أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

احمد البدوى ورفاقه .. على المحك !

0

محمد لطيف

ليست هى المرة الاولى التى يتم التداول فيها .. حول  أهمية حماية الصناعة الوطنية .. ولن تكن الاخيرة .. طالما كانت هناك مصالح متضاربة .. وطالما ظلت بعض الشرائح تفضل الكسب السريع .. على طريقة اضرب واهرب .. عوضا عن الاهتمام ببذل الجهد .. وتطوير البني التحتية .. وملاحقة  الإجراءات .. واللهاث خلف توفير مدخلات الانتاج .. ولكن يجب الاعتراف هذه المرة ان شكل التداول مختلف .. وشكل التعاطى مختلف كذلك .. الحديث هذه المرة ليس عن خطط توضع او توصيات ترفع .. ولا عن رجاءات لتشفع .. بل الحديث هذه المرة يدور حول قرار قد صدر وانتهى .. قرار جمهوري كامل الدسم .. نحن نتحدث عن الصناعة الوطنية فى مجال الدواء .. و مخطىء من يظن ان امر الصناعة الوطنية فى مجال الدواء سينصلح لمجرد صدور قرار جمهوري .. على أهميته ..ولكن الامر يحتاج الى جهود ضخمة ومتصلة .. حين فكرت ان انوه الى رغبتي فى الحديث عن الصناعة الوطنية فى مجال الدواء .. خطر فى ذهنى الدكتور احمد البدوى .. وهو من يعتبر رائد الصناعة الدوائية فى السودان .. فهو يدير معامل اميفارما الارسخ قدما فى مجاله ثم انه رئيس غرفة صناعة الدواء .. والمؤكد انه وزملاءه .. قد بذلوا غاية جهدهم فى سبيل الحصول على مثل هذا القرار .. وهاهو قد صدر ..  بفضل جهود مجلس الأدوية والسموم وملاحقته .. و بفضل قناعة قيادة الدولة باهمية اتاحة الفرصة كاملة لهذا القطاع ليقوم بدوره المرتجى .
إن تنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية فى تحقيق التشجيع المطلوب للصناعات الوطنية فى قطاع الدواء وتحفيز المنتجين وكفالة الحماية المطلوبة للمنتج الوطنى يقتضى اول ما يقتضى تهيئة المستهلك وتغيير نمط السلوك الإستهلاكى بإعتبار المريض مستهلكا وكذلك الطبيب الذى يكتب الوصفة الطبية وتغيير نمط السلوك يتطلب توظيف الإعلام بمختلف وسائطه لتحقيق التاثير المطلوب على المتلقى سواء كان طبيبا أو مريضا ولا بد من الإعتماد على اكبر قدر من المعلومات الموثقة والصور الداعمة والإفادات الحية لإقناع المتلقى بسلامة وجودة وفاعلية المنتج الوطنى من الدواء بمختلف أشكاله الصيدلانية ولهذا راينا أن نبدأ بإطلاق حملة شاملة عبر مختلف وسائل الإعلام بعد توفير المعلومات المطلوبة.

اليوم التالي

رد