أخبار السودان لحظة بلحظة

إلحاد أبناء الإسلاميين .. شروحات محمد وقيع الله (1) !

9

محمد وداعة
في ندوة نظمتها هيئة الاعمال الفكرية امس الاول بمركز الفيصل الثقافي، نفى د. محمد وقيع الله ( ليس هناك اسباب جوهرية لوجود الالحاد ، وبعض الاسلاميين انطلت عليهم شائعة الالحاد ) ، و اضاف كما اوردت صحيفة الجريدة فى خبرها امس (وشن وقيع الله هجوماً عنيفاً علي الكاتب بصحيفة الجريدة محمد وداعة ووصفه بأنه يفتقد للموهبة ، وعلي خلفية كتابته عمود عن تفشي الالحاد وسط ابناء قيادات الاسلاميين )، وكشف وقيع الله عن اجرائه اتصالات بقياديتين من المؤتمر الوطني اقرتا بالتصريحات المنسوبة لهما بشأن الكشف عن وجود ملحدين وسط ابناء قيادات الاسلاميين ، وتابع ( اقرت الاولي بما نسب اليها من حديث حول الحاد ابناء الاسلاميين ، وقولها ان ذلك بسبب تكلس الحركة )، ورداً علي ذلك قال وقيع الله ( حتي لو تكلسنا وتجمدنا هذا لا يعني ان ابناءنا ملحدين ) ، اما القيادية الاخري التي ذكرت ان الاسلاميين وفروا حماية زائدة لابنائهم قال د. وقيع الله ( ان القيادية اوضحت له انها قصدت بحديثها انهم كاسلاميين اعتقدوا انهم لن ينحرفوا طالما ما هم ابناؤنا ) ، ورداً علي ذلك قال ( ما بنحرفوا طالما ان ابناؤنا ينشأون علي طريقتنا ) وتابع : انا اعرف (5) ملحدين حاورت احدهم وهو السر السيد ، وقاطع مقدم الندوة وقيع الله قائلاً : ( تاب ) الا ان اكد قائلاً : ( لم يتب ) وانتقد وقيع الله حديث محمد وداعة عن انتشار الفساد وسط الاسلاميين وسخر من تساؤلات وداعة لماذا قيادات الاسلاميين ولماذا تمددت بيوتهم وهل الله يرزق من غير حساب وتساءل وقيع الله نحنا الملحدين ام هو ؟ . واتهم وقيع الله المحجوب عبدالسلام ود. محمد المجذوب بأن تأويلهم للقرآن الكريم يؤدي الي الالحاد .
وقيع الله اثبت الواقعتين اللتين اوردهما فى المقال الذى اشار اليه نقلا عن قياديتين اسلاميتين هما د. نوال مصطفى ،و د.انتصار ابو ناجمة، تحدثتا امام ورشة نظمتها امانة التزكية بقطاع الفكر بالمؤتمر الوطنى، وهو حديث محضور و مشهود ، حاول وقيع الله تلبيسه اقاويل من عنده ، رغم انه اقر بان ما ورد فى المقال منسوبا اليهما هو حديث صحيح و لم نختلقه .
ولماذا تجاهل شهادة مدير المجلس الاعلي للدعوة بولاية الخرطوم د. جابر عويشة و كشفه عن نتائج دراسة علمية حديثة حول الالحاد اجراها مركز الاستشراق الدولي في (11) جامعة بولاية الخرطوم رصدت (1200) حالة إلحاد وتمت استتابة (928) منهم ، وقال عويشة في ندوة نظمتها أمانة التزكية بقطاع الفكر بالمؤتمر الوطني بقاعة الشهيد الزبير للمؤتمرات ، ان الدراسة تمت في الفترة من اكتوبر من العام الماضي وحتي يوليو من العام الحالي ، ونوه الي ان الدراسة هدفت الي تبيان الانحراف العقدي والوقوف علي واقعة وسط الشباب والطلاب الذين تبلغ اعمارهم بين (16) الي (32) عاماً، جاء فى المقال(كان لافتا ان كل المقبوض عليهم فى قضايا الفساد هم من الاسلاميين ، فلماذا كل قيادات الاسلاميين من الاثرياء ؟ و لماذا تمددت الثروات بين الابناء و الاصهار ؟ لماذا بيوتهم فخمة و سياراتهم فارهة ؟ و لماذا يرزقهم الله بغير حساب من دون غيرهم ؟ و لماذا هم الاطهار و غيرهم خائنين و كفار ؟)، فماذا يعيب حديثنا من حيث هو صحيح؟ فقط، يا هذا هناك أكثر من (500) من قيادات الاسلاميين نذكرهم أن رغبت بالاسم يسكنون فى قصور تتجاوز قيمة الواحد منها اكثر من (10)مليون دولار، اى حوالى (5)مليار دولار ، خلافا الآلاف ممن تتجاوز قيمة مساكنهم حوالى مليون دولار، و يتساءلون أين ذهبت مليارات البترول و الذهب و مشروع الجزيرة؟
يكفى الداعية وقيع الله فشلا ان اقر بأنه ناقش احد الملحدين وفشل فى رده عن الحاده ، و يكفيه تناقضا انه يعترف بصحة حديث اعلن عنه فى ورشة نظمها الحزب الحاكم و يختلق اجابات لاستفسارات لا تنفى حديث الالحاد بل تؤكده ، و يبدو ان اقامة الرجل فى بلاد العم سام قد اضعفت حسه السياسى و جعلت موهبته تتقاصر عن إدراك التحولات الخطيرة التى ضربت النسيج الاجتماعى..بما فيه (الاسلاميين)، فشيدوا قصورهم ومساجد (VIP) تنعقد فيها زيجات الأكابر ، أكثر مما تقام فيها الدروس و الندوات ، و تغلق أبوابها بعد كل صلاة ، فلا يغشاها إبن السبيل و لا يدخلها فقير، و لم تعد بيوتا لرب العالمين، يتمكنوا من المال و السلطة ، و انعزلوا عن المجتمع ففسدوا و اسرفوا فى التحلل ، هذا التناقض بين أقوالهم و افعالكم هو سبب الحاد بعض ابناءكم.
الغريب أن امانة تزكية المجتمع بالمؤتمر الوطنى هى نفس الجهة التى استضافت الورشة الأولى ، و لم تصحح أو تعترض عن الحقائق التى نقلناها عن الورشة ، ولكنها لم تعترض ايضا على الاتهامات التى وزعها وقيع الله فى اتجاهات عديدة وهى بلا شك مسؤولة عن منصتها ، و لا أدرى ما هو الفرق بين أن تقرأ الماركسية باللغة العربية أو بلغة اخرى، و أن الماركسية نظرية الحاد الا لمن قرأها بالعربية؟ و كان غريبا ثناؤه على الترابى بعد أن كال له شتى الاتهامات فيما مضى ، فمن تغير ؟وقيع الله؟ام الترابى؟ام الظروف؟
واضح ان وقيع الله متخم و لا يقرأ الصحف، و لم يطلع على انتقادات من قيادات كبيرة لتجربته الاسلامية،خلال أسبوعين تحدث صديق مجتبى و كشف عما يندى له الجبين، و تحدثت د.نوال،و د. ابو ناجمة، و تحدث اللواء عمر نمر، و تحدث اللواء أمن عبد الهادى عبد الباسط، و تحدث ربيع عبد العاطى، هؤلاء قيادات إسلامية و ليسو ملحدين، و قالوا عن حكم الاسلاميين ما لم يقله مالك فى الخمر، و لم نقله نحن، نواصل مع وقيع الله
الجريدة

