أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

انحرافات وإنجاز للفاسد.. الجزولي يرد على مدير إدارة الإعلام بجهاز الأمن..

4

توضيح من جهاز الأمن والمخابرات الوطني:-

رجل الأعمال فضل محمد خير المتهم في البلاغ (٢٠١٨/٢٤٦) طرف نيابة أمن الدولة تحت المواد (٥٧ - أ) من القانون الجنائي والمادة (٣٥) من قانون مكافحة غسيل الأموال والمواد (٨-٩) من قانون النقد الأجنبي والشاكي فيه جهاز الأمن والمخابرات الوطني .. تقدم بطلب لإجراء تسوية قانونية وتمت الموافقة على الطلب تقديرا للمصلحة العامة ، ونصت التسوية على أن يدفع المتهم (٥٠٠) مليون جنيه (٥٠٠ مليار بالقديم) وقد دفعها بالفعل بشيكات معتمدة ، ودفع كذلك (١٠) مليون دولار نزلت بالفعل في الخزينة العامة ، والتزم بالتنازل عن كل الأسهم التي يمتلكها في إحدى شركات الأسمنت ، وتقدر قيمة تلك الأسهم بحوالي (٣٠) مليون دولار على أن يتم إكمال إجراءاتها خلال (٣) أشهر.

واطلق سراح المتهم مع إستمرار الاجراءات الى حين اكتمال التسوية.

خطوة أخرى جادة وقوية في مكافحة جرائم الفساد ورد المال العام للخزينة العامة عبر تسوية قانونية ناجزة خاصة وأن المتهم هو من أقر وطلب التسوية.

منافذ المرابحات الصورية والشركات الوهمية وصفقات الجوكية وشراء الرهونات العقارية يجب أن تغلق بإحكام في أوجه من ينشطون في إستغلالها للكسب المشبوه وللفساد والإفساد.

مدير إدارة الإعلام بجهاز الأمن الوطني

اللواء محمد حامد تبيدي


انتهى توضيح الجهاز
التعقيب :
هذا المسلك فيه إنحرافات كثيرة :
اولا : مجرد الإقدام على هذا الفساد جريمة تستحق العقاب حتى لو كانت في مرحلة الشروع ولم يأخذ الإنسان شيئا .
ثانيا : هذا المسلك فيه تطمين للوالغين في الفساد وتشجيع لآخرين حتى يلغوا ( زور_ اختلس_ انهب _اسرق ترليون وشغلها واربح واربح واربح حتى تصير ١٠ ترليون بعد هذا ستقبض عليك الحكومة وتأخذ منك ٩ ترليون و تسعمائة مليار وتترك لك مائة مليار فقط ) !! في إطار تسوية على سنة فضل محمد خير !!!!!
ثالثا : إن جنيه ربح من فساد وقنطار ذهب من فساد كلاهما فساد تجب العقوبة عليهما عقوبة رادعة حتى لا تسول للفاسدين أنفسهم أن يلغوا في مال الشعب ولو بربع جنيه .
رابعا : استرداد المال كله .. كله من السارق لا يسقط عنه حد السرقة .
سادسا : ليت جهاز الأمن لم يوضح بهذه الطريقة لأنه أرسل رسالتين سالبتين :
الأولى : اين كان جهاز الأمن وهذا يأخذ فيل من الاموال لا نملة هل استيقظت الحكومة فجأة لتقول أنها اكتشفت أن هذا الفاسد أخذ كل هذه الأموال !! .
الثانية : جميع نظرائه وامثاله الذين كانت ترتعد فرائصهم ينتظرون ما يجري لصاحبهم تنفسوا اليوم الصعداء إذا كان الأمر أن يتركوا له عمارة ويأخذوا منه تسع وتسعين عمارة والجاتك في مالك سامحتك !!
إذا أقدم كثيرون على المطالبة بتسوية قبل أن تصلهم أيادي الجهاز لا يعتبر هذا إنجاز للوطن بل إنجاز للفاسدين !!

د.محمد علي الجزولي
المنسق العام لتيار الأمة الواحدة

4 تعليقات
  1. معتصم :

    تسلم يادكتور مهما اختلفنا معك ولكن كلامك منطقى وسليم

  2. حيدر :

    هذه التسويات ليس لها اساس شرعي و لا قانوني و لا اخلاقي و المصلحة العامة تقتضي ارجاع كل جنيه اخذ بغير حق و معاقبة من قام بذلك لانه ببساطة يلعب بقوت الشعب المسكين .
    أمر ءاخر الا وه ان اية قضية فساد مالي يتعلق بالقطاع الحكومي لابد من وجود عدة اشخاص او جهات مشتركة فيها , فأين من تعاونوا على السحت و الحرام مع هذا المختلس؟

  3. وطن :

    هذه قانونيا لاتسمى بالتسويات التسوية القانونية تتم على شئ مختلف علية وليس شئ منهوب او مسروق او اتى بطرق غير شرعية فهذا كلة يقع تحت بند المصادرة لمصلحة الدوله ومحاكمة مرتكبية تحت بنود القانون هذا تحلل اى انك سرقت رائحتك فاحت علينا مشاركتك فما ربحت بالحرام ناخذ ارباحك وجزء من راس مالك واذا قبضوا عليك تانى نقسم بالله نخليك تحفظ سورة البقرة بالمقلوب

  4. خالد حسن :

    هؤلاء يحكمون بقانون المخزوميه .. إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذاسرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد ..
    بعدين وين القطط السمان من أل البشير ناس وداد وعبدالله البشير وأخوانه من هذه المحاكمات .. هذا كله ضحك على الدقون
    حكومه فاسده من رئيسها لى كديسها

رد