أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

فشل جهاز الأمن في محاربة (القطط السمان) المدللة..فانتقم من الصحفيين !!

8
بكري الصائغ
 ١-
 هكذا اصبحت تدار الدولة السودانية عام ٢٠١٨:
 اولآ:
 رئيس الجمهورية عمر البشير:
**********
 هو صاحب الكلمة الاولى والاخيرة في كل ما يخص الشأن السوداني الداخلي والخارجي ، ويملك مطلق الحرية في اتخاذ القرارات الكبيرة والصغيرة بحسب هواه ومزاجه دون الرجوع الي اي مؤسسة تشريعية او تنفيذية او قضائية او استشارة النافذين الكبار في حزب المؤتمر الوطني الذي اصبح البشير يمتلكه بصورة مطلقة وغدا حزب (قطاع خاص) تابع له مثله مثل جامع (كافوري).
 ***- البشير هو صاحب القصر (الصيني) الفخم - والمسمي باسم (رئاسة الجمهورية)-، الذي يعتبر ايضآ واحدة من مكاتبه المتعددة في كل مكان ومنها يصدر قراراته الجمهورية التي لا يشاركه احد في اصدارها ،  وهي قرارات ملزمة للمسؤولين في جهاز الخدمة المدنية والعسكرية بتنفيذها حتي وان كانت غريبة وفيها كثير من التناقضات مع توجيهات وقرارات اخري صدرت من قبل في نفس الشأن !!
***- بلغت سلطة وجبروت عمر البشير، انه وبالرغم من صدور قرار من محكمة الجنايات الدولية باعتقاله عام ٢٠٠٩ بعشر تهم موجهة له ، خمسة منها تتعلق بارتكاب جرائم ضد الإنسانية (القتل، الإبادة، الترحيل القسري، التعذيب والاغتصاب)، وجريمتا حرب، وثلاث جرائم تتعلق بالإبادة الجماعية. وايضآ بالرغم من مذكرتي توقيف ضده ، الأولى في عام ٢٠٠٩ ، وأتبعتها بثانية في عام ٢٠١٠، الا انه لم يستوعب بعد خطورة موقفه ، ولم يسعي طوال التسعة اعوام الماضية لتحسين تصرفاته ويعدل من سلوكياته المستهجنة محليآ وعالميآ، تمادي في غيه حتي وصلت الي حد المشاركة في حرب اليمن التي اضرت بسمعة البلاد، وعمل علي تجويع الشعب اليمني مثلما جوع سكان جبال النوبة والنيل الازرق!!
 ثـانيآ:
 ****
 النائب الاول لرئيس الجمهورية والمساعدين:
 ***************************
 (أ)-
رغم ان الفريق أول ركن/ بكري حسن صالح يعتبر هو النائب الأول لرئيس الجمهورية منذ عام ٢٠١٣ ، الا انه ومنذ تعيينه قبل خمسة اعوام مضت وحتي اليوم لا يمارس اي نوع من العمل الرسمي المكلف به ، ولا رايناه قد انفرد بعمل ايجابي يدخل في ميزان حسناته!! ، فهو (مهمش) للحد البعيد مثله مثل من سبقوه من نواب لرئيس الجمهورية!!...لقد اتضح بجلاء ان البشير هو من ابقاه (مهمش) بلا سلطات حتي لا ينبت له ريش وتقوي اظافره!!
 (ب)-
 ***- اما الحديث عن مساعدين رئيس الجمهورية فهي اشبة بقصص الف ليلة وليلة والشخصيات (الهلامية) فيها، فلا احد من المواطنين في كافة ارجاء البلاد وخارجها يعرف ماهي طبيعة عمل هؤلاء المساعدين ؟!!، ولا احد ايضآ يعرف لماذا هؤلاء داخل (رئاسة الجمهورية) بلا اعباء او وظائف محددة مثلهم مثل سابقيهم من عملوا في القصر الجمهوري:(نافع علي نافع ، جعفر محمد عثمان الميرغني، مبارك الفاضل المهدي، بونا ملوال) ؟!!...الشيء الغريب في الامر، ان كل مساعدين رئيس الجمهورية يعرفون حق المعرفة انهم مجرد (ديكورات) لتجميل واجهة شكل السلطة!!
 ثـالثآ:
 المجلس الوطني:
