أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

وزير: كل التنظيمات مارست التمكين لكن الإنقاذ "بالغت"والطاعة العمياء أبرز السلبيات 

0

تبرأ القيادي السابق بحركة العدل والمساواة بحر أبو قردة من الإدلاء بأي معلومات، ضد قائد الحركة خليل إبراهيم الذي قتل في العام 2011م.
ودافع أبو قردة الذي يشغل حالياً منصب وزير العمل والإصلاح الإداري عن تخليه عن السلاح وعودته عبر اتفاقية سلام الدوحة، معتبراً أنَّ الاتفاقية حققت أهدافاً على رأسها الاعتراف الرسمي بقضية حملة السلاح، لكنه قال إن الخلاف يبقى في نسبة تطبيق الاتفاقية على أرض الواقع، وأوضح خلال منتدى "كباية شاي" بـ(التيار) أمس أن كل التنظيمات السياسية مارست سياسة التمكين لكن الإنقاذ "بالغت". وتابع: "الطاعة العمياء..أبرز سلبيات الإنقاذ"، ورفض الإدلاء بأي معلومات حول دوره في انقلاب الإنقاذ 1989م.

التيار

رد