أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

تصاعد الخلافات بين قوش ومعتز صدمة والبشير يكرر سيناريو “هارون – حميدتي”

18
طوت رئاسة الجمهورية، مؤقتاً، صفحة خلاف مكتوم استبانت نُذره بين رئيس مجلس الوزراء القومي، معتز موسى، والمدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، الفريق صلاح عبد الله قوش.
وقطعاً للطريق أمام أي مواجهة محتملة بين الرجلين النافذين، جمع الرئيس البشير إلى طاولته كلاً من رئيس وزارئه ووزيرالمالية معتز موسى ومدير جهاز امنه قوش ، بعد أن طارت المجالس بأنباء شقاق متنامٍ بينهما، عطفاً على مقارباتهما المتباينة لأزمات البلاد.
وتعد بادرة اللقاء هي الثانية في غضون أسابيع قليلة، بعدما كان الخاطر الرئاسي حاضراً في مناسبة أولى منتصف أكتوبر الماضي، أفلح البشير خلالها في تضميد جراح قديمة نكأتها إفادات القائد الميداني لقوات الدعم السريع محمد حمدان حميدتي، ومدفعية تصريحاته التي وجهها تلقاء والي شمال كردفان أحمد هارون.
وعزت المصادر توتر العلاقة بين الرجلين إلى أن قوش لم يكن عند حسن ظن موسى إبان مواجهاته مع تجار العملة مؤخراً، ومحاولاته المتصلة لاستعادة التوازن لسعر الجنيه.
وبحسب مصادر متطابقة فإن رئيس الوزراء شكا للبشير تقاصر عزم الأجهزة الأمنية وضعف إسنادها لسياساته الرامية لمحاربة السوق الموازي والحد من انهيار العملة المحلية.
ووفقاً للتسريبات فإن قوش لا يتفق مع طريقة رئيس الوزراء الرامية لملاحقة تجار العملة أمنياً، ويراها مقاربة عديمة الجدوى، سيما وأن المذهب مجرب من قبل، وأثبت عدم فاعليته في عهد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي السابق الفريق محمد عثمان الركابي الذي ارتفع في عهده سعر الدولار مقابل العملة الوطنية من بضعة عشر جنيها الى اربعين خلال عام واحد.
وأشارت مصادر تحدثت الى مونتي كاروو إلى أن صلاخ قوش لم يكن راضيا عن الطريقة التي تعاملت بها المالية مع سانحة توفر البنكنوت بعد وصول شحنات من الأوراق النقدية خلال أكتوبر الماضي من مطابع خارج البلاد تقدر ب 6 تريليون جنية وانه كان من الافضل الاستفادة من تلك الميزة النسبية لتوفر السيولة النقدية لسحب العملات الاجنبية من السوق الموازي وتجار العملة .
وبحسب هؤلاء فإن السيولة التي توفرت لم تستغل بشكل يحد من غلواء الأزمة، بل وُجهت لتغذية الصرافات ومقابلة احتياجات العملاء، سعياً وراء رضاء مؤقت عن سياسات رئيس الوزراء الجديد، فيما كانت الرؤية الأمنية تقول بسحب الدولار من الأسواق عبر توجيه تلك الكتلة النقدية لشراء العملات من التجار بالكاش، مشيرين إلى أن غياب السيولة أسهم في هزيمة أسعار آلية صنّاع السوق بعد إحجام المتعاملين عن شراء العملات بالشيكات من البنوك.
ويقول مقربون من صلاح قوش ان رئيس الوزراء موسى موسى يستشير بشكل دائم وزير المالية الأسبق عبد الرحيم حمدي، ويستمد سياساته من دفاتر نظرياته متبعاً توجيهاته ومحتذياً خطاه، فيما يصنف معتز لدى قوش ودوائره الأمنية باعتباره سياسي مفرط الحركة تعوزه الخبرة التنفيذية في التعامل مع قضايا شديدة الحساسية بحجم أسواق العملة.
وبحسب المصادر فان البشير يعول كثيرا على نجاح معتز موسى باعتباره بارقة الامل الوحيدة للخروج من الازمات المتلاحقة التي تعصف باقتصاد البلاد وتهدد اعادة ترشيحه في 2020 ولذلك يخشى من فشله .
خدمة الاخبار من #مونتي_كاروو
18 تعليقات
  1. بدر :