 **********
 الفرق بين كلمتي (برلمان.. و(المجلس الوطني)، ان الاولي مؤسسة ناطقة باسم الشعب علي اعتبار ان كل النواب فيه دخلوا البرلمان عبر انتخابات جرت في اجواء نزيهة ديمقراطية، وفي داخل هذا البرلمان توجد كتلة معارضة تمارس النقد وحرية الرأي والاعتراض ،وهي حقوق مكفولة للمعارضة داخل هذه المؤسسة.
 ***-علي العكس تمامآ نجد ان (المجلس الوطني) في السودان يفتقرالي ابسط القواعد المعمول بها في كل برلمانات العالم!!، فلا توجد كتلة معارضة حقيقة !!، وكل النواب (المستقلين) الذين انتخبهم الشعب خانوا ثقة الشعب وانضموا الي جانب نواب المؤتمر!!، اصبح المجلس برمته بدء من رئيس المجلس ونائبيه، ورؤساء اللجان ، ومرورآ بالنواب، وانتهاءآ بكتلة المعارضة الزائفة ـ كلهم بلا استثناء - اصبح ينطبق عليهم القول المعروف: (خادم الفكي مجبور علي الصلاة من اجل الراتب المغري والامتيازات!!.)...
 رابـعآ:
 حكومة موسي معتز:
 **************
 هي حكومة مملوكة لعمر البشير بنسبة (١٠٠%) بحكم انه هو من قام بتشكيلها بمزاجه الخاص وعين الوزراء فيها !!
 ***- هي حكومة لا يحق لها مناقشة مواضيع تراها هي عاجلة وهامة وجديرة بالنقاش!!، ولا يحق لها ان تناقش علي الاطلاق نحو (٢٧) من المواضع الملحة مثل:
 (أ)- حلايب ، الفشقة، ابيي!!
 (ب)- مشاركة السودان في حرب اليمن!!
 (ج) - عائدات النفط!!
 (د)- الوديعة القطرية!!
 (هـ)- مراجعة العقود التي ابرمها السودان مع شركات استخراج النفط!!
 (و)- كشف غموض الاوضاع في مشروع الجزيرة، والدور الصيني!!
 (ز)- ماحقيقة بيع مشروع الجزيرة بمبلغ (١٠٠) مليار دولار؟!!
 (ح)- بيع عقارات السودان في الخارج ، واين ذهبت عائداتها ؟!!
 (ط)- اوضاع السكان المزرية في جبال النوبة والنيل الازرق!!
 خامـسآ:
 قوات "الدعم السريع":
 *************
 تعتبر قوات "الدعم السريع" واحدة من اقوي الاجهزة العسكرية التي تدير الدولة علي نمط شبيه الي حد كبير بالحرس (الثوري الايراني)، فهو جهاز يخضع لعمر البشير مثل خضوع  الحرس (الثوري الايراني) لخميني، وهي قوات مهمتها الاولي قبل كل شيء مراقبة كل الجنرالات الكبار والضباط والجنود في القوات المسلحة حتي لا يفكروا في الخروج عن طاعة البشير!!
 ***- هي قوات (بدائية) لا تلتزم باي نوع من الانضباط العسكري او السلوك المشرف، وقد اكتسبت شهرتها من تصرفاتها المشينة المنفرة التي قاموا بها خاصة في الثلاثة سنوات الاخيرة وارعبت الملايين وسكتت عنها السلطة الحاكمة علي اعتبار انها ترعب قيادات المنظمات المسلحة المعارضة والنشطاء السياسيين، لقد قصد ان البشير ان يسكت عن تصرفاتها والجرائم التي قاموا بها من اغتيالات واغتصابات في دارفور ومنحها (الحصانة) لكي يثبت انه يملك ماهو اقوي من القوات المسلحة!!
 سـادسآ:
 جهاز أمن الدولة:
 ***********
   (أ)-
 من اغرب ما يدور في سودان اليوم ، ان جهاز أمن الدولة الذي كان حتي وقت قريب بعد تعيين الفريق أول صلاح قوش مديرآ لجهاز الأمن والاستخبارات قد اعلن علي الملأ عقد العزم علي اجتثاث الفساد واعتقال (القطط السمان) ولا استثناء في هذه الاعتقالات ،ولا كبير علي القانون!!
 (ب)-
