أخبار السودان لحظة بلحظة

المروحيات في جبل أولياء... هل تصبح بُعبعا ًيرعب المواطنين؟ 

2

مواطنون: نخشى أن تسقط يوما ً فوق رأسنا
شباب المنطقة : تسبب المروحيات إزعاج شديد  للمنطقة
الخرطوم - جيل الأولياء  : سامي سمري

حالة من الضجر والرعب يعيشها مواطنوا جبل الأولياء بالريف الجنوبي لولاية الخرطوم، بسبب تحليق المروحيات العسكرية المتواصل فوق أسطح المنازل ، طبيعة المنطقة العسكرية وتقوقع القاعدة الجوية بها، جعلت من حركة المروحيات أمراً روتينياً ومزعجاً منذ مدة ليست بالقصيرة.
ومع تمدد واتساع الرُقعة السكنية التي وصلت حتى قُبالة مقر القاعدة الجوية والتي شُيدت مُؤخراً داخل ما يعرف (بالمحلج )، أصبح الأمر يصيب كثير من المواطنين بالضجر الشديد وحتى الخوف أحياناً، خاصة وأن المروحيات تحلق على ارتفاعات منخفضة نسبياً كما أفاد المواطنون ، وقد تسبب هذا الأمر في تصيعد الشعور بالخوف لدى كثير من المواطنين، وتزمر آخرون من الإزعاج الشديد الذي تحدثه حركة المروحيات ذهاباً وإياباً من وإلى القاعدة الجوية، رزنا المنطقة وحصلت على الإفادات التالية:
يقول المواطن سالم الرفاعي، رُغم الحركة الكثيرة للمروحيات في منطقة جبل الأولياء إلا أنه والحمد لله لم يحدث حتى الآن حادثة سقوط طائرة أو تحطمها في منطقة سكنية، لكن ذلك لم يمنعنا من الشعور الدائم بالخوف عندما نرى هذه المروحيات تحلق فوق رؤوسنا بشكل متكرر في اليوم الواحد، وحسب معلوماتي المتواضعة فإن معظم المروحيات التي تحلق من وإلى القاعدة الجوية بجبل الأولياء هي مروحيات من طراز قديم، وعلى الأرجح قد تكون متهالكة ويمكن أن تسقط إحداها في أي وقت، وفي أي مكان مأهول بالسكان، ويمضي سالم في حديثه قائلاً " أنا لست مختص في هذا الأمر لكن يبقى الشعور بالخوف حقي وحق كثيريين، خاصةً وأن هذه الطائرات تحلق قريباً من الأرض.
وفي سياق متصل قال المواطن حامد إبراهيم الرضي " أصبحت حركة المروحيات العسكرية في جبل الأولياء أكثر كثافة في الفترة الأخيرة، وهنالك كثيرون لا يزالون يخافون منها، إلا أنه لم تحدث حادثة من اي نوع حتى الأن، لكن يرى كثير من سكان المنطقة أن الأمر إن لم يكن خوفاً في كثير من الأحايين يكون ضجراً من الإزعاج الذي ينتج عن حركة المروحيات الدائمة  فوق سماء المدينة وقريب من الأسطح، إذ أن هذه المروحيات تعد الأكثر ضجيجاً ويزداد هذا الضجيج عندما تحلق بمستوى منخفض جداً وهذا ما يحدث دائماً.

التيار

2 تعليقات
  1. alwatani :

    تكشف عرض التاس الجيش يكون فى الفيافى وليس المدن

  2. الأخــــــــييدر ود خـــــــمدنا الأبنــــوسى النيـــلىّ الأصيل :

    لولا هذه المروحيات الغبشاء لما فحط أولاد الخدر الاصيلين بسياراتهم الفارهة فى شارع الستين , و لما تمكنت الحركة الاسلامية الخدراء من مفاصل الاقتصاد الاغبش السمح , و لما تحققت المغبشة و المغرزة واقعا على أرض الزرائب و المراحات و السعية و لكانت اشواق الشعب الأخدر الاصيل فى دولة اسلامية غبشاء أصيلة أوراقا تذروها الرياح.
    فلتحمدوا الله على نعمة جيشكم جيش الهناء و مروحياته الخدراء التى جعلت من كل ذلك واقعا معاشا فيستمتع الخدر الى شيوخهم مثل حسين خوجلى و ابوكسساوى و قناة ساهور و سودانية 24 المؤمنة و يطمئنوا ببقاء دولة الترابى و البشير التى يعرضون معها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...