أخبار السودان لحظة بلحظة

تطورات جديدة في قضية الطالب عاصم عمر

2

الخرطوم: آيات فضل
قال القاضي عاطف عبد الله أمام محكمة جنايات الخرطوم شمال في قضية الطالب عاصم عمر المتهم بقتل شرطي، إنه سوف تتم مخاطبة النيابة بضم تسعة بلاغات الأذى الجسيم للبلاغات المدونة ضد المتهم، مشيراً إلى أن ذلك سيمكن من الوصول لحكم مبني على الحقيقة.
ومن جانبه استمعت المحكمة لشاهد الاتهام مساعد شرطة تابع للمباحث الجنائية حيث ذكر بأنه كُلِّف وبرفقة آخرين بمتابعة اندلاع مظاهرات بجامعة الخرطوم ومن خلال البحث وجمع المعلومات تم القبض على المتهم وهو خارج من الداخلية متجهاً نحو جامعة الخرطوم، ومن خلال التحري الشفهي أقرَّ بأنه قذف الملتوف على عربة دفار العمليات، وأضاف “أثناء الضبط كان يحمل حقيبة وأنه قاوم بمقاومتهم ولكنه لم يتعدى عليهم أو عليه وعند مناقشته بواسطة ممثل دفاع المتهم الأستاذ عبد الحافظ محمد عن تحريه من أوصاف المتهم، أشار بأن المتهم وهو مربوع القامة يحلق (بوب)، مبيناً أثناء مناقشته بأن جمع المعلومات والبحث كانت عن طريق مصدر داخل الجامعة ومن خلاله تعرف على المتهم، وأضاف بأنهم كانوا ثلاثة أفراد وأشار إليهم المصدر على المتهم وبعد ذلك تم استدراجه والقبض عليه، وعند مناقشته أوضح بأن ملتوفاً واحداً تم قذفه داخل العربة، وعند مناقشته بأن أقواله التي أدلى بها أمام المحكمة تختلف عن أقواله التي دُوِّنت في يومية التحري فأجاب بعبارة “لا أستحضر”، وأوضح الشاهد بأن مهمته انحصرت في القبض على المتهم وعليه حددت المحكمة جلسة أخرى لسماع شاهد الاتهام.

السوداني

2 تعليقات
  1. Asshefit Amir :

    قال الله تعالى بالحديث القدسي:( إن العظمة ردائي و الكبرياء إزاري و من نازعني فيهما نازعته يا عبادي اني حرمت الظلم على نفسي و جعلته بينكم محرما فلا تظالموا) او كما جاء

  2. بلوشي :

    يا صحفيين عنكم ما اتعلمتوا نحن القراء نقعد نعلمكم أصول أبجديات التحرير الصحفي. يا عالم لوجبت خبر قلت قال فلان لازم تعرف متى وربما أين قبل ما تجي تكلمنا. هذا القاضي دا قال الكلام دا متى ؟ السنة الفاتت ولا القبلها؟ وهل بعد أعادوا ليه القضية ولا قبلها؟ نحن عارفين القضية أعادوها ليه لينظرها بشروط معينة حسب مذكرة الاعادة من المحكمة العليا. بلاغات شنو العاوز لسه يضمها ضد المتهم؟ هو على كيفه ولا على كيفو؟ موضوع المحكمة العليا بعرفو بعدين لما يصدر حكم تاني، أما النيابة إلا يشحدهم يقول ليهم عليكم الله كما جبتوا لي البلاغات دي! طيب ايه رايو القاضي دا البلاغات دي موجودة ومحولة للمحكمة وقاعدة أمام عدة قضاة بنظروا فيها هل حتسحدهم كمان ولا البلمها ليك منوا ؟ ولا فرضنا لموها ليك منو البطلب ومنو البقرر ضمها للقضية العندك دي؟ وانتوا يا صحافة الغفلة دي بلاش تعيدوا لينا نشر الأخبار البايتة ليها سنين بقصد البلبلة والازعاج!!!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...