 ***- وكان صلاح قوش قد كشف في أول خطاب له بأكاديمية الأمن في سوبا بعد تعيينه مديرآللأمن عن عزمه محاصرة ومحاربة المتلاعبين في الاقتصاد، وظللنا نتابع بدقة جهود الجهاز الذي بدأ نشاطه في حيوية ونشاط دافق خصوصآ بعد نشر اسماء كثيرة طالها الاعتقالات...ولكن فجأة وبلا سابق انذار، نري اليوم الجهاز قد تراجع الي الوراء في خطوات منكسرة و قد رفع يده مستسلمآ بعد اصبح من رابع المستحيلات عليه ان يعتقل (القطط السمان) المدللة ومقربة من البشير، وعلي غير انتظار بدأت الاسماء المشبوهة تخرج من (القوائم الأمنية) واحدة وراء الاخري ،ولكن ما يلفت النظر ان جهاز الأمن رغم تاكيده الصارم علي اعتقال كل متهم بالتخريب الاقتصادي والتهريب ، فانه حتي اليوم ورغم مرور (٩) شهور علي تعيين قوش لم نسمع باعتقال شخصيات فاسدة معروفة عند الملايين، وان (٩٠%) من الذين تم اعتقالهم وجرهم للمحاكمات هم اصلا ليسوا (قطط سمان) مقارنة بقطط المؤتمر الوطني!!
 (ج)-
 ***- لقد تراجع عمل جهاز الأمن بنسبة كبيرة ولم يعد يهتم باعتقالات (القطط السمان) خصوصآ بعد سخرية الشعب من الجهاز في عدم قدرته علي اصطياد لصوص النظام والفاسدين من أهل السلطة ، وعدم استطاعته وقف نزيف السرقات الكبيرة و(الهمبتة) التي اشتدت اخيرآ بصورة كبيرة كتبت عنها الصحف المحلية اخيرآ بصورة لفتت الانظار، مما حد باحد الصحفيين في السودان وعلق علي النهب فقال :
(هل هناك علاقة بين السرقات والاختلاسات التي كثرت في الشهورالاخيرة وقرب نهاية فترة حكم البشير، وهل اصبح الكل يسرع لمحاولة الاغتناء بكل الطرق قبل ان يودع الرئيس السلطة ؟!!.)...
 (د) -
 ***- بل الاغرب من كل هذا ان جهاز الأمن لم يهتم اطلاقآ بذلك الخبر الكارثة الذي نشر بالصحف المحلية تحت عنوان:
 (التصرف في أصول لمشروع
 الجزيرة تقدر بـ(100) مليار دولار)!!
 *************************
 المصدر:- "الانتباهة" -
 - 2018/04/20 -
 تقدم البرلماني محمود عبدالجبار، بطلب عبر قيادة البرلمان لاستدعاء وزير الزراعة عبد اللطيف العجيمي, للإجابة عن سؤال حول التصرف في أصول مشروع الجزيرة. وأوضح عبد الجبار أن الأصول تقدر بـ(100) مليار دولار حسب تقديرات صندوق النقد الدولي، مشيراً إلى أنها تعرضت للتلف والإهمال وتم بيع بعضها، وطالب عبد الجبار، الوزير بتوضيح الأسباب التي أدت لبيع أصول المشروع والسند القانوني الذي تم بموجبه، وأكد عبد الجبار في تصريحات أمس, أن جملة الأصول التي يملكها المشروع يبلغ (23) أصلاً أبرزها عمارة ضخمة ومكتب فخم في بريطانيا، و(2500) منزل وملحقاتها، بجانب مؤسسة الأقطان والبنك الزراعي، وأصول سكة حديد الجزيرة. (انتهي الخبر).
 (هـ)-
 ***- من باع؟!! ومن اشتري ياجهاز الأمن ؟!!
 ***- من هم قد قاموا بالتصرف في أصول لمشروع الجزيرة تقدر بـ (١٠) مليار دولار؟!!
 ***- ولماذا لم يتحرك الجهاز، علمآ بان الصحيفة (الانتباهة) قامت بنشر الخبر قبل (٧) شهور مضت؟!!
 ***- هل سكت الجهاز عن متابعة موضوع (التصرف في أصول مشروع الجزيرة) لان من قاموا بها (قطط سمان) وعندهم حماية من فـوووق؟!!
  سـابعآ:
 *****
   (أ)-
 هناك اتهام شعبي بان جهاز الأمن لم يعد يهتم بما يجري في البلاد من فوضي وحالات جرائم  فساد طغت بصورة اكثر عن ذي قبل ، واغتيالات واختطافات وحرائق متعمدة شبه يومية في دارفور!!
