أخبار السودان لحظة بلحظة

رئيس البرلمان يعلِّق على خبر استخدامه البخرات للغش في الامتحان

9

عمم رئيس البرلمان البروفيسور ابراهيم احمد عمر، رسالة ردّ فيها على الخبر الذي اعترف فيه باستخدام (البخرات) للغش في الامتحان.

وقال إبراهيم: دعتني منظمة صلاح ونسى لمكافحة السرطان لحضور الجلسة الختامية لبرنامج أقامته فى فندق كورونثيا. وطلبت منى تقديم كلمة. وقبيل ذهابى للمنصة طلبت من المديرالتنفيذي للمنظمة أن يكتب لى أسماء الحاضرين من قيادة المنظمة ومواقعهم الوظيفية فى المنظمة وإسم الأخ السعودى الذى يمثل المنظمة العالمية ويشارك فى الإجتماع.
وعندما ذهبت الى المنصة قلت مازحاً أنا عندى بخرة وأنتم معظمكم شباب وقريبى عهد بإستعمال البخرات وأنا كذلك. فضحك من ضحك ولم يستسغ ذلك آخرون (ليس لدى تسجيل صوتى أو مكتوب لأكتب النص) وقطعاً هنالك من تربص بنا ليفسد المزاح ويخرجه فى صورة الإعتراف بالغش.
تكلمت عن معرفتى بالمرحوم صلاح ونسى وقلت إنى أعتبر السرطان عدوى الأول لأنه المرض الذى توفيت به زوجتى وتوفى به إبنى وتوفى به أخى. وتكلمت عن الجهود التى قمنا بها فى إطار الهيئة القومية للطاقة الذرية عندما كنت وزيراً للتعليم العالي والبحث العلمي. ثم أكدت مساندتى للمنظمة.
ويبدو أن إعلامياً كان حاضراً ولم يجد فى كل ماقلته إلا ماقلته مازحاً فكتبه بصيغة أنى أسجل إعترافاً بالغش. وأنى لم أنجح إلا بالبخرات. وأنا أكتب هذه الكلمات للذين أزعجهم ما كتب ذلك الصحفي والذين يصدقوننى بسبب طول المعرفة والزمالة فأقول لهم والله العظيم لم أقصد إلا المزاح. فلم أقصد أن أبنائى وبناتى الذين كانوا حضوراً غشوا ولم أقصد أننى غششت فى إمتحان جلست له. وكيف لى أن أعرف عن أداء أى منهم ولا صلة لى بالإمتحانات لأكثر من ربع قرن. وكذلك إنى لأبرأ بنفسى أن أكون قد كسبت نجاحاً بالغش. وقد زاملت كثيراً من الناس وأظنهم يعلمون إن كنت أغش فى أمورى أو أكسب أمراً لا أستحقه بالغش.
هذه ليست المرة الأولى وأظنها لن تكون الأخيرة التى يحاول أناس الإساءة لى ولكنها - كما يبدو -جزء من ضريبة العمل العام. أسأل الله أن يجعل لنا من أمرنا يسرا.

9 تعليقات
  1. Ismail Hussein :

    كذاب منافق وغشاش كمان.

  2. جربندي :

    في أكبر من غشكم للشعب!قلتم تنقذوه فأهلكتوه ،قلتم شريعة وتعملون ضدها،قلتم نأكل مما نزرع ونلبس مما نصنع فالشعب جوعان وعريان ومرضان لعنة الله عليك ايها الشايب العايب الذي لا يختشي

  3. د. هشام :

    الصحفي الذي كتب الكلام في التيار اسمه حمد سليمان يمكنك يا بروف مقاضاته إن كان قد حوَّر كلامك…لأنه نقل عنك بالنص -كما قال- نجحت في الجامعة بالبخرات!!

  4. خالد حسن :

    أسوأ شى إنه الزول يكون على أعتاب الشيخوخه وكذاب …
    ياشيح فضل ليك واحد بونت وإنت غلى أعتاب موت ومازلت تكذب .. كل يوم يثبت رواد الحركه الإسلاميه أنهم دجالين وطلاب دنيا …
    اللهم إن الترابى وجماعتع شقوا علينا فأشقق عليهم

  5. جنرال زمان :

    الفي بطنه حرقص براه بيرقص، وكيف حور كلامك يا ابراهيم (ما معروف انت خريج وين وشهادتك شنو بعد كلامك دا)! الصحفي لو كذب في حقك ياها ديك المحكمة أمشي عليها لو عندك حق. ودي ظرافتكم الأكثر من اللازم بتغطس حجركم وتكشف زيفكم وكذبكم وزي ما قالوا الكضب حبله قصير وإن طال. ترا بشة دا أدوهوا ناس جوبا دكتوراة فخرية زي حقت ود الجبل والكاردينال بتاع مصانع البيرة، أها ما عرفنا الدكتوراة حقت عثمان كبر دي جات كيف وجامعة بخت الرضاء ما فيها كلية قانون!! كيزان معفنين وكذابين وحرامية وقال إيه يتحدثون عن الإسلام؟؟؟ لعنة الله عليكم يا بتاعين البخرات والدجالين يا ولاد الكلب

  6. ود أبرق :

    وكذلك إنى لأبرأ بنفسى أن أكون قد كسبت نجاحاً بالغش. وقد زاملت كثيراً من الناس وأظنهم يعلمون إن كنت أغش فى أمورى أو أكسب أمراً لا أستحقه بالغش.

  7. الباشا :

    ما رايك في هذه يادكتور ابراهيم احمد عمر؟
    اثناء توليك منصب وزير التعليم العالي وتبشيرك بما سميتموه ثورة التعليم العالي وتاصيل التعليم وتوطينه بالداخل تحدثت عن عدم ارسال الطلاب للدراسة وذلك لمحاذير عده تنبع من عقليتكم الكيزانية كان حديثك في لقاء تلفزيوني مع عدد من الشباب،،، لكن كانت المفاجئة من احد الشباب حيث قال لك ان ابنك فلان انت بعثته هذه السنة للدراسة في الغرب ايه رايك؟ فكانت الاجابة الفاضحة لخداعكم لامة محمد حيث قلت لذلك الشاب ان ابني يدرس على نقفتي الخاصة…سبحان الله يااباهيم احمد عمر الموضوع ما موضوع قروش الموضوع موضوع محاذير من الغرب كما تدعون ببدو ان ابنك معصوم من الوقوع في خطايا يقع فيها ابناء العوام ابنك يدرس في ارقى الجامعات والعوام يدرسون في مجمعات تجهيلية تخرج شبه اميين،،، يا اخي اسلام شنو وبوذية شنو؟ انتم لا تتبعون اي دين سماوي او ارضي.

    1. ABZARAD :

      ديل مجموعة من الفسقة الأنجاس الكذبة الحراميه الفجرة

  8. ABZARAD :

    غشاش مزور كذاب أشر
    من أين لك درجة الأستاذية يا مزور يا كذاب يا غاش ؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...