجل الأعمال إبراهيم الكناني، إنّ عمليات شراء المحاصيل الآن بالأسواق متعثرة تماماً بسبب عدم وجود “الكاش”، وأضاف: “أنا الآن ما قادر أشتري عشان أصدِّر لأنو مافي كاش”، لافتاً إلى أنّ المُزارعين تُواجههم ذات المُشكلة لمُقابلة عمليات الحصاد، وذكر الكناني أنّ البلاد تفقد جُزءاً كبيراً من مواردها في الصادر من خلال تهريب الذهب، الذي تُقدّر قيمته بنحو (2) مليار جنيه، وَنَبّه إلى أنّ عددا من الاجانب أصبحوا يعملون في سوق الصادر بأسماء أعمال لسودانيين، وقال: “هذا يفقد البلاد حصائل صادر”، وأشار إلى دخول شركات الاتصالات أيضاً في مجال شراء المحاصيل لتحويل عائداتها مما يفقد البلاد موارد، ودعا الكناني الدولة لانتهاج السياسة الحمائية للمُنتجين وتمويل المُصدِّرين بدُون “سَماسرة ووسطاء”، وحَثّ وزارة التجارة على فتح أسواق خارجية جديدة.
فيما كشف محمد عقباوي من مجموعة الوسام الصناعية، عن توقف عددٍ كبيرٍ من المصانع بسبب الجبايات وارتفاع التكاليف، وقال إنّ المصانع تحوّلت لـ “مخازن قروش” بغرض حفظ الأصول، ونصح عقباوي الدولة بمنح أصحاب المصانع إعفاءات ضريبية تُمكِّنهم من توسيع إنتاجهم وزيادة قيمة مُضافة للبلاد، فيما شكا ممثل شركة تاركو سعد من ارتفاع سعر وقود الطائرات بصورةٍ مُستمرةٍ، وبين كل حين وآخر.
يوم للقطاع الخاص
فيما أعلن رئيس الوزراء عن تخصيص يوم عملٍ كاملٍ من كل شهر للقطاع الخاص لمناقشة قضاياه وحلحلة مشاكله بشكلٍ مُستدامٍ، وقال خلال مُخاطبته تدشين المبادرة السودانية لدعم الحلول الاقتصادية لرجال وصاحبات الأعمال بدار الشرطة ببري أمس الأحد: “سنخصص أول (يوم خميس) من كل شهر من الصباح إلى المساء للقطاع الخاص”، وأشاد رئيس الوزراء بمبادرة رجال ورائدات الأعمال السودانيين لدعم اقتصاد البلاد، ووصف أفكارها وبرامجها بالمُتنوِّعة والمُنتجة.
من جهته، رحب نزار عطا المنان، سكرتير المبادرة السودانية لرجال وسيدات الأعمال لدعم الحلول الاقتصادية، بإعلان رئيس الوزراء بتخصيص يوم من كل شهر، داعياً جميع رجال الأعمال للتركيز نحو الاقتصاد المُجتمعي، مُشيراً إلى أنّ مُبادرتهم تأتي تحت شعار (الجميع من أجل الإنتاج)، مُنوِّهاً إلى أنّ الأبواب مفتوحة لكل من يُريد أن ينضم للمُبادرة، وقال: ليس للمبادرة جهة أو انتماء سياسي أو غيره وهي مُتاحة للجميع.
وفي رده على ممثل شركات الطيران، استغرب موسى الزيادات في وقود الطائرات، وأردف: “كل وقود الطائرات مُحَرّر كلياً لا نعرف من الذي يزيده”، ودعا شركات النقل العاملة في مجال الطيران لجلسة للتشاور والتحاور.
إلى ذلك، نَوّه رئيس الوزراء إلى الفرق بين تجارة الحدود والتجارة البينية، واصفاً الاخيرة بأنها عملية كبيرة جداً، وقال إن تجارة الحُدُود تَجعل كثيراً من الموارد تتداخل وتجعل التبادل أحياناً مع الدولة المجاورة ليس متوازناً، وتابع: “تلقى نفسك أدّيت دولة لحوم من الدرجة الأولى، وتأخذ أباريق وطشاتة”، لافتاً إلى أنّ المكسيك وأمريكا اتجها إلى بناء حائط لإيقاف مثل هذه الأعمال.
تصدير اللحوم
أعلن نائب المدير العام لمجموعة الاتجاهات عبد القادر الطيب، عن بدء العمل في مسلخ الكدرو الجديد مطلع العام القادم، وأوضح الطيب خلال تدشين مبادرة رجال وسيدات الأعمال لدعم الاقتصاد الوطني، ان تكلفة المسلخ الجديد الحديث تبلغ كلفته (24) مليون دولار، لافتاً إلى أنّ المسلخ القديم تمّ تأهليه بـ(6) ملايين دولار، وقال عبد القادر إنّ المسلخ الجديد سيعمل بطاقة إنتاجية (9) آلاف رأس ضأن و(1500) رأس بقر كل وردية (10) ساعات، مُشيراً الى تجارب المجموعة الناجحة في مجال الاقتصاد المُجتمعي، من بينها تجربة شراكة مع مُواطني ود بلال، في مزرعة تسمين عجول بلغ عددها (6) آلاف عجل، بكلفة (16) مليار جنيه، وتطوير زراعة الموز بمنطقة السروراب، حَيث تَمّ التصدير لكل من مصر والأردن، وقريباً للمملكة العربية السعودية، ذلك كان مُجمل مَا دَارَ بين رئيس الوزراء وأصحاب مُبادرة الحلول الاقتصادية، التي أكّدت أنّها ستستمر وتُقدِّم مُقترحاتها في كل قطاع في شكل مصفوفة.

التيار