أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

السجن (10) سنوات والغرامة لمُتحرِّش بطفل عُمره (5) أشهر

4

أدَانَت محكمة الطفل ببحري أمس الأربعاء، المُتّهم (س. أ. م) في العقد الرابع من العُمر بالسجن (10) سنوات والغرامة (10) آلاف جنيه لتَحرُّشه بطفلٍ يبلغ من العُمر (5) أشهر مِمّا تسبب له في جرح بطول 3 سم بحسب التقرير الجنائي، فيما قال محامي الاتهام إنّه سيستأنف الحكم باعتبار أنّ مَا حَدَثَ للطفل اغتصاب وليس تَحرُّشاً.
وأصدر قاضي المحكمة مولانا أبوبكر الحاج بشار الحكم في البلاغ رقم 111/2018 بإدانة المُتّهم الذي يبلغ من العُمر 30 سنة، وأصدرت العُقُوبة بالسجن (10) سنوات والغرامة (10) آلاف جنيه، وجاء في حَيثيات الحكم أنّ المُدان قام بالتّحرُّش جنسياً بالطفل البالغ من العُمر (5) أشهر كما ثبت من التقرير الجنائي الذي أوضح وجود جرح في المُستقيم بطول 3 سم والذي مازال الطفل يُعاني منه ويتلقى العلاج.
مثل الاتهام عبد الله محمد إبراهيم الذي ذكر أنّه في حالة دهشة وهو يمثل الضحية في عُمر (5) أشهر والذي لا يمكن تَصوُّر أن يحدث له هذا الانتهاك، وأكد أنه سيقوم باستئناف الحكم حتى ينال المُعتدي جزاءه باعتبار أنّ ما حدث هو اغتصاب وليس تَحرُّشاً.
وذكرت الأستاذة ناهد جبر الله مديرة مركز سيما (أن بشاعة الجريمة تزداد مع صغر عُمر الطفل الضحية، وأنّنا يجب أن نشدد الجُهُود لحماية الأطفال من هذه الاعتداءات خَاصّةً في داخل الأُسر).
وقَالت أم الطفل الرّضيع مِن وَسط دُموعها (طفلي في المهد وأنا لما تركته في المنزل واستأمنت هذا الشاب، ذهبت لأحضر خُبزاً لأكرمه وأقدِّم له وجبة الغداء، ما حَدَثَ بعيدٌ عن قيمنا وبُيُوتنا فاتحة لكل الضيوف والأهل، صُدمت من الذي حصل، والعقوبة ما رضتني وأنا دايرة الاستئناف، وبقول لأيِّ أم لا تأمني لأيِّ زول).

التيار

4 تعليقات
  1. بكه :

    لا حولا ولا قوة الا بالله العلي العظيم ، الحصل شنو في الدنيا دي؟
    معقولة في زول في الدنيا دي يفكر في حاجة زي دي ؟ طفل عمره خمسة أشهر، يا اخي لسه ما بقى كوم لحمة، لو بالطريقة دي امشي اشتري كم كيلو لحمة و اركبهم، الله يقطعك و يقطع المشروع الحضاري الخرجكم

  2. بكه :

