أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

سودان الصدمة... رئيس الوزراء: ندرس رفع الدعم عن البنزين

14

البرلمان: علي فارساب
هاجم رئيس الوزراء القومي، وزير المالية، معتز موسى سياسة الدولة المتعلقة بدعم السلع ولاسيما الدقيق، ورأى أنَّ استمرار الدعم خطأ وخلل، مشيراً إلى أنهم يتشاورون ويدرسون رفع الدعم عن البنزين.
وذكر موسى أثناء رده على مداولات النواب بالبرلمان حول تقريره، أمس الثلاثاء، أنَّ الولايات استلمت حصتها من الدقيق، وانفراج أزمة الخبز تدريجياً اليوم الأربعاء، لافتاً إلى أنَّ أسباب أزمة الخبز تعود لبعض الإجراءات التي نفذتها الحكومة والتي أحدثت هزة. بالمقابل، كشف عن اتجاه الحكومة لتوزيع دعم الخبز بحيث يوجه للجهات المستحقة، ولا يشمل الجميع، وقال :"حالة الدعم ليست لها إدارة مثالية للسلع"، فيما دافع رئيس الوزراء عن التسويات المالية التي يجريها جهاز الأمن مع القطط السمان، وقال إنَّ الأمن لا يمتلك الأدالة الكاملة لذلك لا يقدمها للقضاء بغرض البت فيها.

التيار

14 تعليقات
  1. John :

    ما في أدلة أكبرمن إقتصاد وبلد مدمرين……حتي السودانيين العاديين علي دراية بفساد كل فرد من الكيزان الفاسدين…… “وإنتو مش الحكومة”؟؟؟؟؟ كيف ما عندكم أدلة؟؟؟؟؟

    ثم إنو رفع الدعم عن الدقيق وعن البنزين لا يمكن الحديث عنه والوضع أصلاً متأزم حتي مع الدعم…

    دي علينا نحنا يا معتز صدمة، ويا معتز هزة، ويا معتز طباعة، ويا معتز كذبة…..

    ما هكذا تُورد الإبل….كان غلبك، قول الروب، لأنو نحنا ما فئران مختبرات.

  2. صادميم :

    طيب اذا ما عندكم ادلة كاملة الناس دي بتدفع قروش و تتحلل ليه بتههددوهم ولا بتعذبوهم ؟

  3. صادميم :

    لا تحتاج لرفع الدعم عن البنزين بل أوقف البنزين المجاني الذي يصرف على عربات الدستوريين فهنالك الآلاف من سيارات اللاندكروزر لدى الدستوريين وهي تشفط الملايين من لترات البنزين شهرياً

  4. وحيد :

    تيس صراصر هذا احد كوارث الانقاذ … من الاشارات الدالة على الفشل الذريع في ادارة الدولة ان رئيس الوزراء يقدم تقريرا للبرلمان عن توزيع الدقيق!
    لا ادري كيف يوجه دعم الدقيق لمستحقيه… هل مثلا تقام افران للفقراء و افران للاغنياء ثم عليك تقديم شهادة فقر لتشتري من فرن الفقراء؟
    التيس الصراصري بعد ان رفعت سلطته اسعار الدواء تريد ان ترفع اسعار المحروقات لمزيد من البلاء و الشقاء على المواطن المنكوب بسلطتهم
    من اغرب ما سمعت ان جهاز الامن يجري تسويات مع الفاسدين … ما هي صلاحيات جعاز الامن و هل اصبح سلطة قضائية؟ ثم اذا كان لا يمتلك دليل على الفساد فباي وجه حق يجري تسويات و ياخذ اموال الناس؟ قلع و حمرة عين؟
    ثم ان الفساد وسط اهل السلطة لا يحتاج لدليل … تيس صراصر هذا نفسه هو موظف دولة فمن اين له الحصول على قصر حدادي مدادي في المنشية؟!
    وزير ماليتكم علي محمود بتاع الكسرة الذي اعلن على الملا انه لا يملك الا مرتبه و صيدلية كيف له ان يشتري قصرا بمبلغ 2 مليون دولار نقدا؟ لما وزير من نظامكم يشتري من وزير قصر ب2 مليون دولار هل سالتم انفسكم من اين لهم ملايين الدولارات؟ و اذا كان الوزير دفع 2 مليون دولار لشراء منزل دون ان يرف له جفن فكم من ملايين الدولارات يملك؟ و من اين له بها؟! هذا مجرد مثال صغير

