أخبار السودان لحظة بلحظة

انتقادات لترامب بعد إلغائه زيارة المقبرة التي تضم رفات محاربين في فرنسا

0

تعرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت لانتقادات بعد إلغائه زيارة إلى المقبرة الأميركية في بوا بيلو في فرنسا بسبب الطقس الماطر.

وترامب الذي يزور فرنسا للمشاركة في إحياء الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى، كان من المفترض أن يتوجه مع زوجته ميلانيا على متن مروحية إلى بوا بيلو، التي كانت ساحة معركة وتضم مقبرة لجنود المارينز الذين حاربوا القوات الألمانية في 1918.

وقال البيت الأبيض في بيان إن "رحلة الرئيس والسيدة الأولى إلى المقبرة والنصب الأميركيين في اين-مارن، ألغيت بسبب مواعيد وصعوبات لوجستية ناجمة عن الطقس".

وأوفد ترامب نيابة عنه كبير موظفي البيت الأبيض الجنرال جون كيلي ورئيس الأركان المشتركة الجنرال جو دانفورد إلى المكان الذي يبعد 80 كلم شمال شرق باريس.

ورأى البعض في عدم ذهاب ترامب إلى بوا بيلو ما ينم عن عدم احترام للجنود الأميركيين الذين حاربوا وقتلوا في الخنادق.

وقتل أو جرح أكثر من 7 آلاف جندي في معركة حزيران/يونيو 1918 في بوا بيلو. وتضم المقبرة رفات 2289 من قتلى الحرب.

وهذه الزيارة كانت إحدى زيارتين مقررتين لمقابر تضم رفات محاربين، في العطلة الأسبوعية التي تتزامن مع إحياء يوم قدامى المحاربين في الولايات المتحدة.

  • أبطال أميركيين سقطوا في المعارك -

أثار إلغاء الزيارة سخرية من بعض المنتقدين إذ قال العديد منهم إن ترامب خشي أن يتبعثر شعره، فيما لاحظ آخرون أن المطر لم يمنع الرئيس ايمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل أو رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو من زيارة نصب تكريمية.

وغرّد نيكولاس سومس، عضو البرلمان البريطاني عن حزب المحافظين وحفيد ونستون تشرتشل "ماتوا في مواجهة العدو فيما ذلك البائس غير المؤهل دونالد ترامب لم يتمكن حتى من تكريم الذي سقطوا في المعركة".

وقالت مجموعة الضغط فوتفيتس التي تضم قدامى المحاربين "اشتكى دونالد ترامب لاضطراره للوقوف في المطر للتحدث عن المجزرة في بيتسبرغ، لان ذلك بعثر شعره (أكثر)".

وأضافت "اليوم سيمتنع عن تكريم أبطال اميركيين سقطوا في الحرب العالمية الأولى وسيبقى في غرفته في الفندق بسبب بعض المطر".

وقارن البعض بشكل سلبي بينه وبين سلفه باراك أوباما.

وغرّد المسؤول السابق في البنتاغون آدام بليكستين "بعكس ترامب، فإن بعض المطر لم يمنع الرئيس أوباما عن تكريم أبطالنا الذين سقطوا في الحرب في ذكرى قدامى المحاربين". ونشر مع التغريدة صورة لأوباما حاملا إكليلا من الزهر في ذلك اليوم الماطر.

ولكن فيما تساءل البعض عن السبب الذي حال دون قطع ترامب مسافة ساعة بالسيارة، قال مطلعون على شؤون البيت الأبيض إن تنظيم موكب رئاسي يضم عشرات السيارات في اللحظة الأخيرة، سيكون مهمة صعبة.

ومن المقرر ان يزور ترامب الأحد المقبرة الأميركية في سورين بالقرب من باريس.

وسينضم إلى نحو 70 من قادة العالم للمشاركة في مراسم تكريم عند نصب الجندي المجهول تحت قوس النصر في باريس.

والسبت توجه ماكرون وميركل إلى كومبين في شمال شرق فرنسا حيث أزاحا الستار عن لوحة في غابة حيث تم التوقيع على الهدنة التي أنهت الحرب العالمية الأولى.

من جانبه زار ترودو المقبرة الكندية قرب مدينة ليل شمال فرنسا.

ا ف ب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شكراً لك على التعليق...