أخبار السودان لحظة بلحظة

خطيب الأنصار: التسويات بدعة لأكل المال العام ويجب تفعيل المحاسبة من رأس الهرم وحتى أسفله

2

الخرطوم: ابراهيم عبدالرازق

انتقد خطيب الأنصار آدم أحمد يوسف إطلاق سراح من سماه أسمن القطط وأكبرها بتسوية مقدارها ٦۰ مليون دولار و٥۰۰ مليار جنيه سـودانـي. وهــذا بعد أن رفـع النظام شعار محاربة الفساد وملاحقة القطط السمان. كما استنكر استمرار ارتفاع الأسعار وتردي البيئة واعتبر أنه في ۱۹ ديسمبر ستشرق شمس الحرية بعد عودة المهدي.

وقال يوسف في خطبة الحمعة بمسجد السيد. عبد الرحمن بود نوباوي أمس: نحن مستهلكون لا منتجون ننتظر غيرنا ليصنع لنا الكساء والدواء وحتى الغذاء. وأضاف أن إطلاق سراح أكبر رجل مال وأعمال بتسوية دليل على أن هذا النظام ابتدع بدعة التحلل أو التسوية للذين يأكلون المال العام، وتلك البدعة كانت محفزا لأصحاب النفوس الضعيفة وأصبح من المألوف أن يقرأ القارئ عناوين رئيسية في الصحف اليومية وبقلم المراجع العام عن أرقــام فلكية تم اختلاسها من المال العام. والمختلس يعلم مصيره إما تسوية أو تحلل وهذا شجع على استمرار هذه الفوضى وأصبح المال العام عبارة عن رأس مال لأولئك القطط السمان.  داعيا لتفعيل المحاسبة من رأس الهرم وحتى أسفله.

الجريدة

2 تعليقات
  1. ahmed :

    الزول ده كلاموا صح لكن ممكن نضيف ليه
    التشديد على الرقابه لمن بيدهم المال العام مثل القصر الجمهورى والقوات الامنيه ومتحصليين الضرايب والعوايد وبلاش الخزن الفى المكاتب
    تانيا لمن يقع الفاس بالراس والمسسول يسرق لا بد من بعد التسويه السجن حتى سداد الباقى ونسف الممتلكات للصالح العام

  2. Mohammed Omar :

    كلامه صح لكن ممكن نضيف ليه
    استلا رشاوي من اموال الشعب بحجة تعويضات وهدايا وغيرها .باب من ابواب الفساد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...