9 تعليقات
  1. التلب :

    والله انا اعتقد ان ابناء ما يسمى ( الاسلاميين ) لو ألحدوا أو انحرفوا أو تعاطوا المخدرات او تاجروا بها معهم ألف حق ولايلامون .. ، فهم فى النهاية بشر ويعيشون وسط تناقضات فوق إحتمال أية إنسان ولو أوتى من قوة الاراده فما بالك فما بالك بشخص ومنذ الطفولة يرى ويسمع ويعش مع تصرفات آباء متناقضه يظهر بمظهر الملائكه وهو يراه يكذب ويغش ويكتنز المال الحرام والأسئله الحائرة تتقافز امام هذا الابن الحائر أنى لأبى هذا المال ..؟؟ وبعض الأبناء يسمعون عن إنحرافات الأباء بل البعض يرونها رأى العين .. فمن أين لهذا المسكين أن ينشأ سويا او متوازنا نفسيا .؟؟ ثم الخطورة السعى الكريه نحو ( مثنى وثلاث ورباع ) وكأن الدين لم يتنزل إلا بهذه الآيه ومن المؤكد وغالبا ما يكون ذلك على حساب أمهاتهم وأسرهم .. !! ثم معظمهم يعرف تاريخ هذا الأب كما يعرفه الأهل والجيران .. ولذلك ولأسباب كثيرة أخرى لو ألحدوا او انحرفوا فمعهم الحق بل ربما كان الالحاد نفسه أقل الأضرار .

