أخبار السودان لحظة بلحظة

البشير: (الإنقاذ) لسيرها وصونها نهج الدين تعرضت للمؤامرات

18

وقال البشير لدى مخاطبته، مساء أمس، الجمعة، بقاعة الصداقة بالخرطوم، المؤتمر العام التاسع للحركة الإسلامية بولاية الخرطوم، بحضور عدد كبير من القيادات السياسية والعسكرية السودانية “إن الإنقاذ ولسيرها على نهج الدين وصونه تعرضت لمؤامرات الحصار الاقتصادي والغزو العسكري، وقصف العاصمة الخرطوم، والاستهداف من ما يسمى بالمحكمة الجنائية والمنظمات الدولية”.

وبين البشير أن أعداء السودان أطلقوا عليه عدة أسماء مغرضة لتثبيط همته كمحور الشر والإرهاب والممانعة، مؤكدا أنه بالرغم من كل ذلك الاستهداف صمد السودان.

وأردف البشير أن دمغ السودان ووصفه بالعديد من الصفات الغريبة عنه، يظل شهادة تنبئ أن السودان يمضي نحو الطريق الصحيح، وبأن السودان سيكسر ويهزم كل تلك المؤامرات وسيظل صامدا.

18 تعليقات
  1. عادل السناري :

    بات من البديهيات في الحياة السودانية ان انقلاب الحركة الاسلامية في 1989 كان و ما زال اكبر مؤامرة علي السودان و شعبه — و هم يهلمون ذلك جيدا — حفنة و شرزمة من اللصوص و القتلة المارقيين دمروا الحياة في السودان — هذه الفئة الضالة مزقت البلاد بالحروب العنصرية الممزوجة بالدجل الخرافة و ادعاء ان الملائكة تحارب ضمن صفوفهم و ان بنات الحور في انظار القتلى الشباب و في النهاية كانت الهزيمة العسكرية الساحقة و اتفاقية مذلة فقد علي اثرها السودان ثلث المساحة و ربع السكان و موارد طبيعية لا تفدر بثمن — تفجير سفارات الدول العظمى بالخارج و ابادات جماعية في دارفور و حرق القرى و تشريد الملايين و اغتصاب النساء و الفتيات القصر و المحصلة عقوبات اقتصادية قاسية و عزلة دولية خانقة —
    الخرتيت الاعظم يعلم جيدا ان نظامه الفاشل و الفاسد و المستبد قد دمر الاقتصاد و افقر العباد و قسم البلاد و ان الحركة الاسلامية في الاساس هي حركة للصوص و الحرامية و نتحدى الخرتيت الجبان ان يذكر اسماء 5 اشخاص فقط من قادة الحركة الاسلامية شرفاء و صادقين و نزيهيين و لم يعتدوا علي المال العام و لم يغتنوا منه — في عهد حركة الحرامية انفصل الجنوب و احتلت حلايب و شلاتين و الفشقة الكبرى و الصغرى — و في عهدها تعمل اجهزة الدولة علي هتك النسيج الاجتماعي للامة السودانية بضرب القبائل بعضها بالبعض و في عهدها تم تجريف الجيش القومي و استبداله بمليشيات حزبية و قبلية و مرتزقة اجانب — و قائمة الخزي و العار تطول —

  2. الجقود ود بري :

    ياتو دين الماشيين علي نهجهه السفاح؟ الا دين الكذب والنفاق والغش والتعذيب والقتل

  3. مغبووووون شدييييد :

    انت كان سكت بكون احسن

  4. ياشيخنا الحكاية مادين اوشريعة كل الحكاية الوطن محاصر كحصار بنى هاشم بسببك وانت لست صاحب رسالة ولانحن مؤمنين بك

  5. ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII :

    انا كمواطن مابهمني الانقاذ تعود لسيرتها تغور في جهنم الي غير التفاهات والقضايا الانصرافية التي يتفوه به المعتوه عمر الزفت ده انا بهمني اسعار الدولار تنزل انا بهمني المواصلات تتوفر انا بهمني الدواء يتوفر واسعار السلع الغذائية تنزل انا بهمني التعليم والعلاج مابتهمني الترهات والتفاهات بتاعة الزفت عمر الزفت ده…..قرفنا من تعليقات العجل التور السمج الغبي الاسمو عمر ده الناس في شنو وانت في شنو ياحيوان

  6. osmano :

