أخبار السودان لحظة بلحظة من الراكوبة، مقالات سياسية وثقافية

مركز HUDO: إعتقال وإطلاق سراح سلمان بواسطة الأمن الشعبي في الدمازين/ السودان 

0

في السابع والعشرون من أكتوبر 2018، إعتقل الأمن الشعبي بالدمازين السيد/ سلمان محمد أحمد يحيي علي خلفية نشره بوسائط التواصل الإجتماعي معلومات عن مؤتمر الحركة الإسلامية بالولاية. لقد تم إطلاق سراحه بعد أن قضي يومين حبيساً تحت التعذيب وسوء المعاملة.  

في السابع والعشرون من أكتوبر 2018 وحوالي الساعة الحادية عشر صباحاً أعتقل سلمان محمد بواسطة الأمن الشعبي بالدمازين ، لقد تم حبسه بحمام لدي مكتب الأمن الشعبي حتي تاريخ إطلاق سراحه في مساء التاسع والعشرون من أكتوبر 2018. لقد تعرض في محبسه للضرب والإساءه اللفظية والمعاملة السيئة كما منعت عنه الزيارة أو الإتصال بالمحيط الخارجي. كان الإعتقال علي خلفية نشره معلومات عن مؤتمر الحركة الإسلامية بولاية النيل الأزرق. عند إطلاق سراحه هدد بإعادة الإعتقال كما معاملته معاملة أسوأ في حال نشر مرة أخرى أي معلومات حول الحركة الإسلامية. 

السيد/ سلمان محمد أحمد يحي معروف عنه بأنه من ناشطي وسائل التواصل الإجتماعي بالنيل الأزرق. أما الأمن الشعبي فهو مؤسسة أمنية غير رسمية تتبع للحركة الإسلامية وهي المؤسس الفعلي لحزب المؤتمر الوطني/ الحزب الحاكم. 

 

تعبر HUDO عن قلقها البالغ علي سلامة المدنيين بمناطق النزاع بالسودان وتنادي بالآتي: 

  • حكومة السودان بضرورة حل وإنهاء الأمن الشعبي. 
  • حكومة السودان علي مستوى المركز والولاية بضرورة إحترام حرية النشر والتعبير. 
  • حكومة السودان بضرورة الإلتزام بحكم القانون. 
  • حكومة ولاية النيل الأزرق بضرورة عمل تحقيق جاد وشفاف حول إعتقال سلمان وبأن تجعل نتائجه متاحة كما محاسبة المسئولين عن إعتقاله والمعاملة السيئة 

 

إنتهي 

للمزيد من المعلومات نرجو الكتابة إلي: [email protected]