أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

السودان يتيح التداول الإلكتروني على الأسهم الدولية

0
الخرطوم: سيف اليزل بابكر
دشن السودان أمس الاثنين، أول شركة للتداول الإلكتروني في الأسهم العالمية، في وقت بدأ فيه السودانيون التداول عن بعد في سوق الخرطوم للأوراق المالية، في أول أوراق وشهادات مخصصة لشراء الذهب التي أغلق اكتتابها أول من أمس ويصل رأس مالها 3 مليارات جنيه (نحو 64 مليون دولار). وتتيح بورصة التداول في الأسهم الدولية عبر سوق الخرطوم للأوراق المالية، الفرصة لعدد كبير من المتداولين شراء أسهم عالمية في بورصات متعددة.
ودشن أوشيك محمد طاهر، الأمين العام للجهاز القومي للاستثمار أول من أمس، أعمال شركة قربوس للتداول الإلكتروني للأسهم الدولية في الخرطوم بحضور أصحاب العمل وهيئة سوق المال وسوق الخرطوم للأوراق المالية، داعيا جميع المستثمرين للدخول إلى السوق العالمية عبر التداول الإلكتروني في المشروع الجديد.
وقال أوشيك إن اتجاه الدولة في المرحلة المقبلة هو التعامل في حركة التجارة والمعاملات المالية عبر التداول الإلكتروني، باستخدام كافة وسائل التقنية الحديثة.
وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة قربوس العالمية، أحمد قربوس، إن التداول الإلكتروني يتيح الفرصة لأن يطلع الجميع علي حركه التجارة العالمية. مشيرا إلى أنه سيكون مفتوحا للمواطنين لدعم الإنتاج والإنتاجية.
وقال نادر عبد المجيد عبد الرحمن مساعد المدير العام لسوق الخرطوم للأوراق المالية، لـ«الشرق الأوسط» أمس، إن افتتاح بورصة إلكترونية دولية في الخرطوم سيتيح الفرصة للمواطن السوداني، ليطل عبر التقنية إلى عالم تداول العملات غير السودانية، ما سيشكل دعما للاقتصاد الوطني.
إلى ذلك أغلقت الشركة السودانية للخدمات المالية عمليات الاكتتاب في صندوق الذهب الاستثماري (بريق) في نهاية أكتوبر (تشرين الأول) بحصيلة بلغت مليار و500 مليون دولار (نحو 21.3 مليون دولار)، فيما يصل حده الأقصى ثلاثة مليارات جنيه سوداني.
ويعول بنك السودان المركزي على عائدات صندوق (بريق) الذهبي في شراء الذهب المنتج من المعدنيين التقليدين، الذي فاقت أعدادهم مليوني معدن، وذلك ضمن سياسة اتخذتها الحكومة مؤخرا للإصلاحات الاقتصادية والسيطرة على سوق النقد الأجنبي.
ويتزامن إطلاق التداول في شهادة (بريق) الذهبية، مع اكتمال الترتيبات مع شركات الوساطة المالية في سوق الخرطوم للأوراق المالية، للبدء في التعامل في سوق الأسهم عبر التداول عن بعد باستخدام الإنترنت، حيث يمكن لأصحاب الأسهم المدرجة في سوق الخرطوم للأوراق المالية تنفيذ عمليات الشراء والبيع للأسهم عن طريق الجوال، أو عن طريق شركة الوساطة التي يتعامل معها.
الشرق الأوسط