أخبار السودان لحظة بلحظة

قليلاً من الذكاء لنرتاح جميعاً

0

تأمُلات

  • بما أن الأهلة تعبوا وأصابهم الملل من مسألة تغيير المدربين الذي تكرر بشكل يفوق الوصف.
  • وبما أننا سئمنا سماع المبررات التي ترفضها حتى عقول أطفال الرياض.
  • وبما أن اشفاقنا على من يدافعون عن الباطل ليل نهار ويجدون لرئيس الهلال العذر حتى وإن (طبز) عين أحدهم بأصبعه، أود في هذا المقال تقديم نصيحة لأهل المعسكر الآخر.
  • أعني بأهل المعسكر الآخر من يشاركون الكاردينال في قرارته المُفجعة ويحثونه عليها لأهداف يعملونها تماماً.
  • طالما أن الأمر تدخلات إدارية وإصغاء دائم لآراء من لا علاقة لهم بالشأن الفني في الهلال ومن ثم محاولة فرضها كقرارات على المدربين، نوصيهم بأن يكونوا أذكياء في الصفقة المقبلة.
  • فقد تكرر أمر استجلاب مدربين يرفضون مثل هذه التدخلات، الأمر الذي ترتب عليه إقالة هذا وفرض الإستقالة على ذاك.
  • فلماذا لا تبحث هذه الجموعة المعنية عن مدرب (هين ولين) حتى يتسنى لهم إدارة الشأن الفني في الهلال عبره!
  • وما أكثر هذه الفئة من المدربين سواءً محلياً أم خارجياً.
  • تريدون أن تُظهروا رئيس النادي في هيئة رجل المال الذي لا يرفض طلباً للهلال ولا يتأخر عن دفع مبلغ قل أو كثر!
  • ليس هناك مشكلة، فبإمكان المجلس أن يتعاقد  مع مدرب أجنبي شريطة أن يكون (هين ولين).
  • لن تفرق كثيراً إمكانياته الفنية ومؤهلاته وقدرته على الإضافة.
  • فكل الـ 17 مدرباً الذين تعاقد معهم الهلال فيما مضى اتضح أنهم غير مؤهلين فنياً ولم يضيفوا شيئاً للاعبي الأزرق ( بحسب تصريحات الرئيس المتكررة).
  • فما المشكلة في أن تأتوا بمدرب جديد بلا مقدرات أو مؤهلات.
  • المهم فقط أن يكون مطيعاً، يقال له أدخل فلان فلا يتأخر ثانية قبل أن يغير تشكيلته.
  • أخرج علان، يخرجه في التو واللحظة.
  • إن تصرفتم على هذا النحو فسيكون أريح لكم ولنا.
  • ستسعدون جداً بفرض إرادتكم وإرضاء غروركم، وربما الحصول على مكاسب مادية مرجوة.
  • وسيكون هناك نوع من التناغم التام بينكم كمجموعة وبين مدربكم الجديد ( الهين اللين).
  • أما نحن فسوف نوفر أحبارنا لأمور أخرى، بدلاً عن إضاعة الوقت بهذا الشكل في الحديث عن مدرب مُقال وآخر تم التعاقد معه لينتظر دوره في إقالة لن تتأخر.
  • وحتى جماهير النادي سترتاح معنا ومعكم، خاصة تلك النوعية التي تدافع عن الكاردينال بالحق وبالباطل.
  • هذه النوعية التي تصف كل سطر يتعرض للكاردينال بنقد موضوعي وهادف بـ (الركاكة) سيمكنهم حينها الإستفادة من وقتهم المُهدر في الدفاع عن الباطل.
  • وبذلك ربما ( والله أعلم) يؤجر رجال المجلس لأنهم سيكونوا قد أبعدوا هذه الفئة عن سلوكيات التكتم على كلمة الحق وإلباس الباطل ثوب الحق وهو ذنب عظيم لو يعلمون.
  • أما أن يتعاقد رئيس المجلس في كل مرة مع مدرب يُسكب حول إمكانياته وعالميته حبراً غزيراً، لنأتي بعد شهرين أو ثلاثة ونسمع أنه فقير ومعدم فنياً وليس في قامة الهلال، فهذا تفكير استغربه ممن يريدون التدخل في الشأن الفني.
  • فقليلاً من الذكاء حتى نرتاح جميعاً كما أسلفت.
  • وبالعدم أثني اقتراحاً قدمه أحد الزملاء بأن يتولى الكاردينال الشأن الفني في الهلال ويلبس بدلة التدريب طالما يوجه المدرب، والأهم من ذلك أنه استطاع تقييم كل هذا العدد المهول من المدربين في الفترة الماضية.
  • وفي هذه الحالة سيصبح (زيتكم في بيتكم).
  • ولهذا الاقتراح الأخير ميزة كبيرة جداً هي أن المدرب عندما يصبح هو الرئيس الثري نفسه، وبما أن النهج الجديد في بلدنا هو ألا يتعرض الكثيرون بالنقد لمن يملك المال، فسوف تضمنوا تضاؤل عدد المنتقدين للإدارة والتدريب معاً.
  • وحينها سنضمن بقاء (شيبوب والثعلب) في الكشف لأطول فترة ممكنة!!
  • والأهم من ذلك أن جمال سالم سوف يحمي العرين في جميع المباريات دون أن يستطيع أي كائن أن يقول لكم ( تلت التلاثة كم).
  • حليلك يا يونس فبعد كل الأداء المبهر الذي قدمته في قمة زايد، تؤكد كل المؤشرات أن مكانك في الدكة عاد شاغراً لتجلس بجوار أخيك جمعة.
  • أليس لمثل هذا فُرض على السنغالي تقديم استقالته!!
  • فالزعفوري فهم الرسائل ومنذ يومه الأول أشرك نزار وعمار وجمال، حتى أن شكله بدا لي مخجلاً.
  • وكمان أشاد التونسي بالثعلب.
  • طبعاً ليس لدي أدنى شك في مهارة الفتى، فقد كنت وما زلت أكثر المقتنعين بأنه أحد فلتات هذا الزمن، لكن السؤال: هل شاهد الزعفوري الثعلب بالأمس فقط حتى نسمع هذه الإشادة المتأخرة!!
  • من يعلم، فربما يكون هو المدرب ( الهين اللين) المطلوب، وبذلك يكسب المجلس وقته ويدخر ماله الوفير عسى ولعل أن يعود الرئيس لفكرة استجلاب ميسي أو بنزيما.

     

    كمال الهِدي

    [email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...