    سبحان الله بكل بجاحة يقول ان النقاذ ماضية فى
    مسيرتها .فعلا الاختشو ماتو وفعلا رئيس الضرورة ييقول ما لا يدركه ويعلمه .ويريد من الناس تصديق هذه الترهات .المهم خلاص انتهى كل شئ والوطن فى كف عفريت طالما انت ماتزال فى السلطة

  7. Fatmon :

    زي دين محمد بن سلمان بالضبط والربط

  8. ابو جاكومة ود كوستي :

    عمر البشير يذكرني دائما بالجنرال الإيطالي غرازياني. ففي مواجهته الشهيرة مع الشهيد عمر المختار بعد إلقاء القبض عليه سخر عمر المختار من غرازياني عندما بدأ الاخير يتحدث عن “استعادة امجاد روما” حيث قال له “ان عمر المختار لن يعيد لك امجاد روما يا جنرال”. هذا بالضبط نفس الوهم الذي يعشش في عقل المشير وهو يسعى لإعادة امجاد الدين “فليعد للدين مجده” وهو يتصور نفسه صورة اخرى لعمر ابن الخطاب او عمر المختار في حين انه مزيج غريب من الوهم والدجل والشعور الزائف بالتفوق الديني والعرقي. لذلك كان رد جريدة الراكوبة على ما تشدق به معبرا وهي تنشر صور بعض شهداء سبتمبر وهي صورة تدمي القلب وتكشف زيف هؤلاء الناس. صدقوني نهاية هؤلاء الدجالين سوف تتم اولا بصدام دموي فيما بينهم بحيث ينكشفوا امام كل العالم بأن الحكاية ليس حكاية دين ولا يحزنون وانما سلطة ومرض نفسي عضال. وان غدا لناظره قريب مع صادق الدعوات في ان ينتقم العظيم الجبار من قلتة اطفال المدارس اليفع في سبتمبر وغيرهم من الابرياء الذين سالت دمائهم في جميع ربوع السودان بسبب افعال هذا المجرم وعصابته.

  9. دارو :

    شاهدوا هذا الفيديو .. لتروا المخطط الذى ينفذ فى السودان
    https://www.facebook.com/sunbati6/videos/160154381563207/

  10. ود احمد :

    اكبر كارثة حلت على الشعب الانقاذ

  11. المحتار اشد الاحتيار :

    أغبى و أتفه رئيس فى العالم

  12. abdulah :

    نعم الانقاذ جاءت وانقذتكم من الفقر الذي كنتم فيه انت ووداد واخوانك وطه وحامد ممتاز علي خيبته ونافع اصحات القصور وكل زفت التحق بالانقاذ حراميه ليس لهم دين

  13. زكريا :

    بعد ما جددوا الصحابة بيعتهم لخليفة المسلمين للمرة التلاتين ودولة خلافته تترنح من الفقر والجوع والمرض وهم لا يزالوا يرفعوا أصابعهم في تحدى للدمار الذى تسببوا فيه, نسوا أو ابتلعوا تماما شعاراتهم الشهيرة الجهاد وتحرير المسجد الأقصى من براثن الصهاينة وزبانيتهم الامريكان , كل هذه الشعارات مسحت تماما من قاموسهم في دولة خلافتهم التي يسمونها دولة الإسلام والشريعة, مجموعة تجار دين لصوص منافقين لا مبدأ لهم ولا عقيدة.

  14. المونت :

    الا لازلتم على ضلالكم القديم الشعب السوداني كله بات يعرف نهجكم يالصوص السلطة

  15. زعوط ومعوط :

    يتكلم كأنه عمر بن الخطاب رضي الله او صلاح الدين الايوبي او محمد الفاتح فاتح القسطنطينية. والله انت لا تساوي فسوه منهم يا سفاح

  16. القطط السمان :

    لم نرى غير السرقة والكذب والدجل الكبت والتعذيب طوال سنوات الكيزان
    لعنهم الله سبحانه وتعالى في الدنيا والآخرة

  17. سعد البركلي :

    الفساد واكل اموال المساكين بالباطل هل هذا تمسك بالدين يا منافقين

  18. DeepSand :

    أن يعرف الشعب و يعي حجم الكارثه ليس كافياً و لن يرحل النظام من تلقاء نفسه ,, الكرسي بالنسبة لهؤلاء السفلة بمثابة حياة أو موت …. سوف يدافعون و ينافقون حتي آخر رمق ,,, من باب أولي أن يتحرك الشعب ,,, مجرد المعرفة بالمرض لا يدواي العلة.
    أين نحن ما هذا الغياب !!!!!!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...