 ***- وسكت عن انتهاكات خطيرة قامت بها قوات "الدعم السريع" وطالت بصورة خاصة نساء وقصر اغتصبن في مناطق الري واثناء جمع الحطب !!
***- ولم يشدد الجهاز قبضته في مطار الخرطوم بعد تفاقمت حالات تهريب الذهب عبر مطار الخرطوم !!
 ***- وسكت الأمن عن تجاوزات خطيرة في البنوك وفساد كثير في  المصالح الحكومية !!
 ***- توقف نهائيآ عن ملاحقة الرؤوس الفاسدة الكبيرة المقربة من (الرئيس المؤمن) عمر البشير!!
  (ب)-
 ***- بعد ان فشلت كل خطط جهاز الأمن في كسر القيود التي كبل بها البشير الجهاز ومنعهم من ملاحقة اللصوص من أهل السلطة، لم يجد   الفريق أول صلاح قوش من عمل اخر الا ان يصب جل اهتماماته علي ملاحقة الصحفيين اينما كانوا ووجدوا، واصبحنا قدرنا ومصيرنا انه لا يمر يوم الا ونقرأ فيه خبر محبط له علاقة بين الجهاز والصحفيين!!
 ***- هناك في الحزب الحاكم من اكد وقال ، ان صلاح قوش يسعي بكل قوة لكسر شوكة الصحفيين حتي لا يكونوا (خميرة عكننة) في الايام القادمة وقبل قدوم موعد الانتخابات !!، وحتي لا تطال اقلامهم (قدسية البشير ومكانته)!!
 ***- الشيء الملفت للنظر، ان صلاح قوش هو الوحيد الشرس بين كل المسؤولين في الدولة في قتاله الضاري ضد الصحفيين ، ولا يوجد من ينافسه في هذه الشراسة والكراهية!!
 ***- اما الشيء المضحك في الموضوع، ان حميدتي الامي الجاهل عنده علاقة حسنة مع الصحفيين والمحطات الفضائية السودانية احسن الف مرة مما عند قوش خريج جامعة الخرطوم!!
 ثـامنآ:
 ميثاق الشرف الصحفي:
**************
 (أ)-
 نشرت صحيفة (الراكوبة) بتاريخ يوم ٣/نوفمبر/ ٢٠١٨، جاء تحت عنوان:
 (في ليلة ذبح الصحافة: إتحاد الرزيقي وجهاز الأمن والبرلمان ورؤساء تحرير يوقعون على ميثاق (الشرف) الصحفي)، وانه بحضور رئيس البرلمان ورئيس الوزراء والنائب العام ومدير عام جهاز الأمن والمخابرات الوطني وقع رؤساء التحرير بمقر البرلمان أمس، على ميثاق الشرف الصحفي!!
 (ب)-
 ***- لقد فات علي الجميع ، ان (ميثاق الشرف الصحفي) الاخيرليس بالجديد ، فقد سبقه من قبل احدي عشر بروتوكول ومواثيق شرف عديدة وتعهدات بين أهل السلطة والصحفيين...كلها وجدت طريقها الي سلة المهملات...
 تاسـعآ:
 ******
 نصيحة خالصة لوجه الله تعالي اوجهها الي الفريق أول صلاح عبدالله قوش مدير جهاز الأمن والمخابرات - وانا اكبر منه سنآ -، وقالوا في المثل: (احترم من رأي الشمس قبلك)،
 ***- ياصلاح لقد تبقت (١٧) شهرآ علي انتها فترة حكم عمر البشير في ابريل ٢٠٢٠، وبعدها حتمآ لن تبقي السلطة وستخرج منها شئت ام ابيت، فالرئيس البشير يحتاج الي معونتك ومساعداتك فقط خلال الشهور القادمة، وبعدها ان قدر له ان يفوز في الانتخابات القادمة فحتمآ سيلحقك بمدراء الجهاز السابقين قطبي ونافع ومحمد عطا !!، فالبشير معروف عنه الخوف  الشديد من اصحاب الرتب الرفيعة في المؤسسات العسكرية (جيش، أمن، قوات حميدتي)، لذلك لن تبقي في قائمته طويلآ.
 ***- اتمني من الله تعالي ياقوش، قبل ان تغادر المنصب الحالي ان تعمل  شيء واحد- (واحد فقط لاغير) - يتذكرك به الناس خيرآ،
 ***- ارفع يدك يدك عن الصحفيين الذين حملوا الرسالة بعد الرسول الكريم ، واوصلوا (اقرأ) لكل خلق الله.
 بكري الصائغ
8 تعليقات
  1. بكري الصائغ :