    اضرب العميل قوش واحذر من حمدي انهم من طينة واحدة طينة العمالة والارتزاق والتدمير الممنهج للبلد ياتمرون بامر علي عثمان لاغيره

    1. koj :

      إقتباس (العميل قوش و حمدي من طينة العمالةو الإرتزاق و يأتمرون بأمر علي عثمان)
      طيب ما الفرق بينهم و بين معتز نفسه و ما الفرق بينهم و بين المدعو عمر البشير و ما الفرق بينهم و بين نافع و الجاز و كرتي و المتعافي و ………………
      ذرية بعضها من بعض و حسبنا الله و نعم الوكيل
      بيننا وبينك الله يا من تدعى عمر حسن أحمد البشير
      توليت أمرنا غصباً عنا و ضيعتنا و اسأل الله العلي القدير الجبار المنتقم أن يضيعك و زمرتك الفاسدة و كل من رضي العمل معكم من أجل المصلحة الخاصة و كل من رضي فعلكم و كل من دار في فلككم و كل من ناصركم ولو بكلمة واحدة و معارضة العمالة و الإرتزاق مشتتة الأهداف من أحزاب بائسة و حركات مسلحة مرتزقة وكل من لا يضمر لأهل السودان خيراً في الداخل و الخارج دنيا و آخرة و ألا يقيم لكم راية ولا يحقق لكم غاية و يجعلكم للعالمين عبرة و آية وأن يرينا فيكم ما يشفي صدورنا عاجلاً غير آجل
      آمين يا قوي يا قهار يا جبار يا منتقم
      اللهم أحفظ دماء أهل السودان و أعراضهم و اجمعهم على كلمة سواء و اجعل ولايتهم في من يخافك و يتقيك و أعز بهم الإسلام و المسلمين
      آمين يا أرحم الراحمين
      اللهم لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  2. مغبووووون شدييييد :

    نعم حمدي هو الذي دمر اقتصاد السودان عن قصد وعمد..

    1. OBX Movie :

      صدقنى يا أخ مغبووووون شدييييد حمدى لم يدمر الاقتصاد عن قصد لأنه ببساطه ليس لديه أدنى معرفه بالاقتصاد لأنه فقط كان حته صراف وليس كما يتوهم بمناداته فى الصحف بالخبير الوطنى.
      حمدى ده واحد جربوع ليس إلا ساعده شكله ولونه وكما تعلم نحن دائما فى السودان نعطى اصحاب البشره البيضاء مكانه لايستحقونها.
      ربنا يشفينا
      عودة ديجانقو

  3. عبد القيوم :

    يا حبيبنا معتز افضل طريقة لمحاربة السوق الاسود انه يكون عندك رصيد كافي لتغطية حاجة التجار. فانت تقول سعر البيع ٤٨ فاذا وفرته لهم لماذا يشترون من السوق الاسود ب ٥٤. السود الاسود يضرب فقط بتوفير كل العملة للتجار بسعر الصرف المحددد.

  4. والله المستعان :

    معتز لن يحل مشاكل السودان ولا مشاكل الاقتصاد وقوش لن يحمي النظام والاثنين من طينة واحدة ومن مشكاة واحدة هي مشكاة الحركة الاسلامية والترابي والحركة تعتمد على الغش والمكر والدين لا يقر استخدام الغش والخداع..

    الحل في تغيير العقلية الحاكمة ونزع ما في رؤوسهم من افكار سلبية ونبذ التمكين فرئيس الوزراء اسلامي تمكيني ظالم وكذلك قوش تمكيني عنصري اسلاموي ظالم والعدل اساس الحكم .
    وحل المشكلة لا يأتي مع استمرار الظلم

  5. شاهد على العصر :

    اللهم اهلك الظالمين بمكرهم

  6. د. هشام :

    لازم قوش يعارض محاربة تجار العملة…لأنو تاجر عملة!!