    الأبيض: عائشة صالح إنعام آدم
    أصدرت محكمة الأسرة والطفل بالأبيض برئاسة القاضي أحمد حسن الرحمة أمس، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت تعزيراً في مواجهة مُتّهم أُدين باغتصاب طفل يبلغ من العمر أربعة أعوام بحي كريمة جنوب في مدينة الأبيض.
    يُذكر أنّ الحادثة وقعت بتاريخ 24 أكتوبر الماضي وتم فتح البلاغ بقسم شرطة الأسرة والطفل في الولاية.
    وتعود تفاصيل القضية إلى أنَّ المُدان استأجر ورشة للحدادة جوار منزل أسرة الطفل المجني عليه بحي كريمة جنوب في الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان، وفي يوم الحادثة افتقدت والدة الطفل ابنها المجني عليه وبحثت عنه داخل أرجاء المنزل ولم تجده، وسألت عنه المُدان الذي أنكر مُشاهدته للطفل. وأثناء البحث حَضَرَ الطفل وعندما سألته عن سَبب غيابه وعدم الاستجابة لمُناداتها، رَدّ الطفل بأنّ المُدان كان يضع يده على فمه، وشاهدت عليه آثار الإعياء وبعد علمها بالحادثة أبلغت شرطة حماية الأسرة والطفل، وبدورها عرضت الطفل على الكشف الطبي الذي أَكّدَ واقعة الاغتصاب. وألقي القبض على المُتّهم وأُخضع للتحقيق وفور انتهاء التحقيقات أُحيل إلى المحكمة المُختصة برئاسة القاضي أحمد حسن رحمة الذي أوقع عُقُوبة الإعدام في مُواجهته بعد إدانته بالاغتصاب تحت المادة (45 ب) من قانون الطفل لسنة 2010.
    في الأبيض، لقي الحكم القضائي ارتياحاً كبيراً لدى الشارع الذي رَحّبَ بسُرعة إجراءات الحكم في هذه القضية، وأشادوا كذلك بالسُّلطة القضائية
    في الولاية وحسمها السريع بالحكم على المُتّهم بالإعدام شنقاً حتى
    الموت.
    المفروض ده برضو يحكموا عليه بالاعدام

  3. ود أبرق :

    الناس تحكم بالاعدام الفورى :وأنت يامولانا 1 سنوات لاغتصاب طفل 5شهور ؟؟ بالله دى معقوله؟؟؟؟لأبيض: عائشة صالح إنعام آدم
    أصدرت محكمة الأسرة والطفل بالأبيض برئاسة القاضي أحمد حسن الرحمة أمس، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت تعزيراً في مواجهة مُتّهم أُدين باغتصاب طفل يبلغ من العمر أربعة أعوام بحي كريمة جنوب في مدينة الأبيض.
    يُذكر أنّ الحادثة وقعت بتاريخ 24 أكتوبر الماضي وتم فتح البلاغ بقسم شرطة الأسرة والطفل في الولاية.
    وتعود تفاصيل القضية إلى أنَّ المُدان استأجر ورشة للحدادة جوار منزل أسرة الطفل المجني عليه بحي كريمة جنوب في الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان، وفي يوم الحادثة افتقدت والدة الطفل ابنها المجني عليه وبحثت عنه داخل أرجاء المنزل ولم تجده، وسألت عنه المُدان الذي أنكر مُشاهدته للطفل. وأثناء البحث حَضَرَ الطفل وعندما سألته عن سَبب غيابه وعدم الاستجابة لمُناداتها، رَدّ الطفل بأنّ المُدان كان يضع يده على فمه، وشاهدت عليه آثار الإعياء وبعد علمها بالحادثة أبلغت شرطة حماية الأسرة والطفل، وبدورها عرضت الطفل على الكشف الطبي الذي أَكّدَ واقعة الاغتصاب. وألقي القبض على المُتّهم وأُخضع للتحقيق وفور انتهاء التحقيقات أُحيل إلى المحكمة المُختصة برئاسة القاضي أحمد حسن رحمة الذي أوقع عُقُوبة الإعدام في مُواجهته بعد إدانته بالاغتصاب تحت المادة (45 ب) من قانون الطفل لسنة 2010.
    في الأبيض، لقي الحكم القضائي ارتياحاً كبيراً لدى الشارع الذي رَحّبَ بسُرعة إجراءات الحكم في هذه القضية، وأشادوا كذلك بالسُّلطة القضائية في الولاية وحسمها السريع بالحكم على المُتّهم بالإعدام شنقاً حتى الموت.

    التيار

  4. صادميم :

    يجب على المتحرشين و مغتصبي الأطفال وضع قائمة باسماء القضاة الذين ينظرون في قضايا التحرش و الاغتصاب و أماكن عملهم حتى يتجنبون الأماكن التي يحكم قضاتها بالإعدام على المغتصب ويسرحوا و يمرحوا ويمارسوا عاداتهم الدنيئه في المناطق التي يحكم قضاتها بالسجن و الغرامة فقط.

رد