    روابط فيـديو تستحق المشاهدة
    عن (القطط السمان) في السودان…

    ١-
    القطط السمان فى السودان وحجم ثرواتهم وممتلكاتهم
    الرابط:
    http://www.youtube.com/watch?v=q72i-RTfSZk

    ٢-
    تورط الفريق طه وطارق سر الختم في تحقيقات القطط السمان
    الرابط:

    http://www.youtube.com/watch?v=6LbcxI8gPZ0

    ٣-
    بدرالدين محمود احد القطط السمان
    الذى يسرح ويمرح بحماية برلمانية
    الرابط:

    http://www.youtube.com/watch?v=og_wCfJ7AA8

    ٤-
    مدير مكتب علي عثمان في
    قبـضة الأمــن ضمن القطط السمان
    الرابط:

    http://www.youtube.com/watch?v=sKBQvGKAr6g

    ٥-
    سبعة من القطط السمان إلى سجــن كوبر وهم:
    الرابط:

    http://www.youtube.com/watch?v=3FVvv-eTLP8

    ٦-
    زوجات القطط السمان!!
    الرابط:

    http://www.youtube.com/watch?v=K7QzHLeiCXg

    ٧-
    حملة القطط السمان في السودان..
    رفع الحصانة عن رجل الأعمال فضل محمد خير
    الرابط:

    http://www.youtube.com/watch?v=pQEL7zItxj

    ٨-
    تحليل كواليس وحقائق عن اقالة مدير
    مكتب الرئيس الفريق طه عثمان الحسين
    الرابط:
    http://www.youtube.com/watch?v=ac9fp1_s7Yg

    ٩-
    بالأسماء تعرف على 16 من كبار رجال الأعمال
    وضباط أمن معتقلين لدى السلطات في السودان
    الرابط:

    http://www.youtube.com/watch?v=fEj76rFKw8U

    ١٠-
    اكثر اغنياء المؤتمر الوطني
    السوداني وسبب غلا الخبز بالسودان
    الرابط:

    http://www.youtube.com/watch?v=tcWjjQm6Dpo

    ١١-
    نائب برلماني سوداني يتحدث بكل شجاعة
    عن فساد وفشل الحكومة وظلمها للمواطن
    الرابط:

    http://www.youtube.com/watch?v=Xnus29ZArxk

    ١٢-
    من اين جاء الكاردينال ومن
    اين جاءت ثروة الكاردينال؟؟!!
    الرابط:

    http://www.youtube.com/watch?v=bDZHGdqNPwA

    ١٣-
    عبد الغفار الشريف قطط السودان
    السمان الحكومة اللف والدوران
    الرابط:
    http://www.youtube.com/watch?v=lsRECv-o0ik

    ١٤-
    إصدار الحُكم على عبد الغفار الشريف في
    تهمتي استغلال النفوذ والسلوك غير اللائق
    الرابط:

    http://www.youtube.com/watch?v=jLGoD1kkhK8

  2. الباشا :

    اد. بكري لك التحية والاحترام بقدرما تحمل هموم هذه الامة المعذبة في الارض،،، دكتور رغم وجودك في المنافي الا حضورك قوي في البلد من خلال ما تكتب من حقائق يجهلها حتى وزراء هذا اللا نظام.اما بخصوص مناشدتك لصلاح قوش,, هذا الرجل لا يستطيع عمل شي لان السفينة غرقت في بحر تياه وضاعت بوصلة الملّاح.

    1. بكري الصائغ :

      أخوي الحبوب،

      الباشا،

      تحية الود، والاعزاز بحضورك السعيد،

      وسعدت كثيرآ بتعليقك الرائع ،

      ***- ولكن حكاية ان احضر للسودان واقيم فيه تاركآ المانيا و(الجمل بما حمل) فهذا شيء من رابع المستحيلات…وكل لبيب بالاشارة يفهم.

      ١-
      ***- حتي الان لا احد في السودان يعرف علي وجه الدقة سبب كراهية وبغض جهاز الأمن للصحفيين والعاملين في الوسائل الاعلامية ؟!!، وليت الامر وقف عند جهاز الأمن فقط، بل تعداه الي المجلس الوطني الذي هو الاخر مؤسسة تكره الصحفيين، وحدث ان تم طرد الصحفيين من داخل المجلس عدة مرات بطريقة استفزازية وغير مقبولة في حق صحفيين يقومون بواجباتهم الرسمية!!، بل مما يحز في القلب ان عمليات الطرد تمت بواسطة (البروفسير)رئيس المجلس!!

      ٢-
      ***- لا يمكن لهذا الحال المزري في البلاد ان ينصلح الا بتغيير جذري كامل شامل للنظام السائد الان.

