أخبار السودان لحظة بلحظة

عادل الباز يكتب حكومة معتز..الاقتصاد بأي اتجاه.؟ (3)

0

1

فب حلقة الامس تساءلت حول مدى إمكانية تحقيق الهدف العاشر في البرنامج التركيزي وهو الهدف الذي يتعلق بتحقيق الاكتفاء الذاتي بنسبة 80% إلى 90% من ثلاثة سلع اساسية وهي القمح والبترول والادوية. وقلت ان ذلك صعب ان لم يكن مستحيلا في ظل الموارد المتاحة خلال فترة البرنامج التركيزي (15 شهرا.)

2

جاء من ضمن أهداف البرنامج التركيزي (محاربة الفساد وسد الذرائع). وهو هدف نبيل واخلاقي وركيزة اساسية في اي إصلاح اقتصادي او برنامج تركيزي يهدف للإصلاح. ولكن السؤال من أين تبدأ محاربة الفساد.؟.وما هي السياسات المطلوبة لمحاربة الفساد؟.

كشفت التحقيقات التي أجرتها وتجريها وحدة مكافحة الفساد الآن ان 90% من مواطن الفساد يكمن في النظام المصرفي، هذا النظام الخرب اتاح للانتهازيين نهب تريليونات دون ان يجدوا من يحاسبهم. من هذه البوابة وحدها جرى نهب خمسة عشر تريليون من الثلاثين تريليون التي تحقق فيها النيابة الآن. ولذا ليس غريبا ان يكون أحد أهداف البرنامج التركيزي هو إصلاح بنك السودان البوابة التي يعبر منها الفساد المصرفي. ولذا فإن إصلاح النظام المصرفي ينبغي ان يكون الخطوة الأولى في طريق محاربة الفساد إذا ما كانت الحكومة بالفعل جادة في إنفاذ البرنامج التركيزي.

3

ايضا كشفت التحقيقات ان التهرب الضريبي هو البوابة الاخرى للفساد وتلك مصيبة اخرى لأن ابواب الإصلاح فيها تتعلق ليس بالقوانين وحدها ولكن بالبشر أيضا، من محاسبين إلى إداريين وسياسيين للمحامين كلهم متورطين في التهرب الضريبي. ولكن لتبدأ الحكومة من إصلاح القوانين وتشديدها وتفعيل أدوات الرقابة الصارمة.

4

هناك فساد تنشئة الحكومة نفسها بتجاوزها القوانين التي تصدرها واهم تلك التجاوزات تتعلق بالعطاءات، فالحكومة اما ان تطرح عطاءات ثم تذهب لتحابي شركاتها المحظوظة أو ان لا تطرح اى عطاء وتهب من تشاء ليفعل ما يشاء. من الآن فصاعدا إذا رغبت الحكومة بمحاربة الفساد ان تبدأ بنفسها فلا تسمح لشركاتها بالمنافسة في العطاءات التي تطرحها، كما يجب ان تعمل بشفافية في أي عطاء تطرحه ليذهب لمن يستحقه بدون دغمسة ومحاباة لمنسوبيها أو حزبها أو القطط السمان.(كفاهم).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...