أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

مقتل6 من مشايخ المعسكر وجرح17 في معسكر للاجئين السودانيين

0

قتل (6) من مشايخ معسكر بريجن  للاجئين السودانين بشرق تشاد بينهم رئيس المعسكر ضحية ادريس خميس والمشرف التربوي ابوبكرزكريا وجرح (17) اخرين في خلافات حول توزيع الحصص الغذائية، قادت لاحداث  داخلية دامية داخل المعسكر  يوم الاثنين. وقتل خلال الاحداث ايضا بحر الدين عثمان وجمعة ابراهيم و ابراهيم اسحاق وعبدو عبد الكريم. و قال الشيخ علي يعقوب رئيس معسكرتريجن المجاور لمعسكر بريجن  لراديو دبنقا، ان الاحداث تعود الي ان اللاجئين السودانين  بمعسكر بريجن  رفضوا قبل اكثر من شهر قرار المنظمات الانسانية الذي  اوقفت بموجبة صرف الحصص الغذائية لحوالي 2000 من اللاجئين من اصل 43 الف بالمعسكر استنادا علي عملية  اعادة حصر الكروت، باعتبارهم مقتدرين. وقال ان اللاجئين رفضوا  القرار و اتفقوا و معهم رئيس المعسكر علي عدم استلام الغذاء اذا لم تصرف لكل اللاجئين. واوضح ان رئيس المعسكر وفي اجتماع مع المنظمات المانحة وافق علي صرف الغذاء وقف احصائية المنظمات اسوة بباقي المعسكرات، الامر الذي اعتبره بعض اللاجئين تنازلا من رئيس المعسكر والشيوخ و مقدمة من جهة اخري  لقبول فكرة العودة الطوعية.

وحول التطورات التي تبعت  هذا الاشكال قال الشيخ يعقوب ان لجنة ضمته مع عمدة المنطقة اجرت وساطة لحل الاشكال بطلب من محافظ المحافظة، وتوصلت الي ايقاف رئيس معسكر تريجن ضحية اسماعيل لمدة شهر ومواصلة الحوار حول مسألة اعادة تصنيف الكروت بين المشايخ والمنظمات المانحة. واوضح ان عدد من اللاجئين بعدها قاموا بمهاجمة منازل الشيوخ ورئيس ىالمعسكر وتكسيرها  يوم الاحد بعد  ان سمعوا بشائعات تقول ان وفدا حكوميا سودانيا سيزور المعسكر. وقال ان الاعتداء على المنازل دفع برئيس المعسكر وعدد من الشيوخ بالذهاب الى مركز قوات حماية المعسكر التشادية  المعرفة (بديسة) طلبا للحماية . واوضح ان قوات الحماية قامت بدورها في صبيحة يوم الاثنين باعتقال لاجئ يدعى قمر للاشتباه بانه قاد حملة تكسير منازل الشيوخ ليلة يوم الاحد . وقال انه ونتيجة لذلك  تجمهر المئات من اللاجئين  وهاجموا مركز قوة حماية المعسكرالتي اجبرت علي الانسحاب من المقر لقلة عدد افرادها. واوضح ان المهاجمين  قاموا باشعال النيران في المكتب الذي احتمى فية الشيوخ ورئيس المعسكر الامر الذى اجبرهم علي الخروج، وعندها انهال عليهم المتجمهرين ضربا بالعصي و طعنا بسكاكين  ما ادى لوفاة الشيخ بحرالدين عثمان في الحال، واصابة حوالي 22 بجراح نقلوا الي مستشفى حجر حديد ، وهناك توفي كل من جمعة ابراهيم و ابراهيم اسحاق. واشار الى ان هناك عددا حولوا الي مستشفى ابشي و في الطريق توفي منهم رئيس المعسكر ضجية ادريس خميس و عبدو عبد الكريم  و المشرف التربوي ابوبكر زكريا، بينما  لايزال هناك 17 جريحا  6 منهم بابشي و 11 بحجر حديد. ووصف الوضع الان في المعسكر بأنه هادئي بعد حضور قوات الامن و الشرطة التشادية التي بدأت في ملاحقة المتهمين.

راديو دبنقا

رد