أخبار السودان لحظة بلحظة

السلطات تصادر صحيفة سودانية وتستدعي ناشرها بسبب مقال ينتقد دولة خليجية

2

صادرت السلطات الامنية فجر اليوم الاربعاء النسخ المطبوعة من صحيفة الوطن قبل توزيعها على منافذ البيع
ولم يصدر عن السلطات الامنية أي تعليق حول أسباب مصادرة الصحيفة ، وهي عادة لا تعلق على مصادرة الصحف ، ولا توضح الأسباب.

لكن مصادر صحفية رجحت ان سبب المصادرة مقال كتبه ناشر الصحيفة يوسف سيد احمد بعدد امس الثلاثاء هاجم فيه دولة قطر حيث تم استدعاؤه بواسطة جهاز الامن للتحقيق معه ظهر اليوم .
ووجه يوسف سيدأحمد خليفة من خلال مقاله بالصفحة الاخيرة انتقادات حادة لدولة قطر متسائلا : ( لماذا تعادي قطر السعودية والإمارات ؟)
(ولماذا لا تسخر آلتها الإعلامية من أجل مصلحة الأُمة العربية والإسلامية.. ماذا تريد قطر عبر إعلامها وآلتها الإعلامية والتي اهي كبر من حجمها كدولة مساحةً وعدد سكان؟. قطر وبدون استحياء وعبر قناة الجزيرة روجت وهلًّلت وكبًّرت بما أسمته الربيع العربي والذي في آخر المطاف اتضح انه تغيير للأنظمة وليس (ثورة) كمازعموا.)

واتهم كاتب المقال قطر بأنها (تستضيف عدداً كبيراً من المتطرفين دينياً بهدف زعزعة بعض الدول العربية والتحريض عليها بكل ما أوتيت من قوة ) على حد زعمه واضاف انه (امام قطر خيار واحد فقط وهو تسخير آلتها الإعلامية لكي تدافع عن نفسها ولا تتهم الآخرين ، تدافع عن الإتهامات التي طالتها ولاتزال تطالها وهي التآمر وتدنيس السياسة بالمال ومحاولات قلب الأنظمة التي تعاديها دون مبرر واضح اضافة الى محاولتها الفاشلة لتعبئة الرأي العام العالمي والشعبي ضد الأشقاء في الإمارات والسعودية.) على حد تعبيره

وتقود صحيفة الوطن منذ اندلاع الازمة الخليجية بين قطر والسعودية والامارات والبحرين خطا منحازا للمملكة العربية السعودية ومؤيدا لها في كل مواقفها .

واضافت مصادر تحدثت لمونتي كاروو ان توقيت نشر المقال يأتي متزامنا مع زيارة غير معلنه للشيخة موزة للخرطوم خلال الايام القادمة حيث تم الحجز لها بفندق كورنيثيا (برج الفاتح) .. وتخشى السلطات ان يكون للمقال مردود سالب على العلاقة مع قطر ويفسر وكأن السودان غادر مربع الحياد في الازمة الخليجية ويعطي اشارت سالبة ان السلطات السودانية اعطت الضوء الاخضر للصحف للهجوم على قطر .
مونتي كاروو

2 تعليقات
  1. التلب :

    فقط الحقيقة التى يريد هذا النظام الدنئ أن يتستر عليها وانه يريد ان يخادع بها ويلعب على حبليها هو أنه غير محايد تماما فيما يخص قضية دويلة قطر ومحور تركيا وتنظيم الاخوان المسلمين اى محور الشر ومابين محور الدول العربيه المواجهة لمحور الشر هذا بقيادة مصر السعوديه الامارات العربيه والبحرين وكل الدول العربيه التى تحارب الارهاب .. فهذا النظام يقف مع محور الشر هذا قلبا وقالبا حتى ولو ارسل مرتزقته لكى يقتلوا فى جبال اليمن فالنفس السودانيه عندهم لاتساوى شيئا إن مكنتهم من الاكل من المائدتين .. !! فهم ياكلوا تورهم ويدوا زولهم كما عبر الصادق المهدى من قبل .

  2. atif :

    يا ناس الراكوبة ارحمونا من العنواين الاحائية. جد ملينا

رد