أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

الشيوعي: ميزانية العام المقبل ستكون أسوأ من العام الحالي

3
توقع عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي صديق يوسف أن تكون موازنة 2019 أسوأ من موازنة العام الحالي التي استحقت اسم ميزانية الجوع.
وقال إن الوضع الذي خلفه تطبيق الميزانية أصبح فوق الاحتمال  حيث بلغت تقديرات تكلفة أسرة مكونة من خمسة أطفال حدود 14 الف جنيه في الوقت الذي يبلغ فيه متوسط دخل العاملين في مختلف الوظائف 1500جنيه
وأضاف أن الشعب لايستطيع أن يأكل أو يشرب وان حوالي 80% من الشعب يعيشون على وجبة واحدة في اليوم .
ولفت إلى  أن الناس لايستطيعون دفع تكاليف  العلاج وأن الآلاف الطلاب يتم طردهم لعدم سداد الرسوم الدراسية.
وأوضح صديق أن التخفيض الحاصل في سعر الجنيه من ستة جنيهات ونصف للدولار إلى 47 جنيها للدولار ضاعف الأسعار ثمانية مرات في الفترة السابقة.
وأشار إلى أن موازنة العام المقبل رغم التفاؤل الكبير بموسم الأمطار لهذا العام إلا أنها توجه كثيرا من المشاكل على رأسها العمالة اللازمة الحصاد بسبب أحجام الاثيوبيين عن العمل لانخفاض قيمة الجنيه السوداني مقارنة بالبر الإثيوبي فضلا عن انعدام السيولة النقدية في أيدي المزارعين لدفع تكاليف العمالة .
وتابع أن نفس المشاكل ستواجه الزراعة المروية بالنسبة للموسم الشتوي  في نوفمبر  المقبل  علاوة على انعدام الجازولين والوقود وغلاء الأسمدة والمبيدات والمدخلات الأخرى .
وقال صديق إن قوى الإجماع الوطني تعمل على تشكيل جبهة قومية من أجل انتزاع الحقوق والحريات وأضاف أن القوى السياسية والاجسام المنضوية تحت لواء قوى الإجماع تعمل على تشكيل هذه الجبهة وستخرج التفاصيل الخاصة بذلك خلال الأيام القادمة مؤكدا أن طريق الاحتجاجات والإضرابات هو الوسيلة لإسقاط النظام مشددا على أن قوى الإجماع تعتمد هذا الخيار في الوقت الذي تركز فيه نداء السودان على خارطة الطريق والوساطة  كوسيلة لإسقاط النظام  وهو الخلاف الوحيد بينهم.
3 تعليقات
  1. أحمد برستو :

    ماذا أنتم فاعلون ؟؟؟؟ … بتاعين كلام هبوب ساي.

  2. مناضل سابق :

    هل تعتقد ان هذه الفوضى المسمى بالنظام يمكن ان تسقط من خلال الإحتجاجات والإضرابات .. او حتى من خلال الإضراب السياسي العام!؟ و اهم من يعتقد ان نظاما اساسا لا يعتمد على الدولة في تقديم اي خدمات له يمكن ان يسقط لو توقفت الدولة عن القيام بما تقوم به من لا شيء.. هذه السلطة القاشمة ينبغي ان نبتدع وسائل جديدة و مناسبة للقضاء عليها. و لا شيء يعجز الحزب الشيوعي و المناضلين الثوريين لإبتداع الوسائل المناسبة لتنفيذ هذه المهمة الوطنية الإنسانية الهامة. .. فالشعب كله في لإنتظاركم على احر من الجمر.

  3. ابوجلمبو :

    هو لو في انسان جعان وقاعد ساكت لحدي ما يموت، يستحق انه يموت من الجوع، اما انتو يا مدعي النضال نصكم في امريكا و اروبا وكندا عايشين على اموال الاعانات، البشكير وانتو واحد، لانكم طينة سودانية سجمانة.