  3. abdulbagi :

    جهاز الامن لا يستطيع ان يحارب الفساد لانه عضو في جسم النظام الذ نخر فيه سوس الفساد حتى عظامة . جهاز الامن يشارك في الفساد وتدمير الاقتصاد فهو يملك صرافات في سوق الله اكبر تعمل في سوق العملات الأسود وعلى عينك يا ياتاجر , اما عن مكافحة تهريب الذهب عن طريق مطار الخرطوم محدث ولا حرج تتداول الناس الأسماء التي صارت معروفة للكل ولكنها محمية من فوق شعارهم الراجل القرب علينا . يا اخونا بكرى فاقد الشىء لا يعطيه , الأجانب يصولون ويجولون ويفسدون في طول البلاد وعرضها وعم الفساد ودمر حياة العباد وجهاز الامن عامل اضان الحامل طرشة , صلاح قوش شاطر في مصادرة الصحف ومطاردة المعارضين ومنعهم من التعبير وهذه هي وظيفته , عكس جهاز الامن الوطنى في كل دول العالم . الغد للحرية والجمال وأطفال اصحاء..

    1. بكري الصائغ :

      أخوي الحبوب،
      Abdulbagi –

      الف مرحبا بك وبقدومك السعيد،
      ***- والف شكر اخري علي المشاركة بالتعليق الجميل،

      ١-
      توقفت عند فقرة جاءت في تعليقك وكتبت:
      (صلاح قوش شاطر في مصادرة الصحف ومطاردة المعارضين ومنعهم من التعبير وهذه هي وظيفته)..

      ***- صدقني ياحبيب، كما قالوا في المثل:(الدنيا دوارة مابتقيف علي حال واحد )، فسياتي اليوم الذي يندم فيه قوش اشد الندم علي انه كان عدو لدود للشعب بكل طوائفه وفئاته ، فاجلآ او عاجلآ سيطيح به البشير، وعندما يخلد قوش لنفسه بعد الاطاحة او عند بلوغه سن المعاش ويستعيد شريط حياته ومافعله بخلق الله سيعرف عندها اي ذنب جناه في حق اهل البلاد.

      ٢-
      ***- وصلتني رسالة من صديق يقيم في الخرطوم، وكتب:
      (…هو بس جهاز الأمن السوداني الوحيد في المنطقة سيء السمعة وتصرفاته غير مقبولة ؟!!، كل الاجهزة الأمنية في دول العالم الثالث وايضآ في الصين وكوريا الشمالية وتركيا ويران متشابهة في الاداء القمعي والانتهاكات الفظيعة والاغتيالات، وجهاز الأمن في السودان مثله مثل اجهزة مخابرات جيرانه اثيوبيا وتشاد وليبيا ومصر، وجود جهاز أمن سوداني مهم للغاية لكن بشرط ان يكون مستقل استقلال تام عن سلطة البشير او اي رئيس قادم.)…

  4. abdulah :

    الاخ بكري تحيه طيبه والله العظيم ان كل مقالاتك هي منصميم الواقع عليه الرجاء من حضرتكم نشرها في كتاب حتي تكون مرجعا للمستقبل

    1. بكري الصائغ :

      أخوي الحبوب،
      Abdulah – عبدالله،

      حياك الله وجعل كل ايامكم افراح دائمة، ومشكور علي التعليق الجميل،
      اما بخصوصك اقتراحك فصعب شديد تحقيقه.

      ١-
      كثيرآ ما افكر في حال جهاز الأمن (المسيس) الذي منذ زمن الرئيس الراحل النميري يخدم السلطة لا الوطن وان كان صلاح قوش ممكن ان يقلب حاله الي الاحسن ويجعله جهاز أمن (قومي، وطني)؟!!، الرئيس الروسي بوتين الذي حكم جهاز الأمن في عهد الرئيس بوريس يلسن، ولما اشتد الضغط الشعبي علي يلسن بسبب تصرفاته الشخصية وسلوكه اابذئ بسبب ادمانه الخمر، اضطرت الاوضاع والظروف الصعبة وقتها الي اطاحة يلسن في (انقلاب ابيض).

      ***- بعدها أعلن يلتسين استقالته في يوم ٣١/ ديسمبر١٩٩٩وترك الرئاسة لخليفته المختار، وهو رئيس الوزراء آنذاك فلاديمير بوتين ، اول عمل قام بها بوتين تغيير نظم وقوانين جهاز الأمن بشكل كامل وجعله جهاز يخدم روسيا لا الحزب الشيوعي او السلطة الحاكمة.