    1. ahmed :

      جبته لي الناس دي التايهة والكلام ده انا عندي دليل عليهو

  7. AHMED :

    صلاح قوش ذلك الفاسد المتعفن المرتشي صاحب قصر سوبا وسمسار شحنات البترول وشريك عبد الغفار الشريف في غسيل اموال السودان نسال الله ان يرينا فيك جم سخطه وغضبة ايها الأعور الخسيس

  8. AHMED :

    لن ينصلح حال السودان طالما انتم علي كرسي الحكم فشلتك ويزداد فشلكم يوم بعد يوم حاربتم و قضيتم علي مقومات الاقتصاد من زراعة وصناعة وسياحة شردتم المزارعين وفرضت عليهم الرسوم والجبايات حرقتو المزارع شجعتو المستثمر الاجنبي علي الزراعة وتملك الاراضي وفي نفس الوقت تستوردو القمح في حين يتم زراعة القمح في ارضكم والله ما اظن في سياسة افشل من سياستكم بلد ما محتاجه زول عالم او خبير اقتصادي عشان يديرها بلد كل شي موجود فيها بس محتاجه انسان نزيه يديرها وزول قلبو عليها وعلي اهلها بس انتو قلوبكم علي الارصدة في البنوك الخارجية واشباع بطونكم المنتفخة ولمن يأتي الموت بغتة

  9. ابوجلمبو :

    والله غير قطع رؤوسكم مافي علاج لحالة السودان المحتضر.

  10. ود احمد :

    مشاكل البلد سببها وحيد والكل يعرف هذا السبب الذي اذا حل حلت جميع مشاكل الشعب وهو بقاء البشير في السلطة ومن بعده حزبه الاخواني فاذا اردنا حل المشكلة والقضاء على المرض فهو ذهاب هذه الحكومة وتكوين حكومة مصغرة انتقالية من الكفاءات غير الحزبية اما اي محاولات من هنا وهناك فلن تحل مشاكل السودان وبصراحة الناس ديل الشغلة غلبتهم لكن ماعايزين يعترفوا

  11. Osman Abdel Rahman :

    الشعب الغريق المسكين يتعلق بقشة وعندما تنكسر يبحث عن أخرى دون جدوى فلا قوش ولا معتز وغيرهم يحل مشكل السودان بكل الحل في تغييرهم وليس تغيير عقولهم فهم سرطان دواءه البتر لا اإصلاح

  12. ابو علي :

    ووفقاً للتسريبات فإن قوش لا يتفق مع طريقة رئيس الوزراء الرامية لملاحقة تجار العملة أمنياً، ويراها مقاربة عديمة الجدوي

    عديمة الجدوي ولا غيرها قوش مهمته التنفيذ وليس اتخاذ القرارات والا صار كل من هب ودب يتخذ قراره بنفسه .. لابد من الحزم ياسيد معتز وعزل كل من ىتقاعس ويقف في طريق الاصلاح الظاهر منهم والمتخفي

    1. koj :

      ههههههههههههههههههههههههه
      يعني هو في إصلاح؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      شر البلية ما يضحك

  13. محمد احمد :

    فخار يكسر بعضه

  14. koj :

    معتز صدمة عايز قوش يقلع ليهو قروش الناس خاصة العملة ولا كيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وين صدمتك يا عشاء أمو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وفر الدولار للإحتياجات الضرورية فقط من قوت و وقود و دواء و للمسافر من أجل العلاج الغير موجود بالسودان و من أجل الدراسة و باقي الحاجات خليها و خلي تجار العملة يبلو دولارهم في موية و يشربوه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    فشل و كذب و عدم حياء و عدم معرفة و عدم خبرة و عدم أمانة وحسبنا الله و نعم الوكيل
    وهل يا معتز صدمة إنتوا وفرتوا الدولار في البنك المركزي للضروريات و أخذوه منكم تجار العملة عنوة و إقتداراً و عشان كده عايز البطل الهمام يرجعوا منهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    معتز موجود في النظام منذ 1989 بصورة أو أخرى و لم يولد أو يظهر على الساحة قبل تعيينه الأخير فماذا نرجو منه وكيف يكون رجل المرحلة؟؟؟
    المستنقع الموجود منذ 1989 لا يوجد فيه إنسان يحمل بين جنباته ذرة من الإنسانية حتى تكون عنده ذرة من الأخلاق و مثلها من الصدق ليقدم شيئ للبلد
    هؤلاء هم سبب الدمار و سبب الضياع في كافة مناحي الحياة فبالله عليكم كيف ترجون منهم الخلاص؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    و لا حول و لا قوة إلا بالله العلىي العظيم
    اللهم أحسن خلاصنا بأحسن حال