أخبار السودان لحظة بلحظة

عشية سقوط سنار كحال السودان الآن... ماذا حدث للسودانيين؟

2

طاهر عمر

2 تعليقات
  1. الأخييـــــــــدر ود خمدنا الأصـــــــيل- سابقا :

    لا يمكن أجتزأ سنار من التاريخ السودانى , فالدولة السنارية كانت أمتدادا للدولة المملوكية بمصر ثقافيا وأقتصاديا و سياسيا , وكل الممالك فى شمال السودان و قبائله الحديثة قامت على هذا النهج , و على ضوء التقلبات السياسية و عشرون مجاعة شهدتها الدولة المملوكية بمصر , يكون الامتداد الطبيعى لها هو السودان .
    وهو ما يفسر دخول محمد على مطاردا لفلولهم , تخوفا من جيوب جديدة لهم قد تشكل خطرا على دولته الوليدة .
    و لعل ذلك يفسر أيضا غموض التاريخ السودانى و عدم تعرض المؤرخين السودانيين للدويلات المملوكية السودانية و هجراتهم نحو السودان , لما كان للمماليك من سوء الاثر على الحضارة الانسانية و أحداث تشيب لها الولدان .

    1. seen :

      لا هذا الكلام ما بنفع يا أيهيا الاخيدر حاضرا نحن نطالب بإلاخيدر سابقا ولاتهتم لكلام الناس ( عازين الاخيدر الاخدر السمح الاصيل)…….. لازم ترجع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...