      ٢-
      ***- لا اعرف ان كان في امكان قوش وما تبقي له من شهور قليلة في الجهاز القيام بانقلاب داخل المؤسسة الأمنية ويبعدها بالقوة عن الحزب الحاكم ورئاسة الجمهورية ويجعلها مؤسسة أمنية تابعة للدولة والشعب، ويكون بعمله هذا قد كفر عن ذنوب ثقيلة لا تحصي ولا تعد ارتكبها في حق أهل بلده ؟!!…عمومآ اقول انه لا يوجد مستحيل تحت ظهر الارض…

  5. بكري الصائغ :

    حال الصحفيين والصحافة في السودان عام ٢٠١٨

    ١-
    السودان:
    ينبغي وقف أعمال المضايقة
    والترهيب والرقابة ضد الصحفيين

    2/ نوفمبر 2018,
    قالت منظمة العفو الدولية اليوم إن السلطات السودانية سعت هذا العام بشكل متواصل إلى إسكات الإعلام المستقل، عن طريق القبض على صحفيين ومضايقتهم، وفرض رقابة على الإعلام المكتوب والمسموع والمرئي. ووثَّقت المنظمة حالات اعتقال ما لا يقل عن 15 صحفياً خلال الفترة من يناير/كانون الثاني إلى أكتوبر/تشرين الأول 2018، على أيدي “جهاز الأمن والمخابرات الوطني”، وهو جهاز حكومي. وبالإضافة إلى ذلك، صُودرت جميع النسخ المطبوعة من 10 صحف ما لا يقل عن 27 مرة. فقد صُودرت صحيفة “الجريدة”، وهي واحدة من آخر الصحف المستقلة الباقية، ما لا يقل عن 13 مرة خلال العام.

    وقالت سارة جاكسون، نائبة المدير الإقليمي لقسم شرق إفريقيا والقرن الإفريقي والبحيرات العظمى في منظمة العفو الدولية، إنه “منذ مطلع عام 2018، كثَّفت الحكومة السودانية، من خلال أجهزتها الأمنية، حملتها القمعية المتواصلة على حرية الصحافة، عن طريق الاعتداء على الصحفيين والمؤسسات الإعلامية”. ومضت سارة جاكسون قائلةً: “بدلاً من تعزيز حرية التعبير، فإن العداء الموجَّه للإعلام المستقل يبيِّن إلى أي مدى يمكن أن تصل السلطات السودانية في حملتها لإسكات المعارضة”.

    اعتقال وترهيب صحفيين:

    لم يكد يمر شهر واحد خلال العام الجاري دون أن يتعرض صحفيون للاستدعاء والخضوع للتحقيق لعدة ساعات؛ بينما قُبض على بعضهم ووُجهت إليهم اتهامات، وسُجن آخرون دونما سبب سوى ممارستهم لعملهم. ففي 29 أكتوبر/تشرين الأول 2018، قضت محكمة الصحافة في الخرطوم بمعاقبة الصحفي زين العابدين العجب، رئيس التحرير السابق لصحيفة “المستقلة”، بالسجن لمدة شهر ونصف وبغرامة قدرها خمسة آلاف جنيه سوداني (حوالي 104 دولارات أمريكية).

    وكان من بين التهم الموجَّهة إليه تهمة “نشر معلومات كاذبة”، بموجب المادة 66 من القانون الجنائي السوداني الصادر عام 1991، وذلك لنشره تقريرين ذكرا أن السلطات السودانية تدعم تنظيم “الدولة الإسلامية”، وأن السودان تلقى أموالاً من قطر في عام 2015. كما وُجهت له تهمة “لمسؤولية كرئيس للتحرير”، بموجب المادة 26 من “قانون الصحافة والمطبوعات”. وفي يومي 16 و23 أكتوبر/تشرين الأول 2018، استدعت نيابة أمن الدولة خمسة صحفيين، وهم عثمان الميرغني؛ ومها التلب؛ ولينا يعقوب؛ وأشرف عبد العزيز؛ وشمائل النور، وذلك للتحقيق معهم بشأن اجتماع مع وفد من الاتحاد الأوروبي ودبلوماسيين من أوروبا والولايات المتحدة يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

    ووُجهت إلى هؤلاء الصحفيين عدة اتهامات، من بينها الإساءة إلى سمعة البلاد، ومناقشة مشروع “قانون الصحافة والمطبوعات” قبل إقراره وصدوره كقانون. وقالت سارة جاكسون: “إن السلطات لا تكتفي بالتعدي على حرية الصحافة وحرية التعبير في البلاد، ولكنها تنتهك أيضاً جميع الحقوق التي يجب أن يتمتع بها الصحفيون بلا قيود”.

