أخبار السودان لحظة بلحظة

اعتراف جديد... مسؤول بالصحة: مناهج الطب "فطيرة" ولابد من تعديلها

2

حمد سليمان - حفيظة جمعة
أقرَّ مدير مركز أبحاث الأورام بوزارة الصحة د. دفع الله أبو إدريس، بعدم وجود إحصائية رسمية لنسبة الإصابة بالسرطان بالبلاد، مشيراً إلى أن الإصابة بلغت (12) ألف حالة سنوياً، وهناك الكثير من المرضى خارج السجلات والإحصاءات.

وتأسف أبو إدريس خلال تقديمه لورقة علمية حول السرطان الواقع والتحديات بالورشة التي أقامها الاتحاد العام للصحفيين السودانيين، بالتعاون مع مؤسسسة صلاح ونسي لأبحاث ومكافحة السرطان بفندق كورنيثا أمس (الأربعاء)، على عدم اهتمام الحكومة بصيانة الأجهزة بمراكز السرطان حتى تتعطل أجهزة العلاج الكيميائي لعدم وجود عقود لصيانتها دورياً.، مشيراً لوجود فقط (6) أجهزة لعلاج السرطان في السودان، منوهاً إلى أن جميع ولايات السودان ينتشر فيها السرطان ويعد الأعلى انتشاراً بولاية الجزيرة، لجهة أن ولاية الخرطوم خارج السجل. وأضاف:"ولاية الخرطوم ما حصل جانا منها مريض والظاهر كلهم بتعالجوا بالخارج".
واعترف مدير مركز أبحاث الأورام بوجود مشكلة في تشخيص المرض ووصفه بالأمر الخطير. وأردف: "في مشكلة في القطاع الطبي ودا أمر خطير المرض لمن يستفحل في الجسم حتى يتم اكتشافه". وشن أبو إدريس هجوماً عنيفاً على مناهج الطب بالجامعات، واصماً إياها بالفطيرة، ولا يوجد بها إلا القليل حول ما يخص مرض السرطان، مطالباً بضرورة تعديلها.

التيار

2 تعليقات
  1. وليد :

    هو في مناهج من اساسوا ماهو تعليم مفتوح

  2. علوية :

    في مباني وأطباء بيدرسوا فيها من كتب والطلاب بيحفظوا المحاضرات المطبوعة ويسمعوها في الإمتحان ويعملوا ليهم حفلة بمطرب ويسمونهم أطباء بعد ذلك. كارثة حقيقية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...