أخبار السودان لحظة بلحظة

قيادي إسلامي: كيف نتحدث عن الدعوة وفي ناس ما عندهم ماء الوضوء

5

انتقد القيادي بأمانة القيادات بالحركة الإسلامية عبد الله حمد الريح برنامج الهجرة لله وقال في مؤتمر الحركة بولاية الخرطوم” نحن نتحدث عن الدعوة والتأصيل ونمشي لدعوة الناس ونلقاهم ما عندهم مياه للوضوء ناهيك عن مياه الشرب فكيف ندعوهم”.
وأضاف: كيف أخاطب إنسان وهو يعاني في معيشته اليومية والخدمات داخل ولاية الخرطوم.
واشتكى عدد من قيادات الحركة الإٍسلامية بولاية الخرطوم من تهميش دورها، وقطع القيادي بأمانة القيادات بالحركة عبد الوهاب أحمد علي بأن الحركة منذ العام 2010 أصبح لا وجود لها، وأرجع ذلك لتعرضها لمنافسة وصفها بالعنيفة وغير الشريفة. وقال” أغلب قيادات الحركة آثروا الجلوس في منازلهم ولا توجد حركة”. وتابع” الحركة منذ العام 2010م تبدلت تبديلاً كاملاً.

الجريدة

5 تعليقات
  1. الأخيدر ود خمدنا الأبنوسى الأصيل :

    ده كلام زعل ما بتقصدوا , وهو نتيجة أبعاد القيادى الاسلامى عن المراكز المالية الخدراء السمحة , و لكن الشعب الاغبش الأصيل يهاجر الى الحركة الاسلامية بالتيمم وهو أطيب له من الوضوء لما ينتجه التيمم من غباشة و مغرزة متأصلة فى النفوس.
    وأما عن القيادات الاسلامية التى أستبعدت فالكل يعلم بأنها أستبعدت بتوصية من المجتمع الدولى , نتيجة جرائم ضد الانسانية و تورطهم فى دعم الارهاب و تجارة المخدرات و غسيل الاموال والاتجار بالاعضاء البشرية السمح.
    الا أن هذا لم و لن يثنى الشعب السودانى الأخدر من شغفه و هيامه وولهه الشديد القاسى للهزبر الاسلامى المتوحش البشير و الحركة الاسلامية . و أى عرضة اسلامية قادمة ستثبت لكل الخونة و المرجفين ذلك .
    و نأمل من الراكوبة عدم حظر تعليقاتنا كالعادة , لأنها تنبع من أخمص العقلية السودانية الخدراء و سنام ثقافتها الغبشاء السمحة .

    1. ضد الجاذبية :

      سلامات يا الاخيدر،
      أنا قلت الزول دا اختفى مالو؟ بالله برضو طالك مقص الرفيق الشيوعي الأحمر؟
      أنا مرات بتجيني لحظات يأس من هذا البلد المتخلف الضائع، لأنو حتى بعض دعاة الديموقراطية فيه لا يختلفون عن عمر البشير حين يأتي التطبيق. مرة لقيت مجموعة جديدة في الفيس بوك بتكلموا عن جمع الكفاءات العملية السودانية المتناثرة في العالم على صعيد واحد، وهدفهم الأول اقتلاع شجرة الشيطان. يا زول عجبني الموضوع وبقيت متابعهم. يوم علقت تعليق فيهو انتقاد ليهم فما كان منهم إلا أن حظروني مباشرة وحذفوا كل تعليقاتي!
      الراكوبة برضو منعوا عدة تعليقات لي. بعض المسؤولين عن اجازة التعليقات ديموقراطيين بحق، يعرفون أن الديموقراطية لا تعنى أن يفعل الناس ما تشتهي وتتمنى، وبعضهم كيزان لا يختلفون عن أخوان الشياطين كثيرا، بل هم أسوأ لأن أخوان الشياطين يتمسحون بالإسلام على الأقل. هؤلاء الكيزان الحمر لو انتقدتهم يحكمون عليك بالعمالة وخيانة الوطن مباشرة، ويعدمون صوتك في حفرة بعيدة عن الأنظار. لو تمكن هؤلاء الشياطين الحمر من الحكم غدا لذبحونا في الشوارع دون تردد.

      بلد متخلف وبائس، وفرصته في التقدم ضعيفة حقا.

      1. الأخيدر ود خمدنا الأبنوسى الأصيل و السمح :

        لذا قالوا الحقيقة مرّة – تحياتى ضد الجاذبية , و أشواقنا الأسلامية الخدراء الأبنوسية ^_^

    2. ابوجلمبو :

      لسه في تخلفك ده انت؟

  2. doglawi :

    التوجه صوب هؤلاء واسقاط عمائمهم ثم فكها وربطهم بها ثم سحلهم.ائمة الكفروالفسوق والفجور والشعوذات والموضاعات الملفقات والقصص المحاكات !

    يسعدون بالاهانات و التحقير و الازداء بهم لعدم و جود عزة نفس و افتخار في الذات. يفتخروا في تاريخ ماضي معظمه كذب و خرافات خيالية مثل الف ليلة و ليلة .لهذا لم و لن يعملوا شئ عل الاطلاق. صدقني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...