  5. Nas :

    من متين الامن بفتش ادلة وبشتغل بالقانون ما بجيبو الزول يدقو ويعذبو لما يعترف بالعملو والماعملو كمان ولا الشغل دا لي ناس وناس غير ؟؟؟؟؟؟

  6. الصاعق :

    ياناس انتو مساطيل ؟
    الدعم عن البنزين بيرفعوهو كم مرة ؟

  7. عصام الجزولى :

    يا اخوانا الراجل ده مش قال فى بداية عهده ( لن أرفع الدعم ولن أزيد الضرائب ؟ شن جده على المخدة كان على الاقل ينتظر ميزانية العام الجديد حت يبلع كلامه وليس بعد شهر من تصريحه

  8. أنا السودان :

    الدليل ..سؤال بسيط..من أين لك هذا ؟؟

  9. جركان فاضى :

    بعد فشل صدمة الدولار قام دخل فى صدمة جديدة وهى رفع الدعم عن السلع الضرورية….خلاص معتز صدمة فشل فشلا ذريعا واسمعوا كلامى دا وادوه البحر: لن يصمد ابو الصدمة اكثر من شهر وبالاكثر شهرين فى الوزارة….حيتم شوتو خارج النظام فى اى لحظة…لقد افلست سياساته الاخرق

  10. سعد البركلي :

    يا معتز بعض التاس استبشروا خيرا بالصدمه كما اسميتموها
    فلا تخيب امالهم
    كيف يكون الامن لا يملك دلائل كافيه علي القطط السمان
    كيف يوافق المجرم علي ان دفع 50 مليون دولار تسويه اذا كان يكن عارف انه مجرم
    قبوله بهذا المبلغ الضخم كتسويه دليل علي ادانته

  11. الزعلان كلمو....... :

    يا جماعة معتز ده مصدوم ساي

  12. زروق :

    معتز موسى ده كارثة حلت بالسودان على الكوارث العلينا

  13. عادل السناري :

    سؤال جوهري و اساسي : هل الحكومة تدعم الخبز ؟
    و الاجابة و ببساطة شديدة ان الحكومة لم تدعم الخبز في يوم من الايام بل كانت تتربح منه —
    بحسبة مختصرة : سعر الطن لاجود انواع القمح حتى ميناء بورسودان 115 دولار و سعر الدولار اليوم 47.5 جنيه — و عليه يكون سعر طن القمج 5462.5 جنبه اضف اليه تكلفة الترحيل و الطحن و التوزيع بمقدار 1500 جنيه لكل طن لتصبح 6962.5 جميه — طن الدقيق يساوي 20 كيس زنة 50 كيلو — اذن سعر الكيس 348 جنيه — زنة رغيفة الخبز 70 جرام و عليه كيس الدقيق ينتج 714 رغيفة تباع ب 714 جنيه —
    اذن اين الدهم المزعوم ؟
    عندما كان الدولار يساةي 30 جنيه كان سعر طن القمح يساوي 3450 زائدا الترحيل و الطحن و التوزيع يصبح سعر طن الدقيق 4950 جنبه و سعر كيس الدقيق حتى باب المخبز 247.5 جنيه
    اذن اين كان الدعم ؟
    و الخلاصة : الاسلاميين السودانيين حرامية و كضابيين

  14. ود احمد :

    هؤلاء مساطيل مرة يقولك اننا ندعم الدقيق باكثر من سعره وليكون الشعب على علم
    احتياج السودان من العملة الصعبة للقمح لا يتعدى مليار دولار في السنة اذا كان الاستهلاك ٤٠٠ الف طن في السنة وسعر الطن تسليم بورسودان ٢٣٢ دولار
    ايضا الدواء لا يتعدى الملايين
    وكلها لو حسبت تجد الدولة تحتاج الي ٣ مليار دولار للقمح والدواء وغيره
    طيب بعضمة لسان الحكومة صدروا ٩٨ طن ذهب هءا العام وسعر الطن ٣٠ مليون دولار اذن الذهب لوحده كفيل ب تسديد فاتورة الاستيراد لانه انت بتطبع فلوس كاشفة وتشتري من التعدين الاهلي اذن مجان الذهب لان الدولة لم تتعب فيه سوي طباعة جنيهات
    اين تذهب عائدات المواشي والصمغ والسمسم ورسوم عبور بترول الجنوب وغيرها من الصادرات
    خلاصة القول المؤتمر الواطي نهب البلد وقعد

رد