أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

موظفة تطعن في عمليات التسكين الوظيفي وتظلمات في البرلمان

0

تقدمت موظفة بالبرلمان بشكوى لمحكمة الاستئناف الإدارية العليا ضد الأمانة العامة للمجلس الوطني تطعن في عمليات التسكين التنظيمي والوظيفي التي تمت لبعض العاملين بالمجلس، مع تجاوز آخرين رغم استيفائهم لشروط التسكين.
وتحصلت “الجريدة” على خطاب قاضي الاستئناف المختص بنظر الطعون الإدارية عبد الله الأمين أحمد النجار، الذي طالب فيه الأمانة العامة بمد المحكمة بالقرار الإداري الخاص بعدم استحقاق الطاعنة “التي تمسك الصحيفة عن ذكر اسمها للترقية وتاريخ القرار وتاريخ علم الطاعنة إن وجد.
وأثارت عمليات التسكين التي تمت بواسطة لجنة ترأستها نائب رئيس البرلمان بدرية سليمان موجة من الجدل داخل المجلس، تقدم على إثرها 59 عاملاً بتظلمات لرئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر، مما دفعه في السابع والعشرين من مارس من العام 2017م، لتشكيل لجنة للنظر في تظلمات العاملين من (7) أعضاء برئاسة بروفيسير إسماعيل الخليفة، وعضوية كل من أحمد عبد الله محمد، عمر بشير إبراهيم، من خارج المجلس، وعضوية محمد المبارك محي الدين وإبراهيم علي محمد تاي الله، محمد نجيب كبر، واستعانت اللجنة بالدكتور عاجب الطيب عاجب مقرراً.
واعتبرت اللجنة التي نشرت “الجريدة” تقريرها في وقت سابق أن ما قامت به اللجنة المكلفة بمعالجة اختناقات الهيكل الوظيفي برئاسة بدرية سليمان، “باطلاً وغير شرعي”، ووجه التقرير منذ الأول من يونيو من العام 2017م بتعطيل كل الإجراءات التي تمت واعتبار كأنها لم تكن والعودة الفورية للوضع الوظيفي قبل التسكين ـ لعدم قانونيته، أو معالجة طعون العاملين في إطار المسار الذي تبنته اللجنة.

الجريدة

رد