  2. حيدر :

    ليس الكفر كله الحاد , بل ان نسبة الملحدين من الكفار قليلة و حتى ابليس و هو الشيطان الرجيم ليس بملحد اذ انه يقر بالخالق عز و جل و لكنه كافر لانه اعترض على امر الله له اذ قال كما ورد في القرءان الكريم : ” قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ ۖ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ (12) ” .

    من المهم التركيز على الانحرافات الاكثر وقوعا مثل القول على الله بغير علم و اكل اموال الناس بالباطل و الاشتراء بايات الله ثمنا قليلا و الاستهوان بشريعة الله عز وجل.

  3. مجودي :

    في التلاتين سنة العجاف … اللي فيها سيطرة مطلقة ( تقرأ : نهب وفساد) لكل امر في البلاد … ورورنا كم عدد الكتب الإسلامية التي كتبها اسلاميون سودانيون عن الدين ( غير السياسي ) ونقصد بذلك ( الفقه والتوحيد ، اصول الدين … الخ ) … اظن ان الرقم “مخجل” … …. ودا دلالة على ان “كبارها” عندهم اشغال تانية وهموم تانية اهم من امور التزكية الروحية لأنفسمهم ولعيالهم .. وبعد كده .. يفلحوا في الغلاط .. يقولوا مثلا بأن عدد رواد المساجد قي ازداد في فترة حكمهم … فإذا زاد مثلا عدد رواد المساجد في روسيا تحت حكم بوتين لا يمكن ابدا ان يقولوا بأن الفضل يرجع ” للشيخ” بوتين . وكذلك حال “الشيخ” ترامب او الشيخة ” مي ” … ما بيقدروا يواجهوا انفسهم باخطائهم لذلك حيظلوا في جهلهم يعمهون حتى يغيروا ما بأنفسهم الفاسدة …

  4. معتصم :

    وين الاسلاميين هههههههههههههههه ياخي هؤلاء قياداتهم ماسونية عبدة شيطان ماذا تنتظر منهم غير الالحاد وتدمير البلد

  5. قنديل :

    من تجربة الإنقاذ أنها خلقت من بعض المتشنجين مفكرين …فالفكر يضاد التشنج وهو الحمق عينه…والبعض منهم عاش ردحا من الزمن في الغرب ولم يتعلم الحصافة والرصانة بل كل هذا لم يزده إلا تشنحا… والأمثلة كثيرة..

  6. بكري الصائغ :

    الجديد في موضوع الاديان بالسودان

    إلحاد أبناء الإسلاميين ..
    شروحات محمد وقيع الله (1)
    الرابط (فيديو):
    ara.alrakoba.net/alrakoba-sudan-news3147935
    اليوم -ا لاربعاء/ ٧/ نوفمبر ٢٠١٨ –

    1. شوبنهور :

      انت يا خوي الحبوب ما بتعرف تنسخ الروابط تقوم تجيب لينا رابط المقال البنقرا فيه ظاتو وتقول دا رابط فيديو !؟ أنا شخصيا تبعت الرابط دا مرتين جابني لتفس المكان النسخته منه

  7. بليز باسكال الفوراوي :

    ياحليل الاسلام كل الوسخ الان ينسب للاسلام الاسلام دين عظيم هو الكون في كلمات وسطور هو المعجز ولكل شخص الحرية انا الله ترك للشعور و القلب لمعرفته كل النقاش الفلسفي و الجدل الفكري موجود في القران
    اما شوية الصعاليك العندنا ديل ديل وسخ و عف الناس كبروهم و عملوا منهم فكرة ناس ضايعة هم واولادهم يعني علي عثمان يتحدث باسم الله و صلاح قوش كاتب علي عثمان
    ياخي خموا الزبالة اكنسوها ديل صعاليق ليس الا ما تعملوا منهم قضية

  8. A-Ansari :

    ما قريت مقال محمد وداعة : لكنى متفق معاه فى حتة إنو الكيزان ديل ما نافعين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...