أخبار السودان لحظة بلحظة

شمال دارفور: (30%) من الأطفال يعملون في الأسواق ويتحولون لمتسولين ومتشردين

1

الفاشر: عواطف إدريس
اشتكى مجلس رعاية الطفولة بولاية شمال دارفور، من اكتظاظ الشوارع بالأطفال المطرودين من المدارس بسبب الرسوم، على الرغم من الحديث عن مجانية التعليم، وكشف أن نسبة الأطفال تبلغ 50% من سكان الولاية 30% منهم يعملون في الأسواق ويتحولون تلقائياً الى متسولين ومتشردين.
وشكت أمينة مجلس رعاية الطفولة بالولاية خديجة آدم عبد المجيد، من ضعف النسبة المخصصة للتنمية في ميزانية المجلس، وقالت إنه على الرغم من الحديث عن مجانية التعليم إلا أن الشوارع مكتظة بالأطفال المطرودين من المدارس بسبب الرسوم، وأضافت أن نسبة الأطفال 50% من سكان الولاية 30% منهم يعملون في الأسواق ويتحولون تلقائياً الى متسولين ومتشردين، وزادت أن 10% من الأطفال يعولون أسرهم وعند إعادتهم لمناطقهم يرفضهم ذووهم خوفاً عليهم من الفقر والموت جوعاً.
وقطعت خديجة بأن أي طفل موجود بالسوق لديه ظروف أسرية قاهرة دفعته للخروج والعمل، وأوضحت أن الأسر الفقيرة تلحق أبناءها بالخلاوي لتضمن لهم الأكل ولا تدفع للخلاوي، فيقوم الأطفال بالتسول لمقابلة احتياجاتهم، وتابعت أن الخلاوي نفسها ليست لديها هيكل أو منهج للتعليم. وذكرت أمينة المجلس أن 40% من النساء يعملن لإعالة أسرهن واطفالهن، وأوضحت أن في الولاية 12 معسكراً للنازحين لأكثر من 12 سنة تمددت الأسر داخلها وأصبحت توفد عدداً كبيراً من الأطفال الى الولاية، ونوهت الى استقبال مكاتب الوحدة لأكثر من 30 طفلاً في جرائم وجنح مختلفة، مما شكل ضغطاً على الولاية وأصبح الوضع هشاً.

الجريدة

تعليق 1
  1. يوسف :

    ليه لا. اذا كان ممكن توصل رتبة فريق دون ما تمشى المدرسه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...