أخبار السودان لحظة بلحظة

سفير السودان بالنرويج يكشف ملابسات صورته مع دبلوماسي إسرائيلي

7

الخرطوم ــ عبد الحميد عوض

دار جدل كثيف في السودان، خلال الأيام الماضية، عن حقيقة صورة جمعت سفير السودان في النرويج، عماد الدين ميرغني عبد الحميد، مع السفير الإسرائيلي هناك، ألون روث سنير، متزامناً ذلك الجدل مع تنامي حملات التطبيع مع إسرائيل في عدد من البلدان العربية.

وظهر السفير عبد الحميد، في صورة غرد بها وزير الخارجية النرويجي، وهو مرتدياً الزي السوداني الكامل، ضمن 4 سفراء من بينهم السفير الإسرائيلي، لحظة تقديمهم أوراق اعتمادهم للملك هارالد الخامس، الخميس الماضي. وضمت الصورة كذلك سفراء كل من أرمينيا وغامبيا.

وعلق الوزير متفاعلًا مع الصورة، مرحباً بالسفراء الأربعة، ما أشعل مواقع التواصل الاجتماعي في السودان، الذي ما زال يتحفظ على الاقتراب من إسرائيل.

وفي توضيح نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، منسوب لسفير السودان في النرويج، قال الأخير إن الصورة للسفراء الذين قدموا أوراق اعتمادهم، وهي جزء من المراسم التي أعدها القصر الملكي ووزارة الخارجية، كما هو منصوص عليه في البروتوكول الملكي النرويجي بعيد لقاء الملك.

وأضاف السفير أنه "أثناء تقديم مدير المراسم وعميد السلك والسفراء المعتمدين الجدد لبعضهم بعضاً، وكذلك لمديرين وسفراء ودبلوماسيين من الإدارات المختصة، وأثناء تقديم السفير الإسرائيلي لشخصه، لأنه قدم أوراقه قبله، رفض مصافحته بعد مد يده لذلك، الأمر الذي أحرج السفير الإسرائيلي ومدير المراسم"، حسب قوله.

وأشار عبد الحميد إلى أنه "من الطبيعي أن تصدر الصورة في المجلة الرسمية للدولة لأنها جزء من من الترتيبات البروتوكولية فيها".

7 تعليقات
  1. ابواللمين :

    هو شنو ما بشر زيك …. هل السلام ربنا حرمه …. فلسطينيين اصحاب القضية يسلموا على بعضهم البعض مع الاسرائيليين دا الشي الاخر ما ٥٠ سنة لوراء

  2. محمد :

    وان ظهر وسلم عليه ما المشكلة مش احسن من ان يكون في الخفاء وبعدين تعرفوا المثل أهل الميت صبروا والموزعين كفروا

  3. معتصم :

    عالم مضحكة انتم ماقادرين تحلو مشاكل بلدكم عايزين تحلو مشكلة فلسطين شعب مصاب بمرض اسمه الفنجطة

  4. حسن علي الحسن :

    ان ما جعل الوزير يرفض المصافحة كان يمكن ان يجعله قادا على ابداء تحفظه للجهات الرسمية التي غالبا ما تراعي هذه المسائل كما كان من المفترض على السيد السفير قراءة المشهد الساسي العام عدم ترك المسائل للمصادفات

  5. Deng Kon :

    عملية التطبيع بين السودان اسرائيل ماضى الى قدم وساق بشكل مهموم هناك زيارات غير معلن من مسؤالين سودانين الىدولة اسرائيل ، مطالبات من القيادة من جهات لتوسط لتقريب وجهات النظر والسودان على استعداد بعتراف با سرائيل وتطبيع كامل ان التطبيع مع اسرائيل هى البلب الوحيد لنظام الاخوانى لخروج من ورطاته مع الاسرة الدولية كل القيادات السودانية مؤافقة حتى من يسمؤن علماء الدين ما الجريمة التقاط صورة بين سفيرااسرائيل وسفير دولة دعش فى السودان قريباء شنشاهد العلم اسرائيل يرفرفر فى الخرظوم ، مكاتب رعاية المصالح اسرائيل مؤجودين فى الخرطوم حاليا

  6. سيف الركابي :

    خليك من السفير نحن محكومين اصلا بالموساد بلاش خداع للناس تطبيع وماتطبيع

  7. المستغرش بحق :

    رفضت مصافحته؟؟؟ عشان ايه. عشان اسرائيلي؟؟
    يا أمة ضحكت من جهلها الامم
    . كدي لو لاقاك ترمب ما تصافحو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...