أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

شكراً جماهير الهلال

1
تعليق 1
  1. جنابو :

    الحقيقة التي لا يمكن إنكارها بأن ما قامت به أبوظبي الرياضية قمة في الإبداع ولكن أين نجد البشر الذي يمكن أن يقوم بمثل هذا واعتقد ما قامت به أبوظبي الرياضية يمثل في نهاية الاحتفالية الهتاف المصري
    ” آعدين ليه ما تقوموا تروحوا ”
    بمعني هذا هو الموجود في السودان من يستخرجه من مكامنه ومن يستغله ومن و من ومن … ونحمد لله بأن مصوروا أبوظبي لم يتمكنوا من تصوير المدينة الرياضية 🤥 فنحن في السودان لا نمتلك ملعب واحد يساوي ١% من الملعب الذي لعبت عليه المباراة في ابوظبي … اما اذا تحدثنا عن العمل الاحترافي الصادق واكرر الصادق الذي قامت به القناة لا يمكن أن يصدر من أي جهة في السودان المرهون والتائه بين المتمكنين والمتسلقين والطبالين والجهلاء والكذابين والفاسدين … وفي الختام يجب أن نخرج من كل الذي قدم وبهذه الروعة، نخرج منه بشيء واحد وهو:
    هل فهمت الدرس يا غبي

رد