    ووثَّقت منظمة العفو الدولية ثلاث حالات استُدعي فيها أشرف عبد العزيز، رئيس تحرير صحيفة “الجريدة”، التي استُهدفت بشكل كبير، حيث خضع للتحقيق لعدة ساعات خلال شهري سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول 2018. وكان قد قُبض عليه في مارس/آذار 2018، ووُجهت له تهم وحُكم عليه بالحبس لمدة شهر وبغرامة قدرها 35 ألف جنيه سوداني (حوالي 740 دولار أمريكي)، وذلك بسبب نشر تحقيق عن الفساد في الحكومة.

    ٢-
    الولايات المتحدة تدين
    اعتقال الصحفيين في السودان

    - January, 23 2018 -

    نددت الولايات المتحدة باحتجاز السلطات السودانية عدداً من الصحفيين بعد أن اعتقلوا، الأربعاء، خلال تغطيتهم تظاهرات خرجت احتجاجا على ارتفاع أسعار المواد الغذائية، وعملت الشرطة السودانية على تفريقها.
    وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر ناويرت:(نحن على عِلمٍ بالاعتقالات)وأضافت:(ندين المضايقة والاحتجاز التعسفي والاعتداءات ضد الصحفيين في السودان الذين يؤدّون عملهم ويمارسون حقهم الأساسي بحرية التعبير).

    ٣-
    حملة اعتقالات وسط الصحفيين
    من امام البرلمان السوداني

    في تطور لافت اقدم جهاز الأمن والمخابرات السوداني على تنفيذ حملة اعتقالات واسعة اثناء تنفيذ صحفيين لحملة تضامنية أمام المجلس الوطني احتجاجاً على منع مندوب صحيفة الاخبار (مرتضى أحمد).

    ٤-
    اعتقال صحفيين أمام البرلمان
    بعد تنفيذ وقفة احتجاجية

    15 أكتوبر 2018 –
    اعتقلت الأجهزة المختصة السودانية، اليوم “الإثنين” عدد من الصحفيين أثناء تنفيذهم وقفة احتجاجية أمام مبنى المجلس الوطني احتجاجاً على ممارسات البرلمان ضد الصحفيين ومنعهم من دخول البرلمان لتغطية نشاطاته، بعد أن منع دخول مندوب صحيفة “الأخبار” إلى مباني المجلس الوطني. ووفقاً لمصادر “باج نيوز” أن أفراد نظامييم طالبوا الصحفيين خلال تنفيذهم الوقفة الاحتجاجية التي دعت لها صحيفة “الاخبار”، بعدم الوقوف أمام مبنى المجلس الوطني وعدم حمل “لافتات تندد بمارسسات البرلمان ضد الصحفيين” إلا أن الصحفيين أكدوا أنهم يمارسون حقهم الدستوري في التعبير عن رفضهم لممارسات البرلمان، وقال المصدر إن السلطات الأمنية طالبت الصحفيين بمغادرة البرلمان أو رفعهم في عربة الجهاز.

    ٥-
    جهاز الأمن والمخابرات السوداني
    يسقط البلاغات ضد الصحف والصحفيين

    الرابط:
    http://www.bajnews.net/news/38730

    ٦-
    الأمم المتحدة و(العفو الدولية)
    تنتقدان أوضاع الصحافة بالسودان

    نوفمبر 4, 2018 –
    حثت منظمة العفو الدولية، أمس، الحكومة السودانية على وقف ما وصفته بأنه “مضايقات وتخويف ورقابة لا هوادة فيهم بحق الصحافيين”، بينما أدانت لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان مصادرة الصحف. ويأتي ذلك بعد يوم واحد من التوقيع على “ميثاق للشرف الصحفي” في السودان بحضور النائب العام ورئيس الوزراء وحشد من رؤساء تحرير الصحف والجهات ذات الصلة بالإعلام المقروء والمرئي والمسموع. ونشرت المنظمة الحقوقية تقريرا أمس الجمعة يوثق القبض على 15 صحافيا على الأقل بين يناير وأكتوبر من العام الجاري. وقالت المنظمة إن الحكومة السودانية تسعى إلى إسكات وسائل الإعلام المستقلة.

    وأوضحت سارة جاكسون نائبة المدير الإقليمي للمنظمة في شرق أفريقيا أن الحكومة هذا العام “لم تتوان في حملة تعقبها لحرية الصحافة عبر مهاجمة الصحفيين والمنظمات الإعلامية”. في ذات السياق وذكرت سارة كليفلاند نائبة رئيس لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إفادة صحفية، الخميس، أن السلطات ألقت القبض على صحفيين أو منعتهم من السفر وصادرت صحفا، بما في ذلك جميع أعداد ثماني صحف سودانية في يناير.

رد