أخبار السودان لحظة بلحظة

سلفاكير يعلن إستعدادهم لإستضافة مباحثات مابين الحكومة والحركات المسلحة

2
أعلن رئيس الجمهورية سلفاكير ميارديت أمس الإثنين عن إستعداد حكومة جنوب السودان لإستضافة مباحثات السلام بين الحكومة والمعارضة المسلحة في السودان، والتي تضم الحركة الشعبية لتحرير السودان –( شمال) في المنطقتين جبال النوبة وجنوب النيل الأزرق بالإضافة الي الحركات المعارضة في إقليم دارفور، جاء ذلك على لسان مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الأمنية السيد توت قاتلواك منيامي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الاثنين في القصر الرئاسي بجوبا  جي ون، بحضور السكرتير الصحفي لرئيس الجمهورية أتينج ويك أتينج ، وقال توت ان جوبا ستضيف المفاوضات بين الحكومة والمعارضة السودانية وستقوم بدعوة كل أطراف المعارضة السودانية الي الحوار في جوبا خلال أسابيع القادمة
واضاف توت ان إتفاق السلام التي تم التوصل إليها بين الحكومة واطراف المعارضة في جنوب السودان ساهمت في تعزيز الثقة بين الدولتين، مما شكل دفع قوية لحكومة جنوب السودان لتوسط بين الحكومة والمعارضة في السودان لضمان السلام الدائم في كل الدولتين الشقيقتين من اجل مصلحة شعبي البلدين.
2 تعليقات
  1. Deng Kon :

    الحركة الشعبية شمال ليس هم شرزمة الجنوبين المسمون معارضة لديهم قضية عادلة تتعرف به العالم ودول و الاقليم الافريقى حيث لايمكن ان يتم استخدامهما مثل مافعل السفاح السودانى البشير ، الى ريك مشار وخيره هم يقاتلون من اجل استردادحقوق شعوب مقهورة الارادة ، بينما معارضة الجنوبية تبحث عن حفنة من الوظائق وممارسة مهنة الارتزق ان فشل المحادثات فى الوصول الى حل سيضع امام حكومة جنوب السودان خيارين اوجبارههم تتقديم تنازلات ا حسب طلب البشير اومغادرة وكلاهما صعب جوبا فى محك تماما (( على حكومة جنوب السودان الابتعاد من الواسطة المهمة اصعب بنسبة لكم اتركوا حركة
    ( ش) يفاوضون بمحض ارادتهم فى تحليلى قيادة الحركة ليسوا مرتاحين دورجوبا كوسيط

  2. Deng Kon :

    الدعوة ساهل لكن فرض اجندة الاستباقية لحركات صعب كما يزعم الخرطوم ، البشير مسرع كطلبا منه لرد جميل حسب اعتقاده من الجنوبين بتجميع المعارضين شعبية ( ش) لجلوس معهم فى كفة ضعيفة مجبورين لكن شعبية شمال ليسوا تنظميات كرتونية مثل العملاء مشار ، هم طلاب حقوق تاريخية لشعوبهم ابشر لكم النصر حليفكم انشاء اللة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...